الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أن تملك وألا تملك لـ «هيمنجواي» في روايات الهلال

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - صدرت ضمن سلسلة الهلال اخيرا رواية  أن تملك وألا تملك  التي نشرها إرنست هيمنجواي عام 1937.
ففي أن تملك وألا تملك لا يكون الصراع بين حوت وصياد شيخ في عرض البحر، وإنما يتسع مسرح الدم ليشمل شوارع ومقاهي وبارات، ويمتد في البحر أيضا، على ظهر سفن التهريب، حيث تكون وحشية الحيتان أقل بكثير من شرور تجعل من القتل حرفة وسلوكا لا يثير الدهشة،  وكانت هناك سمكتان رماديتان ضخمتان، تسبحان حول المركب..يبدو أنهما لم تكونا قد اكتشفتا الوليمة...جلطات الدم المتساقطة من الثقوب السفلى في المركب فاتجهتا إليها.
وبعد أن شبعتا، انصرفتا. في مشاهد مرسومة بدقة، وبأقل قدر من الكلمات تتصاعد أحداث الرواية وبطلها  هاري مورجان  الذي لا يبالي بالقتل، ثم يصير قتيلا.
وبين قيامه بقتل رجل صيني، وإلقائه جثته في الماء، ثم مصرع  هاري مورجان  على ظهر السفينة نفسها على أيدي لصوص أحد البنوك، تجري تراجيديا يمتزج فيها الحب والفقر والجشع والثورة والفجيعة.
وقد نال هيمنجواي (1899 ـ 1961) جائزة نوبل عام 1954، وقام همفري بوجارت بدورهاري مورجان  في فيلم  أنتجته السينما الأميركية عام 1944 -(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش