الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفعاليات الاجتماعية تثمن انتصار الملك لكرامة الإنسان

تم نشره في الثلاثاء 15 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
الفعاليات الاجتماعية تثمن انتصار الملك لكرامة الإنسان

 

عمان - الدستور - أنس صويلح.

ثمنت العديد من الفعاليات الاجتماعية المعنية بحقوق الانسان زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني المفاجئة أمس الى مراكز تربية خاصة تؤوي أشخاصا من ذوي الاحتياجات الخاصة في عمان، بعد اطلاع جلالته على تقارير صحفية أوردت وجود انتهاكات وممارسات يتعرض لها نزلاء بعض هذه المراكز.

واعتبر متحدثون لـ»الدستور» زيارة جلالته المفاجئة انتصارا جديدا لكرامة الانسان الاردني في مختلف أماكن تواجده، مؤكدين أن جلالته هو الاقرب الى شعبه والمتلمس الدائم لحاجاته.

واشادوا بحرص جلالته الدائم على توفير افضل مستويات الخدمة المقدمة من القطاعين العام والخاص للشرائح الضعيفة والمهمشة خصوصا فئات ذوي الاحتياجات الخاصة والايتام والمسنين عبر زياراته التفقدية الدائمة للاطلاع على اوضاعهم واحتياجاتهم نظرا لظروفهم الخاصة التي تتطلب من القائمين المزيد من التقدم ورفع مستوى الاداء لخدمتهم للمضي قدما في دمجهم الصحيح بالمجتمع المحلي.

رئيس مركز الجسر العربي للتنمية وحقوق الانسان أمجد شموط قال ان جلالته يرفض أي مساس بحقوق المواطنين او الاساءة لهم خصوصا فئات ذوي الاحتياجات الخاصة الذين طالما لاقوا الرعاية والحرص الملكي.

واضاف ان جلالة الملك أثبت مرارا وتكرارا اهتمامه الكبير تجاه الفئات الضعيفة والمهمشة وقدم لهم الرعاية حيث وجه الحكومات اكثر من مرة الى ضرورة ايلاء تلك الشرائح الاهمية القصوى لخدمتهم ودمجهم بالمجتمع بالطريقة السليمة التي تلبي احتياجاتهم.

وبين ان زيارة جلالته المفاجئة أمس تؤكد متابعة جلالته الدائمة للفئات الضعيفة والاولوية القصوى التي تتمتع بها تلك الفئات خصوصا والاردنيون عموما عند جلالته في توفير الرعاية لهم وتلمس حاجاتهم ومتطلباتهم باقصى قدر ممكن.

من جهته، قال رئيس مركز معان لحقوق الانسان أكرم كريشان ان زيارة جلالته المفاجئة امس والرسالة التي وجهها للحكومة وتركيزها على اهمية ما يتطلع له جلالته والشعب الاردني من إنجازات تساهم في تعزيز مسيرة التقدم والازدهار وتوفير الرعاية الدائمة للاردنيين جميعا وتعتبر انتصارا جديدا لجلالته تجاه قضايا المواطن الاردني خصوصا ذوي الاحتياجات الخاصة من الاردنيين.

واكد ان جميع مؤسسات المجتمع المدني تقف الى جنب جلالته في رفضها لاي اساءة او تقصير او اهمال او تجاوز على المبادئ الأخلاقية، مما تمارسه بعض مراكز التربية الخاصة المعنية برعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدا اهمية اظهار نتائج التحقيق ومحاسبة المسؤولين والمقصرين وفقا للتوجيهات الملكية السامية.

واكد ان جلالته دائم المتابعة لقضايا الفئات الضعيفة وحريص على حماية كرامتهم وتقديم الخدمات الانسانية النبيلة وإعادة تأهيلها لإدماجها في مجتمع خصوصا مع تأكيد جلالته على أن أي تقصير تجاه تلك الشرائح يعتبر خطا أحمر لدى جلالته وفوق كل اعتبار، ما يدلل على يقظة جلالته وحرصه الدائم على حماية المواطن الاردني في مختلف المجالات.

الباحث الاجتماعي براء اللوباني قال ان جلالة الملك دائم الاطلاع والمتابعة لاوضاع الاردنيين خصوصا المواضيع التي تلامس كرامة الاردنيين، مؤكدا ان زيارة جلالته امس هي رسالة جديدة للحكومة والقائمين على قطاع ذوي الاعاقة باهمية الحفاظ على كرامتهم وتقديم افضل مستويات الخدمة والرعاية التي تمنحهم حقوقهم الانسانية والاجتماعية.

وثمن اللوباني تأكيد جلالته على ضرورة البدء مباشرة بالتفتيش والمتابعة وتشديد الرقابة على كل المراكز والمؤسسات في القطاعين العام والخاص، التي تعنى بالأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، والمراكز الأخرى المعنية بتقديم خدمات التنمية الاجتماعية، للوقوف على مدى التزامها بواجباتها، والنهوض بمسؤولياتها، وتأدية دورها على الوجه الأكمل، خصوصا في الحفاظ على كرامة الإنسان، ومعاملته بالحسنى واعتبار أي اساءة لتك الفئة خطا احمر لا يمكن تجاوزه.

كما ثمن تأكيد جلالته على ضرورة مراجعة جميع التشريعات والأنظمة التي تحكم عمل مراكز التربية الخاصة لتمكينها من العمل وفق أفضل الممارسات والمعايير الدولية لاهميتها في ضبط التعامل مع تلك الفئة وتحقيق الفخر بتلك المؤسسات الوطنية والتأكد من إنجازاتها في التعامل مع تلك الفئات الضعيفة.

التاريخ : 15-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش