الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هجوم نيابي عنيف على الصحافة والاعلام على خلفية "جوازات السفر"

تم نشره في الثلاثاء 27 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
هجوم نيابي عنيف على الصحافة والاعلام على خلفية "جوازات السفر"

 

عمان - بترا- حكمت المومني

شن نواب اليوم الثلاثاء هجوما وصف بالعنيف على الصحافة والاعلام، ردا على ما اعتبروه "هجمة شرسة غير مبررة ضد مجلس النواب" لاقراره قانون الجوازات العامة والذي تم بموجبه منح جوازات سفر دبلوماسية دائمة للنواب والاعيان والوزراء العاملين والسابقين.

وقررت الاغلبية النيابية في بدء جلسة عقدها المجلس برئاسة عبد الكريم الدغمي وحضور رئيس الوزراء عون الخصاونة وهيئة الوزارة ،تفويض رئاسة المجلس عقد اجتماع خاص للمكتب الدائم مع رؤساء الكتل البرلمانية لتدارس ما اسموه الهجمة الاعلامية على مجلس النواب بهدف اتخاذ الاجراءات اللازمة للرد عليها.

وقال النائب يحيى السعود في مستهل الجلسة " نشاهد هجمة شرسة في بعض وسائل الاعلام يشارك فيها بعض النواب،مطالبا الصحفيين الذين نعتهم بــ "الماجورين ويتسكعون في النوادي الليلية" ،بوقف هذه الحملة،مثلما طالب بتحريك شكوى ضدهم.

وقال النائب طلال الفاعور ان المحطات الاذاعية والتلفزيونية تشن هجوما على النواب بسبب الجواز الاحمر، مضيفا "..

ما بدنا الجواز الاحمر،..

والحملة على مجلس النواب مستمرة ،..وعتبنا على رئاسة المجلس .

وتابع قائلا " أحد الاشخاص على احدى الاذاعات وهو لا يساوي شيئا يتطاول على النواب ...

يجب عليهم ان يستحوا على دمهم ...

اما ان نتبهدل مشان جواز، فهذا غير مقبول".

من جانبه، قال النائب خالد الفناطسة " لدينا قبل مصيبتنا في الاعم ،مصيبة في بعض النواب ...

نحن لا نضرب ضربة مقفي ،..

نحن مع حكومة وطنية ...

نحن مع الهاشميين سدا ،اخذنا جواز سفر او تقاعد او لم نأخذ".

واضاف " اما بعض الاعلاميين الذين يهاجموننا ،..فاحدهم اخذ قطعة ارض بقيمة 140 دينارا وباعها بالاف الدنانير ويركب سيارة جيب ويتناول (...) ويسهر في النوادي الليلية ".

وقال النائب سالم الهدبان " سالت احدى الزميلات لماذا تتحدثين على مجلس النواب بهذا الشكل عبر وسائل الاعلام ..

فقالت :( نكاية بعدم تحويل ملف الفوسفات الى المحكمة)...،مضيفا "لا نريد تقاعدا ولا نريد جوازا احمر".

اما النائب على الخلايلة، فقال ان حديث بعض الصحفيين على هذا المجلس "تجاوز الحدود ،واقترح ان يحيل مجلس النواب كل من تجاوز من الصحفيين على المجلس الى المدعي العام".

من جانبها، قالت النائب امل الرفوع " مشكلتنا ليست في الاعلام انما مع النواب الذين يزاودون علينا " .

واضافت "يوجد نواب شبعوا وامتلأت جيوبهم وهؤلاء نطالب برفع الحصانة عنهم".

النائب محمد الكوز قال "من يدخل تحت هذه القبة محترم ،والعتب على بعض الزملاء النواب ...

فالاعلامي نحمله على اكتافنا ...

دائما وسائل الاعلام تنتقد ...

لكن من تطاول على مجلس النواب يجب رفع دعاوى عليه ".

اما النائب ممدوح العبادي فقال "ما جرى من حديث خارج عن جدول الاعمال ،لذلك ارجو من رئاسة المجلس ان تحدد جلسة خاصة للمجلس والاعلام ...

لان الاعلام حالة موجودة ودائما هناك خلافات ،والاستياء البالغ من الطريقة التي عمل بها الاعلام اوصل الرسالة".

من جانبه، قال النائب مصطفى شنيكات "هناك هجمة شرسة على مجلس النواب من الداخل والخارج وهي هجمة ظالمة، ومسؤولية رئاسة المجلس الرد عليها"،مقترحا عقد جلسة خاصة للمكتب الدائم مع رؤساء الكتل البرلمانية لبحث الموضوع .

وتابع "...

ما بدنا جلسة مناقشة عامة وفضائح اخرى".

النائب محمد الظهراوي قال "هناك بعض الاعلاميين المحترمين واخرون غير محترمين"،،مضيفا " لم تكن هناك هجمة على اتفاقية وادي عربة مثل الحملة على جواز السفر ...اين الاعلام من مجلس النواب الذهبي المعين".

من جانبه، قال النائب مازن القاضي " نحن مجلس نواب محترم ونتحمل المسؤولية ،ونحن لسنا موظفين عموميين، لذلك يجب ان لا نعمل بردة الفعل تجاه اي شخص ...

وعلينا تحمل الصغيرة والكبيرة والمضي قدما في تحمل المسؤولية الوطنية وان لا نقف عند اي شخص يشتم المجلس، ورئاسة المجلس لديها القدرة على معالجة الامر".

اما النائب محمود الخرابشة فقال " ارجو ان لا نرهب بعضنا فكريا،..

وهذه القبة تتسع لكافة الاراء ،وهذا المجلس ادى دورا رقابيا رفيعا".

واضاف "الصحافة تكمل عملنا،..

ونحن والصحافة في خندق واحد ،..واذا كانت هناك بعض الهفوات من هنا وهناك فانه يجب تجاوزها، وعلينا ان نحترم الدستور الذي كفل حرية الراي والتعبير،..

فكلنا ضد النقد الجارح ".

بدوره، قال النائب مجحم الصقور " هذا المجلس قدم الكثير وتحمل المسؤولية ،وعلى الاقلية النيابية ان تحترم الاغلبية، مشيرا الى ان جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال قال انه يجب مساواة الوزراء والاعيان والنواب في الحقوق والواجبات، اذن لماذا لم تتطرق الصحافة الى راتب الوزراء".

وطالب باستخدام كافة الوسائل القانونية لوضع حد لما اسماه بــ"المسخرات".

وقال النائب غازي مشربش "اعتقد ان تجاوزات الاعلاميين حاليا هي جزء من برمجة التعدي على هيبة الدولة، فاين الاعلاميون من مجلس النواب الرابع عشر عندما اخذ النواب فيه سيارات بدون جمرك وشيكات"، مضيفا...

والذي بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة..، فاين وصلت لائحة الاعلاميين الذين اخذوا الاف الدنانير".

من جانبه، قال النائب مجحم الخريشة "ما تفضل به الزملاء صحيح وحقيقي ونسمعه ونراه يوميا ...

ان هذه الهجمة الشرسة على مجلس النواب ليست صحيحة ويجب ان تقف عند حدها ".

وكان رئيس المجلس طرح وقف باب النقاش في هذا الموضوع اكثر من مرة، الا ان الاقتراحات كانت تفشل عند التصويت عليها ،الى ان استقر الامر بان يجتمع المكتب الدائم للمجلس مع رؤساء الكتل لبحث ما اعتبروه هجمة اعلامية على مجلس النواب.

التاريخ : 27-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش