الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحرائق تأتي على 126 دونما من الغابات في جرش العام الماضي

تم نشره في السبت 5 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
الحرائق تأتي على 126 دونما من الغابات في جرش العام الماضي

 

جرش - الدستور - رفاد عياصرة

دعا مواطنون للالتفات لمخاطر التحطيب الجائر الذي يهدد الثروة الحرجية في محافظة جرش وغالبا ما يكون لأغراض التدفئة، أو تجارة الفحم، أو لاستخدامها بصناعة الأخشاب، اضافة الى الحرائق التي تلتهم مساحات واسعة.

واكد المزارع نواف سالم ان الغابات في منطقة غرب جرش في قرى ساكب وريمون والكتة ونحلة تتعرض لاعتداءات مستمرة وبوسائل متطورة حيث ان بعض المواطنين يستخدمون مواتير كاتمة للصوت اثناء الليل لقطع الأخشاب، ما يجعل من الصعب اكتشافهم من قبل الجهات الرقابية التي تتمثل بالطوافين الذين تنتهي مهمتهم في ساعات المساء.

وأشار خالد سليمان/ معلم مدرسة من بلدة المجر، الى أن هناك تقصيرا من قبل الجهات المعنية في المحافظة على الغابات من خلال عدم تشييكها وإزالة الحجارة منها ووضع حراس بشكل دائم لها.

وفي ذات السياق طالب نصر محمد صالح من بلدة سوف بتحويل جميع الغابات في محافظة جرش إلى محميات طبيعية ومتنزهات سياحية لحمايتها وتشجيع السياحة فيها.

على صعيد متصل بين المهندس علي محمد الحراحشة ان عدم شق الطرق للغابات يصعب مهمة الاطفائيات في الوصول الى الحريق ما يضاعف الخسائر في كثير من الحالات، كما حصل في حريق دبين، مطالبا بإنشاء محطات للدفاع المدني داخل الغابات.

وأكد مدير زراعة جرش المهندس علي الاسمر ان الاعتداءات على الغابات مستمرة وبشكل متزايد بالرغم من كل الإجراءات التي يتم اتخاذها، مشيرا إلى ان الاعتداءات متنوعة ومنها قطع الأشجار بواسطة مواتير متطورة كاتمة للصوت، واستخدام منشار الجازور عدا اعتداءات الأبنية.

وأضاف مدير الزراعة ان أكثر المناطق التي تتعرض للاعتداء هي: كفرخل ووادي المجر وساكب وسوف، مؤكدا ان وزارة الزراعة أنشأت ثماني محطات حرجية للمراقبة وتمت زيادة عدد الطوافين وتزويدهم بأربع درجات نارية لحماية غابات ساكب ونجدة وسوف وكفرخل والحسينيات.

وحول حجم مساحة الغابات التي تعرضت للحرائق العام الماضي قال: ان الحرائق أتت على ما مساحته 80 دونما في دبين وتضم 600 شجرة معمرة من أشجار السنديان واللزاب، و 20 دونما في سوف، و 22 دونما في منطقة ساكب، وأربعة دونمات في بلدة برما.

وطالب الاسمر بزيادة الغرامات التي تفرض على من يقومون بالاعتداءات المتكررة على الأشجار، حيث إنها لا تزيد الآن على 500 دينار، رغم ان الوزارة وتعاونا منها مع المواطن وللحد من ظاهرة الاعتداء على الأشجار الحرجية تعمل على بيع طن الحطب الواحد للمواطنين من مخلفات تقليم الأشجار والأشجار المحروقة والساقطة بمبلغ 50 دينارا فقط.

التاريخ : 05-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش