الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«فوق النخل» بصوت الطفل المعجزة قنديل تطرب حضور أمسيات «الرواد الكبار»

تم نشره في الخميس 26 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 26 كانون الثاني / يناير 2017. 12:19 مـساءً

  الدستور - حسام عطية

حظي عشاق أمسيات « الرواد الكبار» ومحبي اغاني الزمن الجميل بأجمل أمسية عندما غنى لهم الطفل المعجزة والموهوب ذو الخامسة عشر عامآ من عمره اغنية « فوق النخل» وهي من اختيار مدربه على الغناء الفنان القدير موسى حجازين والتي اشعلت قلوب الحضور عندما غناها لهم الطفل قنديل حيث سبقها بموال « يا حمام الدوح» ليتفاعل معه الجمهور بالغناء والتصفيق.

الطفل الموهوب محمد قنديل وهو من ذوى الاحتياجات الخاصة جاء ليقدم فنه للجمهور ترافقه والدته واخته لم تمنعه اي صعوبات او تحديات من ممارسة ما يحب وبخاصة الغناء وجاء الطفل قنديل وقدم ما عنده من فن اصيل وجميل وعذب يدخل القلوب فغنى فطرب وأطرب من حوله بصوته وغنائه الجميل والعذب.

وصلة الموشحات، بدأتها الفرقة كالعادة بوصلة الموشحات وحوارات موسيقية بين الفنانين صخر حتر ود. اميل حداد، وحسن الفقير، وعيسى البلة، وضابط الايقاع من مقام حجاز نالت عجاب الحضور وعشاق « الرواد الكبار.

وعلى هامش أمسية « الرواد الكبار « افضى الفنان الكبير «حسن الفقير» لـ « الدستور « بانه سوف يحيي بدارة الفنون - في مؤسسة خالد شومان الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم الخميس وصلة موسيقية على الناي للفنان الفقير وعدد من العازفين.

بداية امسية الرواد الكبار وهي الثالثة لهم في العام الجديد كانت مع ابن الرواد الفنان بيان فارس الذي قدم وصلة عزف على الربابة حيث غنى قصيدة الراحل الشاعر سليمان عويس،  امتطينا صهوة الجوع ومشينا، وكل ما برطع الجوع انتشينا، عرايا إنام ونصبح عرايا، ولا يقول الزمن إنا ارتشينا، إحنا اللي لبسنا للعرب للحرب خضناها، وإحنا اللي رايتنا لغير الله ما مرة خفضناها، وإحنا اللي بسنين المحل جعنا ولا بعنا، وإحنا اللي لقمة مغمسة بالذل يا حبيب رفضناها، اتبعها باغنية جيش العرب.

بدوره غنى مقدم الفرقة الفنان نبيل الشرقاوي أغنية خرج فيها عن المألوف ونالت اعجاب عشاقه، وكلماتها خي خي حبيبي ليه قاسي ليه يا خي، قلبي خوفي عليه واعمل ايه يا خي، أمانه ان كنت تقابله تقول له الفرح ناسيني، وقول له يشاور عقله وينسى يوم ويجيني، وحلفه بويلي من نهاري وليلي، آه يابا.

بدوره الفنان الكبير العائد الى «الرواد الكبار» بعد تماثله للشفاء اثر عملية قسطره تكللت بالنجاح محمد وهيب غنى والحضور اغنية تفاعل معها جمهورها ، «انت ابني وانا ببني تنعمر لابنك وابني، الوطن بدو سواعد بدو رجال اللي تبني».

الفنان الكبير و ضيف « الرواد الكبار « للمرة الثانية مصطفى شعشاعة غنى للجمهور اغنية «بعيد عنك « ونالت اعجابهم .

بدوره عندليب الأردن عطالله هنديلة اطرب عشاقه باغاني عبدالحليم، فغنى لهم اغنية مداح القمر، وقدك المياس. مسك الختام كان مع فؤاد حجازي الذي غنى انا المتيم بحبك ، تبعها باغنية يا عواذل فلفلوا.

يذكر أن بيت الرواد هو صالون موسيقي ثقافي ، أعضائه فنانون في مجالات الموسيقى المختلفة، العزف والغناء والتلحين، وتزيد أعمارهم على خمسين عاماً، يمارسون فيه فنون الموسيقى والغناء ويقدمون فنهم للجمهور من كبار السن ومن المتعطشين للفن الأصيل ، فيما أهداف بيت الرواد تكمن في توفير جو اجتماعي ترفيهي داعم للفن والفنانين القدامى إضافة الى الحفاظ على الموسيقى الأردنية والعربية الأصيلة حية من خلال نقلها للأجيال عن طريق تدريسها وممارستها. 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش