الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المصادقة على بناء 143 وحدة استيطانية في القدس الشرقية

تم نشره في الجمعة 27 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - صادقت بلدية الاحتلال في مدينة القدس أمس على بناء 143 وحدة استيطانية في مستوطنة «جيلو» بالقدس الشرقية، وفقا لما نشرته المواقع الإسرائيلية. وأشارت هذه المواقع، الى أن بلدية الاحتلال صادقت أمس على المرحلة الأولى من مخطط استيطاني في مستوطنة «جيلو»، وتشمل 900 وحدة استيطانية سيجرى بناؤها على مراحل. يشار الى أن هذه المصادقة هي الأولى لبلدية الاحتلال منذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مهام منصبه بشكل رسمي، وقد سبق وصادقت ما تسمى «لجنة التخطيط والبناء» التابعة لبلدية الاحتلال على مخططات لبناء 560 وحدة استيطانية، بداية هذا الاسبوع في مستوطنات بالقدس الشرقية.

ولم يتبن مجلس الأمن الدولي أي تدبير في اجتماع مغلق عقد الأربعاء لمناقشة مصادقة إسرائيل الثلاثاء على مشروع استيطاني في الضفة الغربية المحتلة. واستمع أعضاء الدول الـ15 في مجلس الأمن إلى المبعوث الأممي للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، بعد مصادقة إسرائيل على بناء أكثر من 2500 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، منتهكة قرارا تبناه مجلس الأمن في أواخر كانون الأول يدين الاستيطان. وتبنى المجلس القرار حينها في آخر أيام إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، وطالب إسرائيل بوقف الاستيطان فورا بتأييد 14 من الدول الاعضاء وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت للمرة الأولى منذ 1979. ولم تقترح أي دولة عضو في مجلس الأمن أي تدبير خلال اجتماع الأربعاء الذي عقد بطلب من بوليفيا، ولم يتحدث خلال ممثل الولايات المتحدة، وفق دبلوماسيين. وقال سفير السويد أولوف سكوغ الذي يرأس المجلس خلال شهر كانون الثاني الحالي «يجب إدانة ذلك». وأضاف «أي عمل ينتهك القانون الدولي والقرار 2234 لمجلس الأمن يجب أن يدان». من جهته، حض السفير الفلسطيني رياض منصور مجلس الأمن على احترام القرارات التي يتبناها، لأن إسرائيل لا يمكنها «الإفلات» مع بناء وحدات استيطانية جديدة. ومع ذلك، فإن الدول التي تحدثت الأربعاء قالت إنها «حريصة على إيجاد سبل للحد من آثار العمل الأحادي»، بحسب سكوغ.

واقتلعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، ظهر أمس حوالي 500 شجرة زيتون أعمارها تقل عن 14 عاما في منطقة الرسم غرب بلدة خاراس شمال غرب الخليل. وقال رئيس بلدية خاراس عبد الفتاح حميدات في تصريحات صحفية لموقع معا الاخباري إن قوة من جيش الاحتلال ترافقهم 3 جرافات شرعوا باقتلاع 500 شجرة زيتون في منطقة الرسم على مساحة تقدر بنحو 25 دونما، والتي تبعد نحو 1500 متر عن جدار الضم والتوسع غرب خاراس. وأضاف أن عملية الاقتلاع التي تمت لأشجار الزيتون كانت دون سابق إنذار، مضيفا أن هناك قضايا لدى المحاكم الاسرائيلية بين أصحاب هذه الأراضي وأراض مجاورة حول ملكيتها، حيث تحاول سلطات الاحتلال مصادرتها كما فعلت بأراض مجاورة للمنطقة. من جانبه، قال فيصل موسى الحروب وهو صاحب أشجار الزيتون، إن الاحتلال يحاول طردهم عن أرضهم والاستيلاء عليها عبر اقتلاع الأشجار، مضيفا أنهم لن يرحلوا عنها. وأشار الى أن الأشجار التي تم اقتلاعها تعود له ولشقيقه محمد، وأنها مصدر رزق لهما ولـ 200 شخص من عائلتهما وأقربائهما.

إلى ذلك، توغلت قوات الاختلال صباح أمس باراضي بلدة القرارة شرق خان يونس، جنوبي قطاع غزة، وشرق مخيم البريج وسط القطاع. وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال المعززة بعدد من الجرافات والاليات العسكرية توغلت في أراضي المواطنين شرقي القرارة ومخيم البريج وبدأت بعمليات تجريف وتمشيط، في المنطقتين.

في سياق آخر، اعلنت وزارة الداخلية الاسرائيلية أمس ان إسرائيل ستقوم باستقبال 100 يتيم سوري والمساعدة في اجراءات تبنيهم. وقال متحدث باسم الوزارة مؤكدا معلومات تناقلتها القناة التلفزيونية العاشرة ان المئة طفل سوري، سيحصلون على اقامة دائمة بعد اقامتهم مؤقتا لفترة اربع سنوات. وسيمكنهم ذلك من البقاء في اسرائيل الى اجل غير مسمى. وتبحث السلطات الاسرائيلية عن عائلات عربية لتبني هؤلاء الاطفال، بينما سيحصل اقارب اليتامى كأخوتهم او اخواتهم على وضع لاجىء. وستقوم إسرائيل بالتنسيق مع مؤسسات دولية عاملة في سوريا من اجل استقدام اليتامى.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش