الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجامعة العربية تطالب مجلس الامن اصدار قرار بوقف كافة اشكال العنف في سوريا

تم نشره في السبت 10 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
الجامعة العربية تطالب مجلس الامن اصدار قرار بوقف كافة اشكال العنف في سوريا

 

القاهرة – بترا.

طالب المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية مجلس الامن الدولي بتحمل مسؤولياته في حفظ السلم والامن الدوليين والتحرك لاستصدار قرار يستند الى المبادرة العربية وقرارات الجامعة ويقضي بالوقف السريع والشامل لكافة اعمال العنف في سوريا.

وحث مجلس الجامعة جميع اعضاء مجلس الأمن على التعاون البناء بهذا الشأن مؤكدا مواقفه الثابتة للحفاظ على وحدة سوريا واستقرارها وسلامتها الاقليمية وتجنيبها لأي تدخل عسكري.

جاء ذلك في ختام اجتماعات الدوره137 لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية التي عقدت في مقر الجامعة اليوم بمشاركة وفد اردني برئاسة وزير الخارجية ناصر جودة.

وطلب المجلس من الحكومة السورية الوقف الفوري لاعمال العنف والقتل حماية للمدنيين السوريين وضمانا لحرية التظاهر السلمي لتحقيق مطالب الشعب السوري للاصلاح والتغيير.

كما طالب بالاطلاق الفوري لسراح جميع الموقوفين في هذه الاحداث وسحب القوات العسكرية والمظاهر المسلحة من المدن السورية وقراها واعادة هذه القوات الى ثكاناتها دون أي تأخير.

وجاء في قرار المجلس انه استمع الى وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف حول موقف بلاده من الوضع في سوريا وتم الاتفاق على المبادىء الآتية كأرضية للتفاهم مع الجانب الروسي حول حل الازمة السورية وهي وقف العنف من اي مصدر كان وآلية رقابة محايدة وعدم التدخل الخارجي واتاحة وصول المساعدات الانسانية لجميع السوريين بدون اعاقة والدعم القوي لمهمة كوفي عنان لاطلاق حوار سياسي بين الحكومة وجماعات المعارضة السورية استنادا لما نصت عليه المرجعيات الخاصة بولاية هذه المهمة والتي اعتمدت من قبل الامين العام للامم المتحدة والجامعة العربية.

ودان المجلس في قراراه "الانتهاكات الخطيره لحقوق الانسان في حق المدنيين السوريين واعتبار مجزرة بابا عمرو المقترفة من الاجهزة الامنية والعسكرية السورية ضد المدنيين جريمة ترقى الى الجرائم ضد الانسانية، وتتطلب مساءلة المسؤولين عن ارتكابها وعدم افلاتهم من العقاب والتحذير من مغبة تكرار مثل هذه الجريمة في مناطق اخرى في سوريا".

وطالب المجلس الحكومة السورية السماح بالدخول الفوري لمنظمات الاغاثة العربية والدولية لتمكينها من ادخال المواد الغذائية والدواء والمستلزمات الطبية لاسعاف المواطنين المتضررين وتسهيل وصول هذه المواد الى مستحقيها في امان ودون أي عوائق ونقل الجرحى والمصابين الى المستشفيات وذلك تحت اشراف الامم المتحدة واجهزاتها المختصة.

وأكد المجلس تنفيذ خطة الحل العربية للأزمة السورية التي تقوم على جملة القرارات الصادرة عن مجلس الجامعة كوحدة متكاملة دون تجزئة مع التعبير عن بالغ الاسى والاسف لما احدثه اصرار الحكومة السورية على الحل العسكري والامعان في القتل وما خلفه ذلك من الاف الضحايا والجرحى والاعتقالات وتدمير للقرى والمدن الامنة.

كما اكد قرارته السابقة لطلب الحكومة السورية السماح لوسائل الاعلام العربية والدولية للوصول الى كافة انحاء الجمهورية العربية السورية وتمكينهم من التحرك بحرية كاملة للوقوف على حقيقة الاوضاع ورصد ما يجري فيها من احداث والتأكيد على ضمان امنهم وسلامتهم وادانة عمليات الاغتيال والانتهاكات التي يتعرض الاعلاميون في سوريا.

ورحب المجلس بمهمة المبعوث المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الى سوريا كوفي عنان الامين العام السابق للامم المتحدة ونائبه الدكتور ناصر القدوة لقيادة العملية السياسية نحو ايجاد حل للازمة السورية والانتقال السلمي الى حياة ديمقراطية في سوريا.

ودعا المجلس الجامعة المعارضة السورية بكافة اطيافها الى توحيد صفوفها واعداد مرئياتها من اجل الدخول في حوار جدي يقود الى تحقيق الحياة الديمقراطية التي يطالب بها الشعب السوري.

ورحب المجلس بنتائج المؤتمر الدولي لاصدقاء الشعب السوري الذي عقد في تونس في24 شباط الماضي، معربا عن التطلع الى المؤتمر الثاني في تركيا لمواصلة دعم المجموعة الدولية للجهود العربية لايجاد حل للازمة السورية.

التاريخ : 10-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش