الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الأحوال المدنية»: عملية التسجيل للانتخابات تشهد حراكا شبابيا كبيرا

تم نشره في الأربعاء 29 آب / أغسطس 2012. 03:00 مـساءً
«الأحوال المدنية»: عملية التسجيل للانتخابات تشهد حراكا شبابيا كبيرا

 

كتبت: نيفين عبد الهادي.

لم تعد عملية التسجيل للانتخابات النيابية المقبلة والوصول الى جداول وطنية للناخبين خالية من اي تشوهات وفق جميع المفاهيم الاصلاحية، ترفا أو رفاهية لكنها واجب والتزام تحقيقا لغاية الاصلاح الذي يرنو اليه الجميع.

ونحو حتمية تحقيق خطوات جادة بهذا الاطار والوصول الى جداول ناخبين سليمة، حرصت فئة الشباب على دخول هذا التحدي بشكل لافت، ليشكّل العمل الشبابي في دعم عملية التسجيل والتوعية بشأنها وارشاد المواطنين لتفاصيلها، رافدا اساسيا في الحراك الوطني الشعبي في هذا الخصوص.

ولم يغفل الشباب عن حث زملائهم الشباب ايضا للتوجه الى مراكز التسجيل واستلام بطاقاتهم الانتخابية، لتشكل نسبة الشباب الاعلى بين المسجلين وتحديدا من الذين يخوضون التجربة لاول مرة. ولا يختلف اثنان على ان دمج الشباب في هذا الحراك مسألة غاية في الاهمية ذلك ان عدد الشباب ممن بلغوا سن (18) عاما ويحق لهم الانتخاب هذا العام، ولم يحصلوا على هوية مدنية وصل الى (151) الف شاب وشابة، وهذا بطبيعة الحال رقم لا يستهان به، يقابله عشرات الالاف من الشباب الذين انتخبوا من قبل، وبالتالي فان توازن معادلة الاصلاح حتما تتطلب دمج الشباب في أدق تفاصيل المرحلة. وفي متابعة لـ»الدستور» حول الحضور الشبابي في الحراك الانتخابي بشكل عام، وفي جانب التسجيل خلال المرحلة الحالية اكد الناطق الرسمي باسم الهيئة المستقلة للانتخابات حسين بني هاني ان الشباب لهم دور هام جدا في موضوع الحث على التسجيل، اضافة الى ما يقدموه من خدمات للمواطنين في الارشاد لالية التسجيل وحتى تعبئة طلبات التسجيل للاميين.

وقال مدير عام دائرة الاحوال المدنية والجوازات مروان قطيشات ان عملية التسجيل تشهد حراكا شبابيا كبيرا سواء كان في مساعدة كوادر الدائرة او في الاقبال على التسجيل، مبينا ان نسبة تسجيل الشباب مرتفعة.

بدوره اعتبر مدير عام هيئة شباب كلنا الاردن صائب الحسن ان التسجيل للانتخابات التزام وطني على الجميع القيام به وصولا لجداول ناخبين خالية من اي تشوهات، مؤكدا ان التسجيل لا يعني القناعة باجراءات الانتخابات او بقانون الانتخاب، ولكن هذه المرحلة هامة كونها ستجعلنا نشكّل جداول ناخبين سليمة.

وفي تفاصيل المشهد، يمكن لاي مراقب ان يلحظ بوضوح الحضور الشبابي في قاعات مراكز التسجيل، لغايات التسجيل وكذلك مساعدة المواطنين في اجراءات التسجيل، وتحديدا فرق هيئة شباب كلنا الاردن.

مدير عام دائرة الاحوال المدنية والجوازات حول نسبة الشباب المسجلين في الانتخابات بين ان التسجيل يتم الان من خلال القاعدة الأُسرية، حيث يأتي احد افراد الاسرة ويسجل لاسرته بالكامل، وبالتالي يصعب حصر عدد واضح لهم، ولكن بشكل عام نسبة الاقبال على التسجيل من الشباب مرتفعة.

واكد قطيشات اهتمام الدائرة بهذه الفئة الهامة، حيث سيتم افتتاح مكاتب للتسجيل بالجامعات عندها ستكون الامور اكثر وضوحا فيما يخص فئة الشباب.

كما ان هذه المكاتب حتما سيتم من خلالها تحفيز الشباب للتسجيل وتحديدا فئة الجامعيين منهم.

من جانبه، بين بني هاني ان فئة الشباب تلعب دورا هاما في التسجيل، وتعتبر من مؤسسات المجتمع المدني الهامة لدعم الانتخابات، لافتا الى ان هذه الفئة ومن خلال عدة مظلات من بينها هيئة كلنا الاردن تعمل على مساعدة الناس وارشادهم لآلية التسجيل، وتقدم لهم المعلومات وتدعم وتخفف العبء على الموظفين، كما انهم يقومون بالتسجيل لفئة الاميين.

ولفت بني هاني الى ان هناك تفاوتا في نسب تسجيل الشباب من منطقة لاخرى، فهناك مناطق تشهد ارتفاعا بنسبة تسجيل الشباب ومناطق اخرى لا تشهد حراكا كغيرها، ولكن بشكل عام هناك اقبال كبير من الشباب تحديدا ممن بلغوا (18) هذا العام.

وفي واقع حال العمل الشبابي بين الحسن ان هيئة شباب كلنا الاردن وزعت (5) متطوعين في جميع مراكز التسجيل، بما فيها المراكز الاضافية في جميع انحاء المملكة، مؤكدا انهم خضعوا للتدريب قبل النزول للميدان، وكل متطوع خضع لثلاث جلسات تدريب.

ولفت الحسن الى ان عمل فرق الشباب يرتكز على عدة محاور اولها الجانب الارشادي، يتم من خلاله ارشاد المواطنين لسبل التسجيل، وتعبئة الطلبات للاميين، اضافة الى زيارات نقوم بها للمناطق النائية لارشادهم الى اقرب مراكز تسجيل بالنسبة لهم كما اننا نوفر لهم المواصلات لنوصلهم الى موقع التسجيل ومساعدتهم ايضا بذلك.

ومن الجوانب التي يتم التركيز عليها وفق الحسن الجانب التوعوي بحث الشباب والمواطنين على التسجيل، من خلال عدة وسائل منها ارسال رسائل نصية قصيرة دعوة للتسجيل، ومن خلال المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وشدد الحسن على اهمية التسجيل وتحفيز الشباب عليه سعيا لبناء سجل وطني للناخبين ولتصل الى حصيلة وطنية من الناخبين تخرجنا من المقولات التي ترددت بالانتخابات السابقة ان ابرز سلبياتها كانت جداول الناخبين، وبالتالي فان عملية التسجيل الان تجعلنا نتجاوز هذه المسألة، وتوصلنا الى انتخابات نزيهة لتكون بالفعل جوهر الاصلاح المنشود.

وحذّر الحسن من عدم التسجيل فمن المنطق الدعوة لعدم المشاركة اوالترشح لكن التسجيل مسألة هامة، حتى نكمل منظومة المواطنة الصالحة، ونصل لجداول سليمة وبالتالي انتخابات نزيهة ومن ثم نواب سيتمكنون من الاصلاح.

التاريخ : 29-08-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش