الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكتابة على جدران المنازل والمؤسسات العامة .. تلوث بصري لمدينة الرمثا

تم نشره في الثلاثاء 1 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
الكتابة على جدران المنازل والمؤسسات العامة .. تلوث بصري لمدينة الرمثا

 

الرمثا – الدستور – محمد ابو طبنجة

تعتبر ظاهرة الكتابة على جدران المنازل أو المرافق الحكومية من العادات السيئة التي يقوم بها بعض الشباب ، حيث ابدى عدد من الاهالي استياءهم من الظاهرة التي اعتبروها منافية للذوق العام اضافة الى انها تشكل مظهرا غير حضاري . و اكد عدد من المواطنين الذين قاموا بطلاء اسوار عدد من المدارس على نفقتهم الخاصة وكتابة آيات قرآنية واحاديث نبوية شريفة ان عملهم هذا ينبع من شعورهم بواجبهم الوطني تجاه اي مؤسسة وطنية . وتحدث صاحب الفكرة زايد السريحين عن مخالفة مثل هذه الكتابات للشرع والذوق العام موضحا عدداً من الأسباب والدوافع التي تجعل الشباب يقومون بهذا العمل دون مبالاة. مؤكدا ان الكتابة على الجدران تدل على خلل في السلوك ، داعيا الى القضاء على تلك الظاهرة بطمسها اولا من تفكير الناشئة واستغلال منبر الطابور الصباحي وكل منبر في المدرسة للتحذير من هذه الظاهرة وطرح المقارنة بين بيئة خالية من الكتابات وأخرى مشوّهةٍ بها ليميّز الطالب بنفسه ويحكم عقله . وحول هذه الظاهرة قال الباحث والخبير الاجتماعي الدكتور حسين الخزاعي ان الظاهرة تحتاج إلى تحليل ودراسة البيئات الجغرافية والاجتماعية والنفسية ، فالسلوك أحياناً يكون سلوكاً عدائياً ضد الآخرين وأحياناً يكون عبارة عن تعبير عن احباطات يعيشها الشاب الذي قام بالكتابة على الجدران سواء كانت كتاباته مقبولة أو مرفوضة وتكون هذه الكتابة عبارة عن عادة ، وأحيانا نشأت معه منذ الصغر ولم توجه فأصبحت مكوناً من مكونات شخصيته . وتحدث الشيخ علي جيت قائلاً ان ظاهرة الكتابة على الجدران من الظواهر السيئة حيث أصبحت أمراً عادياً لا يستنكره الكثيرون ، وانه بات من المهم البحث في هذه الأسباب ودراستها وإيجاد الحلول التربوية والنفسية لها ، بالتعاون والمشاركة بين المنزل والمدرسة .

وبين رئيس قسم الارشاد في تربية الرمثا محمود مياس ان الأسباب التي أدت إلى انتشار ظاهرة الكتابة على الجدران عائدة إلى الاهمال والتوجيه واستخدام الجدران من قبل البعض كساحة للحوار والردود بين الشباب واستخدامها كذلك للدعاية والإعلان من قبل البعض وللتعبير عن الآراء ولو كانت خاطئة . وقالت احدى الطالبات أن الرسوم والكتابات المسيئة تنعكس على الحالة النفسية وخاصة اذا كانت تحمل الفاظا منافية للذوق العام . ووصف الطالب ادهم عوض حويلة الكتابة على الجدران بانها ظاهرة سيئة وان هذا الأمر انطوى على حالة من عدم الاكتراث لدى البعض ، وانه بقي دون رقيب او حسيب .

بدورها أكدت مديرة مدرسة ام كلثوم الثانوية مها غرايبة انها تخلصت من الكتابات الموجودة على جدران المدارسة الخارجية ، مشيدة بقيام المجتمع المحلي بدهان سياج المدرسة وكتابة ايات واحاديث نبوية شريفة .

التاريخ : 01-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش