الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تلبيس طواقي

كامل النصيرات

الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2017.
عدد المقالات: 648


في ظل الظروف التي تجبرك على إعادة حساباتك المادية ..تدخل في (الحيط) مباشرة ..ولا يهم أي صدمات أو كدمات حلّت بك ..المهم أنك دخلت و الذي كان كان ..!
تعيش على قناعة أن مهنتك الجديدة ليست صحفيّاً ولا كاتباً ..ولا نجاراً ولا كنترول باص ولا حتى عاطلاً عن العمل ..بل مهنتك هي (تلبيس الطواقي) ..! والمشكلة أن هذه المهنة قد (تزبط) معك في الشهر الأول و الثاني ..ولكنها لا تدوم معك طويلاً ..!
تستطيع بملء الفشخرة التي تحتويك منذ الميلاد أن تأخذ من طاقية مصروف الكهرباء لتدفع ثمن طاقية روشيتة طارئة لأحد أبنائك ..و تستطيع أن تلغي (طاقية) الطلعة مع صديق إلى أحد المقاهي و بثمنها تشتري طاقية (جوزين جرابات) و تستطيع أن تقنع طفلك بأنك ستشتري له  بسكليت أجمل لو صبر عليك شهرين ثلاثة ..و تستطيع أن تلبّس طاقية الطبخة المخرزة إلى طاقية النواشف لكي تظفر بطاقية (الأغراض الضرورية من سكر و ماجي و رز وووو) ..!
تستطيع أن تلبّس أي طاقية مالية تواجهك لأي طاقية (تللزّ) عليها ..فتضطر حينها لأن تشغل كل حواسك المعلومة و المجهولة باتجاه عملية التلبيس دون أن تنكشف أمام من تتفشخر عليهم بأنك صلبٌ و قويٌّ ولستَ في حالة انهيار ..!
تلبيس الطواقي رغم أنها عملية ليست سهلة و تحتاج إلى جهود جبارة ..إلاّ أن لها فوائد كثيرة ..أهمها أنك تستطيع أن ترتاح من وجع الأخبار قليلاً وأنت تفكّر طوال اليوم باستبدال كذا بكذا ..وتستطيع أن تلغي أي مشوار وأية طلعة كانت و السبب معروف : عندك قعدة تلبيس طواقي ..! و تستطيع أن تستمتع بكل الطواقي دون أن تجرح مشاعر أحد إلاّ مشاعرك ؛ لأنك الأكثر دراية بتلبيسك ..والأعلم بجراحك ..والأخبر بما ستؤول إليه نهاية التلبيسات..!
لم يبقَ لديّ إلاّ طاقية واحدة ..صغرت على رأسي ..فمن يلبسها عني و يتركني بلا طاقية أواجه بها زنقات الحياة اليوميّة ..؟!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش