الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مياه الزيبار تهدد مجرى أحد الاودية المغذية لنبع الديك في جرش

تم نشره في الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
مياه الزيبار تهدد مجرى أحد الاودية المغذية لنبع الديك في جرش

 

جرش – الدستور – هداية حافظ

وجهت مديرية زراعة محافظة جرش تنبيها لاحدى معاصر الزيتون بعد شكوى من تسرب مياه الزيبار الى خارج المعصرة ما يهدد بتلوث المصادر المائية المجاورة من خلال مجرى أحد الأودية التي تغذي نبع عين الديك وتمر بقربها الخطوط الناقلة لمياه الشرب.

كما يشكو المزارعون من خطر مياه الزيبار على الأشجار المثمرة والمزروعات في المنطقة المجاورة حيث تؤدي الى الجفاف وتترك اثارا على التربة.

من جهته قال مدير زراعة محافظة جرش المهندس علي الأسمر أن التعليمات الصادرة في الجريدة الرسمية منتصف تشرين الأول الماضي والتي تزامنت مع بدء موسم تشغيل معاصر الزيتون هذا العام اشترطت انشاء حفرتين مصممتين بسعة لا تقل عن 60 مترا مكعبا لكل حفرة عن كل خط انتاجي طاقته 1 طن في الساعة بحيث تنساب المياه العادمة من الحفرة الاولى الى الثانية وعلى أن يتم انشاء حفرة اضافية بسعة لا تقل عن 60 مترا مكعبا عن كل خط جديد طاقته الانتاجية 1 طن في الساعة شريطة أن تكون جدران الحفر اسمنتية مصمتة وغير نفاذة من الأسفل والجوانب ومسقوفة من الأعلى بالاسمنت أو بغطاء معدني محكم وتحتوي الأسقف على فتحات تهوية بابعاد كافية لسهولة وضرورة تنظيفها دوريا.

كما اشتملت الشروط البيئية لترخيص المعاصر على ضرورة التخلص من مياه الزيبار المتجمعة في الحفر المصمتة لمياه الزيبار بنقلها الى مكب للنفايات مرخص أثناء مدة العصر ولمدة أقصاها شهر بعد انتهاء الموسم وعدم طرح المخلفات السائلة أو الصلبة الناتجة عن عصر الزيتون أثناء وبعد موسم العصر في مجاري السيول والأودية أو شبكات مياه الصرف الصحي أو الحفر الترابية على أن يتم طرحها في مواقع مكاب النفايات.

واشترطت التعليمات انشاء ساحة للجفت بمساحة لا تقل عن 200 متر مربع لكل خط طاقته الانتاجية 1 طن في الساعة على أن لا تقل عن 500 متر مربع في حال أن الطاقة الانتاجية للمعصرة اكثر من ذلك شريطة أن تكون أرضية ساحة الجفت اسمنتية أو معبدة وغير نفاذة ومحاطة بسور بارتفاع لا يقل عن مترين وعلى ان يتم تجميع مياه الزيبار الناتجة مع الجفت في نظام العصر الثنائي بالحفر المصمتة المخصصة لذلك من خلال عمل خط تصريف للمياه أو قناة مغلقة خاصة بذلك.

وأوضح المهندس الأسمر أن المديرية تواصل جولاتها الميدانية على المعاصر للمراقبة والتأكد من تطبيق المعاصر للشروط والتعليمات المطلوبة ومن بينها أن يتوفر خارج المعصرة مستودع جيد التهوية أو مظلة بمساحة كافية يتناسب والطاقة الانتاجية للمعصرة وذلك لتخزين ثمار الزيتون قبل عصرها، لافتا الى أن تطبيق هذه التعليمات من شأنه الحفاظ على الشروط البيئية وحماية مصادر المياه.

التاريخ : 18-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش