الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصيانة الدورية لخزانات المياه السبيل الأمثل للوقاية من الأمراض

تم نشره في الأحد 25 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
الصيانة الدورية لخزانات المياه السبيل الأمثل للوقاية من الأمراض

 

التحقيقات الصحفية - الدستور - حسام عطية

لم يدر في خلد محمود نوفل «موظف» بان شكوى افراد اسرته من وجود روائح كريهة في المياه القادمة من خزان المياه الموجود فوق سطح المنزل سببه عدم اجراء صيانة دورية لهذا الخزان منذ فترة طويل،فعندما قام موظف الصيانة في شركة مياهنا بفحص خط المياه الواصل الى المنزل ومن ثم تفقد الخزان الذي يصب فيه هذا الخط فتبين ان غطاء الخزان غير مقفل بالشكل المطلوب مما جعل الخزان عرضة لمخلفات الطيور التي جعلته مصدرا لشربها، ومقبرة لمن لا يقوى منها على حفظ توازنه اثناء شربه منه.

معرفة السبب

واشار نوفل الى انه بعد ان عرف السبب قام بتعقيم خزان منزله من جديد بعد ان افرغه من المياه الملوثة، واغلقه بواسطة قفل صغير، حتى لا تتكرر عملية دخول اي جسم غريب لداخله.

مياه نقيه

وخلص نوفل الى ان المياه الواصلة للمنزل من الشركة نقية ونظيفة تماما، وتتميز بالمواصفات القياسية للمياه الصالحة للاستعمال، إلا إن طريقة حفظ المواطنين لها في خزانات المنازل تشوبها بعض الجوانب السلبية والتي يجب تجنبها حرصا على صحة الأفراد، كما يجب الحرص على تنظيف وتطهير الخزانات بصفة دورية وعلى فترات متقاربة.

انشغال الناس

اما حليمة عبد الفتاح «موظفة «فتقول اعتقد إن تنظيف خزانات المياه صعب للغاية بسبب انشغال الناس في العمل وهموم الحياة،ولذلك يلجأون إلى الاستعانة بالفلاتر التي تنتجها الشركات المختلفة، اما انا فاستعين بشركة بين الحين والاخر لصيانة خزان المياه في منزلي، لأن جودة المياه امر ضروري، واي خلل في مواصفاتها يؤثر على صحة المواطنين، وقد تسبب لهم الأمراض، ومن هنا فيجب على كل مواطن ان يضع جدولا زمنيا لتفقد خزان مياهه وتنظيفه.

عدم ادراك

اما مديرة مدرسة أم السماق الشمالي الثانوية للبنات التابعة لمديرية عمان الثانية، المعلمة نيفين الربابعة فاعتبرت إن عزوف الأفراد عن العناية بخزانات المياه المنزلية يرجع إلى عدم ادراك مدى خطورة اهمال مثل هذا الامر، حيث لا توجد توعية للمواطنين باهمية تنظيف خزنات المياه. ومن هنا فاننا نقوم باستمرار بتوعية طلبة المدارس بمثل هذه الامور للفت نظر اولياء امورهم بذلك.

دور المدرسة

ونوهت الربابعة الى ان المدرسة ممثلة بوزارة التربية والتعليم كعادتها في بداية كل عام دراسي وضمن الاستعدادات لاستقبال الطلبة تكون جاهزيتها على افضل ما يكون، ومن الامور الهامة التي يتم متابعتها من ادارة المدرسة شخصيا هو موضوع نظافة مياه الشرب، والتاكد من عمل تنظيف دوري لخزنات المياه وتعقيمها حفاظا على سلامة ابنائنا الطلبة حيث يتم التعامل مع احدى الشركات لهذه الغاية. وبعد الصيانة يتم اقفال الخزنات باحكام ومتابعة ذلك بالتنسيق ما بين الوزارة والجهات الرقابية بوزارة الصحة.

ولفتت الربابعة الى ان ادارة المدرسة ومن خلال الاذاعة المدرسية تقوم بتوعيه طلبة المدارس ذكورا واناثا حول اهمية صيانة خزنات الشرب بالمنازل عبر توزيع نشرات توعوية صحية خاصة مطبوعة من قبل الجهات ذات العلاقة، كما تقوم لجنة الصحة المدرسية لدينا بعمل فقرات تنمي لدى الطلبة الحس بالمسؤولية تجاه العادات السليمة في التعاطي مع خزانات المياه والمحافظة عليها والتاكد من نظافة مياهها قبل شربها في المنازل او حتى في الأماكن العامة.

وخلصت الربابعة بالقول يجب أن يكون مصدر المياه بعيدا عن كافة الملوثات، ولابد لكافة المدارس من تنفيذ برامج تربوية وتوعوية تهدف إلى رفع مستوى التوعية الصحية للطلاب حرصا على الصحة العامة، وللحد من الإصابة بالأمراض المعدية، وإلزام كافة مدارس المنطقة بالتعاقد مع شركات متخصصة لغسل خزانات مياه الشرب العلوية والسفلية مرتين في العام بمعدل مرة كل فصل دراسي، على أن يتم بعد ذلك مخاطبة أقرب مركز صحي للمدرسة لأخذ عينة من مياه الشرب وفحصها للتأكد من صلاحيتها للشرب وإشعار إدارة المدرسة بالنتيجة، وفي حالة اكتشاف عدم صلاحية المياه للشرب يتم بشكل فوري وعاجل اعتماد تأمين عبوات مياه صحية من قبل إدارة التربية والتعليم لحين استكمال تعقيم الخزانات والتأكد من صلاحية المياه للشرب.

سوء تخزين

من جانبه حسم الكميائي علاء الدين الترك رئيس مصادر المياه في شركة مياهنا الجدل الحاصل حول الشكاوى التي تتلقاها الشركة من قبل المواطنين حول المياه ومواصفاتها فقال: إن المياه التي تضخها «الحكومة «لا غبار عليها، وان المستهلك هو الذي يسيء استخدامها إما بتخزينها في خزانات غير مطابقة للمواصفات وغير صحية، مما يؤثر على خواص «الماء «الطبيعية والكيميائية، وعليه فلا بد أن تكون الخزانات مصنوعة من مواد لا تتفاعل مع المياه، وان تكون محكمة الإغلاق ولا تسمح بدخول الطيور او الحيوانات او الحشرات بداخلها مثل القطط والفئران والصراصير، او أن يكون سوء الاستخدام ناتجا عن عدم الاهتمام بالنظافة الدورية للخزانات. ونوه الترك الى ان أكثر من «90 % «من الشكاوى المقدمة من المستهلك حول مياه الشرب تكون ما بعد العداد ومن مسؤولية المواطن.

ولفت الترك النظر الى ان شركة مياهنا تعاملت منذ بداية العام الحالي مع «20 «شكوى حول المياه منذ العام الحالي، منها «9 «شكاوى في شهر «كانون ثاني «، و«11 «شكوى في شهر شباط، فيما تلقت الشركة «137 «شكوى في العام الماضي، كما تم التعامل مع «64 «حالة تسرب مياه نظيفة و«35 «حالة تسرب مياه عادمة، علما ان اهم اسباب ثلوت خزانات المياه هو ابقائها غير مغلقة من قبل بعض المواطنين، ورغم ذلك نقوم بمتابعة الشكاوى الواردة لدينا من المواطنين على مدار الساعة ووفق نظام الدور الذي يصل لمنزل المواطن، ونقوم بجمع عينات عشوائية من اي منزل تقدم بشكوى لدينا ومن اول حنفية بعد ساعة المياه، ونجري عليها الفحوصات المطلوبة مباشرة عبر سياراتنا المزوده بالمختبرات المطلوبة بالميدان، كما ترافقنا فرق صيانة اذ لزم الامر لاخذ عينات من قبل الساعة المغذية للمنزل ولاعادة الوضع كما كان عليه سابقا.

سلبيات واعتداءات

ونوه الترك الى ان هناك بعض التصرفات الخاطئة من المواطنين المستهلكين مثل تجميع مياه الامطار داخل ابار او خزنات، لضخها الى خزنات مياه الشرب مباشرة،و دون فحصها واستخدامها مما ينعكس عليه سلبيا، فيما يقوم البعض بتوصيل خط صرف صحي بالقرب من خط مياه الشرب حيث يجعل خط مياه الشرب عرضة للتلوث عند اي تسريب او اهتراء منه.

واكد الترك ان هناك اهتراءً بشبكات المياه الرئيسية وخاصة الحديد منها لقدمها، وكذلك بشبكات المياه الداخلية في المنازل، مقترحا تغيرها من قبل الحكومة والمستهلك معا لضمان وصول مياه شرب صالحة للاستهلاك البشري ودون اي مشاكل تذكر.

تحذير للمستهلك

ولفت الترك بانه لا يوجد صيانة او متابعة لتنظيف خزنات المياه من قبل المستهلك باستمرار، محذرا من اضافة اي معقمات دون استشارة الجهات المعنية عند اقدام المستهلك على تعقيم خزانات المياه المنزلية بنفسه.

إرشادات هامــة

واعتبر الترك ان ابقاء خزان المياه مغطى بشكل محكم وتنظيفه بشكل دوري امر اساسي للمحافظه على نوعية مياه نظيفة وسليمة في اي منزل، وهذا الدور يقع ضمن مسؤولية المستهلك، وعند تنظيف الخزان يجب اغلاق محبس مخرج الخزان لضمان عدم وصول الترسبات الى التمديدات الداخلية وتفريغ الخزان باستخدام مضخة او منفذ مفتوح بالاضافة الى التاكد من اغلاق الخزان بشكل محكم بحيث تحمي الخزان والمياه من الغبار والحشرات والحيوانات واي مواد ممكن ان تدخل الى الخزان، ومن المهم دائما افراغ الخزان تماما من بقايا الماء القديم قبل تعبئته مرة اخرى، ومن المهم عدم لمس فتحة الخزان وحنفية الخزان باليدين قدر المستطاع، كما يجب أن يكون الخزان بعيدا عن اي نوع من انواع الحيوانات.

التاريخ : 25-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش