الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طلبة «الاردنية» ينتخبون اتحادهم وسط اجواء اتسمت بالديمقراطية وحسن التنظيم

تم نشره في الجمعة 28 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
طلبة «الاردنية» ينتخبون اتحادهم وسط اجواء اتسمت بالديمقراطية وحسن التنظيم

 

كتبت: امان السائح

اتسم المشهد الانتخابي في الجامعة الاردنية امس، منذ بدء الاقتراع في التاسعة صباحا وحتى موعد الاغلاق في الخامسة مساء بالهدوء والأجواء الديمقراطية وحسن التنظيم، ربما لانخفاض نسبة المشاركة مقارنة بالعام الماضي، وهو ما ارجعه البعض لتزامن الانتخابات مع الامتحانات وفوز 22 مرشحا بالتزكية.

ووصفت اللجنة العليا للانتخابات اجواء العملية الانتخابية بالسهلة والمرنة والمنظمة، وان تخللتها بعض المشادات الكلامية والاحتكاكات اللفظية العادية بين انصار المرشحين على بوابات مراكز الاقتراع.

وكانت مكبرات الصوت في ساحات الجامعة تصدح بما تبثه اذاعة الجامعة الاردنية من اغان وطنية واحتفالية.

الجامعة الاردنية امس كانت محاطة بهالة من الفرح والاهازيج، والمشاهد الانتخابية الحافلة بالشعارات، ذلك ان انتخابات العام الحالي لم تشهد مقاطعة من اي اتجاه فكري او سياسي، حيث شارك الاتجاه الاسلامي بزخم ووزع مرشحيه على قائمة باسم «النهضة» حملت اسماء طلاب وطالبات بشكل شبه مناصفة.

كما كانت هناك قائمة باسم «العودة» تتبع احزابا وطنية مختلفة، اضافة الى قائمة «برج الساعة» التي حملت اسماء لطلبة من حزب وطن وافراد دون ان يكون لهم توجه حزبي او فكري محدد، اضافة الى القائمة الرابعة التي حملت اسم «ابيش احلى من الشبيبة» التي تحمل هوية عشائرية واعدة لفئة من الطلبة.

التنافس بين القوائم كان عادلا وموزعا بطريقة منطقية وكان شاملا لمختلف التيارات الطلابية، والمكمل لهذه الصورة الطلبة المرشحون فرادى والذين توزعت انتماءاتهم، واختلفت توجهاتهم وتنوعت، ولم يكشف الاتجاه الاسلامي كما هي طبيعته عن عدد مرشحيه الفرادى الا عند الفرز واعلان الاصوات.

«الدستور» رافقت الرئيس في جولاته على الكليات والاقسام، حيث كانت القاعات هادئة واجواء الكليات لا يشوبها اي توترات او تدافع.

فالتعليمات الجديدة، سعت الى الفصل عبر توزيع القاعات والصناديق وفصل الطلاب عن الطالبات في بعض الكليات، خوفا من التدافع واثارة المشاكل، كما كان هناك تقسيم للاقسام والكليات لفسح المجال امام ساحة واسعة من الاختيار للمرشحين.

رئيس الجامعة د. اخليف الطراونة كان متفائلا ومؤمنا بقدرة الطلبة على ادارة العملية الانتخابية بوعي واقتدار، والمساهمة في قيادة الاردن الى التغيير الحقيقي عبر نجاحهم بتجربة انتخابات الاردنية التي سيحمل نجاحها نجاح تجربة انتخابات الوطن القادمة. الطراونة اشار الى أن طلبة الجامعة قادة المستقبل اثبتوا أنهم على وعي كامل في تحمل المسؤولية ومجابهة التحديات.

وقال ان الطلبة في تكاتفهم وتفاعلهم الايجابي في حراكهم الانتخابي وجهوا رسالة قوية للمشككين بالمسيرة الجامعية والوطنية، واثبتوا أنهم قادرون على صنع التغيير المنشود والإسهام في مرحلة الإصلاح في الدولة الأردنية، مشيرا الى ان الانتخابات في الجامعة الأردنية محطة مضيئة، لافتاً في هذا الصدد أنها لم تشهد أي مقاطعة من قبل الطلبة كونهم جميعا مسجلين للمشاركة فيها.

وزاد الطراونة ان اللجنة العليا للانتخابات وهي شبيهة بالهيئة المستقلة للانتخابات تلقت عند فتح باب الترشيح للانتخابات (459) طلبا للترشح منها (109) طالبات في حين انسحب (63) مرشحا ومرشحة ليصل عدد المترشحين للانتخابات الى (396) واربع قوائم تتنافس على (9) مقاعد الاتحاد البالغ عددها (94) مقعدا ما يدل على رغبة الطلبة في الاسهام بالمشاركة في تحقيق رؤى وتطلعات الجامعة الأردنية الرامية الى تطوير البحث والتعليم والدخول للعالمية.

ونوه الطراونة بأن التعليمات الجديدة لانتخابات الاتحاد تضمنت لأول مرة قوائم على مستوى الجامعة وهي مطابقة تماما للقوائم النسبية والقوائم الوطنية التي ستشارك في الانتخابات النيابية المقبلة.

وأكد ان الجامعة نجحت في تأهيل طلبتها من خلال مشاركتهم في انتخابات الاتحاد للمشاركة الفاعلة في الانتخابات النيابية التي ستجري في الثالث والعشرين من الشهر المقبل.

وقال الطراونة ان اللجان المشرفة على الانتخابات عملت على تسهيل عملية الاقتراع من خلال زيادة اعداد الصناديق في بعض الكليات وتخصيص صناديق للطلاب الذكور واخرى للطالبات بهدف حل الازدحام في بعض المقرات الانتخابية.

من جهته، ابدى د. نايل الشرعة ارتياحه لسير العملية الانتخابية خلال ساعات الصباح وحتى انتهاء فترة الاقتراع، مؤكدا ان الجامعة شهدت عرسا ديمقراطيا حقيقا واجواء هادئة تعبر عن الاحساس الحقيقي بالمسؤولية لدى الطلبة، ولم تخرج الامور عن اطارها الطبيعي الشرعي في كل الكليات.

واشار الى ان قلة نسبة الاقتراع مقارنة بالعام الماضي ترجع لاسباب تتعلق بانشغال الطلبة بالامتحانات النهائية والاعياد بالاردن، حيث ان نسب الاقتراع تفاوتت في الكليات ولا تؤشر الى اي مؤشر سلبي على الاطلاق.

واوضح ان الطلبة تمتعوا بحس عال من المسؤولية وقام افراد الامن والاداريون وعمداء الكليات بعملهم وفقا للمعتاد وكانت الامور تحت السيطرة الايجابية ولم تسجل اي حالات عنف بحمد الله.

التاريخ : 28-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش