الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الروابدة : الاردن يواجه تحديات داخلية وخارجية ويمر بمرحلة مفصلية

تم نشره في الأربعاء 21 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
الروابدة : الاردن يواجه تحديات داخلية وخارجية ويمر بمرحلة مفصلية

 

الكرك - الدستور - أمين المعايطة

أكد رئيس الوزراء الاسبق عبد الرؤوف الروابدة ان الاردن يواجه حاليا تحديات داخلية وخارجية ويمر بمرحلة مفصلية ويجب على الجميع الوقوف صفا واحدا من اجل الحفاظ على مقدرات الوطن ووحدته ومنجزاته.

واضاف في جلسة حوارية نظمها ملتقى الفعاليات الشعبية في محافظة الكرك امس ان الحراك السياسي القائم في الاردن هو حراك شريف واصيل ومطالبه حقيقية وواقعية وانتج نتاجا رائعا.. خوف كل فاسد وارعب كل مسؤول، مشيرا إلى ان هذا الحراك الذي نشأ نتيجة الظلم والكبت والفساد جاء دون قوى تدفعه واستخدم ابسط الوسائل للوصول إلى أهدافه.

واكد ان الاردن يفخر بانه بلد عربي لافتا إلى ان وحتى عام 1955 كان معظم رؤساء الحكومات الاردنية من العرب، لافتا الى ان الهوية الوطنية هي الوحدة الوطنية التي تجمع ولا تقسم ويلتقي فيها الكل بغض النظر عن العرق او الدين.

واشار الروابدة إلى انه عند الحديث عن الوطن البديل يجب علينا الا نؤثر على اخوتنا الفلسطينيين لان فكرة الوطن البديل هي هدف اسرائيلي وحل القضية الفلسطينية هو ابراز الهوية الفلسطينية وحق العودة للفلسطينيين.

وحول اسلوب مكافحة الفساد، قال يجب ان يكون القضاء هو الفيصل والمرجعية في ذلك والدولة باجهزتها هي التي تؤشر على مواضع الفساد.

وبخصوص الملكية الدستورية قال الروابده «انها الملكية التي تستند إلى الدستور اما اذا كانت كما يريد البعض بلا صلاحيات للملك فان من يطرحها يريد ان يكون الملك يملك ولا يحكم واي دولة في العالم تحتاج إلى رمز للوطن وراس للدولة».

وأضاف الروابدة ان الحياة الحزبية في الاردن غير قائمة وما زالت في مرحلة الخداج وان الحكومات البرلمانية المنتخبة يجب ان تكون حكومة حزب الاكثرية التي تصبح منتخبة بشكل غير مباشر.

وقال ان الشعب الاردني استطاع مواجهة كل المؤامرات التي تعرض لها وخرج منها قويا، لافتا إلى ان هناك من حاول تفتيت الارادة الاردنية والنسيج الاجتماعي والعشائر الاردنية والغاء القيادات المجتمعية وانشاء قوى موازية للحكومات بهدف النيل من الاردن ووحدته الوطنية.

وأضاف ان الوضع الراهن يتطلب ايجاد ديمقراطية توافقية بدايتها الاصلاح الدستوري وقانون انتخاب جمعي لا تفريقي وآن الأوان لقانون من اين لك هذا لكشف كل الفاسدين والمفسدين في الوطن.

ودعا إلى الحفاظ على هيبة الدولة التي تعود بالقانون وليس بالسلاح، مؤكدا اهمية عدم تعطيل مصالح الناس او تخريب المؤسسات العامة او اتهام الناس دون اثباتات.

وفي نهاية الجلسة التي حضرها النائب عبدالقادر الحباشنة وجمع من وجهاء وشيوخ المحافظة واعضاء ملتقى الفعاليات الشعبية في الكرك دار حوار تناول القضايا الهامة التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن.

التاريخ : 21-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش