الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البسطات .. اعتداء على الأرصفة وتعدٍّ على حقوق التجار

تم نشره في الأحد 12 آب / أغسطس 2012. 03:00 مـساءً
البسطات .. اعتداء على الأرصفة وتعدٍّ على حقوق التجار

 

كتب : أنس صويلح

لم يعد من الممكن قبول مشهد تضخم البسطات في مختلف مناطق العاصمة؛ وكأنها ورم خبيث يستفحل في عاصمتنا الحبيبة من دون وجود ادنى اجراء يخفف من انتشارها ويعاقب المتورطين فيها.

ضررٌ كبير واعتداء على ارزاق التجار اصحاب المحلات التجارية نتيجة تجاهل الجهات المعنية وتغاضيها عن معالجة ملف البسطات حتى تمادى اصحابها بايصال الكهرباء اليها والبقاء بالشارع حتى ساعات الصباح الاولى ومنافسة اصحاب المحلات بالاسعار رغم تدني مستوى الجودة فيها الا ان ضيق الحال اقتصاديا يجبر بعض الناس للتبضع فيها.

انتشار غير مسبوق يزداد يوما بعد يوم للبسطات، وبعض اصحابها ذوو اسبقيات ويعتدون على الارصفة والطرقات حتى وصل الامر بهم للاعتداء على المواطنين سواء كانوا متسوقين او تجارا دون سماع اي رد من الجهات المسؤولة والنتيجة بطبيعة الحال المزيد من الانتشار واعتداء على الناس دون رقيب أو حسيب.

نسمع يوميا مئات الاحتجاجات من مواطنين وتجار يستغيثون لانقاذ ارزاقهم من اصحاب السوابق المختبئين بعباءة تجار البسطات وكسب الرزق حيث يتحكمون بطريقة حركة المشاة ومساراتها وكأن الشارع او الرصيف ملك لهم لا ينافسهم عليه شيء حتى وصل الامر ببعضهم الى معاكسة النساء والفتيات.

العديد من المواطنين اكدوا ان انتشار البسطات يعيق عمل التجار ويربك الاسواق، مؤكدين ان استفحالها بطريقة غير مبررة وغير حضارية يضر بالاقتصاد الوطني وبالحركة التجارية في الاسواق.

التاجر يحيى العوامرة اكد ان التجار رفعوا مذكرات للعديد من الجهات المسؤولة كنداء استغاثة لمعالجة قضية البسطات التي ألحقت ضررا كبيرا بمصالحم ونشاطهم التجاري بخاصة خلال المواسم والاعياد، مؤكدا ان القطاع التجاري تلقى وعودا رسمية كثيرة للحد من هذه الظاهرة دون فائدة.

واضاف العوامرة في حديثه لـ»الدستور» ان تجار وسط البلد كباقي مناطق العاصمة طالبوا الامانة اكثر من مرة بالتدخل للحؤول دون انتشار المزيد من البسطات وازالة الموجود منها حاليا، مشيرا الى ان التجار اجتمعوا اكثر من مرة مع مسؤولين في الامانة لمناقشة معاناتهم اليومية جراء تزايد اعداد البسطات.

وأكد أن البسطات تشكل تحديا رئيسا للتجار في كافة مناطق المملكة، مشيرا لاهمية تطبيق القانون الذي يقضي ان الرصيف وجد فقط للمشاة لا ان يكون مركزا للبيع والتجارة من خلال البسطات.

واشار الى ان البسطات هي السبب الرئيس في اضعاف الحركة التجارية للمحال التي تدفع الرسوم والمسقفات والضرائب بينما البسطات لا تدفع وتبيع بسعر ارخص في مضاربة صريحة وسط غياب تام لكافة الجهات المعنية.

كما اشار الى ان البسطات تخلف وراءها الكثير من النفايات والمخلفات التي تضر بالشارع ومنظره الجمالي وبسمعة المحلات التجارية اضافة الى تراكم مخلفات تلك البسطات على الأرصفة والشوارع.

التاريخ : 12-08-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش