الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الصحة النيابية» تناقش موضوع استخدام مياه محطة تنقية «اصلاح الرميمين» في ري المزروعات

تم نشره في الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 مـساءً
«الصحة النيابية» تناقش موضوع استخدام مياه محطة تنقية «اصلاح الرميمين» في ري المزروعات

 

عمان - الدستور

ناقشت لجنة الصحة والبيئة النيابية في اجتماعها الذي عقدته امس برئاسة النائب الدكتور معتصم العواملة وحضور مساعد مدير الأمن العام للشرطة القضائية اللواء محمد الزواهرة وأمين عام وزارة البيئة المهندس احمد القطارنة ومديري الإدارة الملكية لحماية البيئة العميد احمد الطعاني ومركز إصلاح وتأهيل الرميمين العقيد يوسف العمري ومندوبين عن وزارتي الزراعة والصحة موضوع استخدام مياه محطة تنقية مركز إصلاح وتأهيل الرميمين في ري المزروعات ونتائج مختبرات الجمعية الملكية وأثارها على البيئة.

وقال النائب العواملة إن الأمر الذي دفع اللجنة لعقد اجتماعها جاء بهدف تحقيق المصلحة العامة، مبينا أن الاستماع للرأي والرأي الآخر حول موضوع مياه التنقية محط النقاش يفيد اللجنة النيابية في إيجاد تصور واضح بهذا الشأن قبل اتخاذها القرار اللازم منوها بذات الوقت الى أن العديد من الآبار والينابيع العذبة لوثت نتيجة التخطيط السيئ لبعض شبكات الصرف الصحي.

وأشار العواملة إلى أن بيان الحقائق بهذا الشأن من حق مواطني المجتمع المحلي المحيطين بسجن الرميمين، داعيا الجهات المعنية الى تشكيل لجنة مختصة تضم ممثلين عن وزارات البيئة والصحة والزراعة والشؤون البلدية وعدد من الجهات الأخرى ذات العلاقة للوقوف على هذه المشكلة واخذ العينات اللازمة قبل اتخاذ القرار المناسب الذي من شأنه حماية المواطن والبيئة المحيطة به.

من جهته تحدث اللواء الزواهرة حول المراحل التطويرية التي مرت بها محطة تنقية السجن، حيث ذكر أن هناك عددا من الدراسات التي تمت من قبل الجهات المختصة حول مياه محطة التنقية تشير بفحواها إلى سلامة مياه المحطة وعدم وجود أية روائح تذكر داعيا بالوقت نفسه اللجنة النيابية والإعلام لزيارة السجن للاطلاع على واقع عمل التنقية ومدى الاستفادة منها في ري المزروعات والأشجار الحرجية الواقعة داخل السجن. من جهتهم أكد النواب أن على الحكومة قبل توجهها لإنشاء أي مشروع العمل على إجراء الدراسات اللازمة التي من شأنها ضمان سلامة البيئة المحيطة، لا سيما محطات التنقية وشبكات الصرف الصحي المرفقة،مشددين على الدور المناط بالإعلام البيئي سواء الرسمي أوالخاص، مبينين أن على الإعلام توجيه الرسائل الإعلامية الايجابية التي من شأنها معالجة الضرر البيئي قبل حدوثه أوإيجاد الآليات المناسبة لمعالجته.

كذلك عقدت لجنة العمل والتنمية الاجتماعية النيابية اجتماعا امس برئاسة النائب عبد الكريم أبوالهيجاء بحضور أعضائها ناقشت خلاله عددا من الأمور التي تهم اللجنة لا سيما تلك المتعلقة بالعمل الرقابي.

وقال النائب أبوالهيجاء أن اللجنة فوجئت باعتذار رئيس لجنة أمانة عمان الكبرى عبد الحليم الكيلاني لعدم حضوره الاجتماع رغم تأكيده الحضور في وقت سابق.

واشار ابوالهيجاء إلى أن اللجنة اتخذت قرارا بالإجماع بتوجيه مذكرة نيابية من خلال رئاسة مجلس النواب الى رئاسة الحكومة مستندين بقرارهم إلى مبدأ العمل الدستوري تبين خلالها مخالفة أمين عمان الكبرى الدستورية تجاه اللجنة النيابية المتضمنة عدم حضوره الاجتماع مما أدى إلى تعطيل العمل البرلماني من وجهة نظر اللجنة.

وأكد أبوالهيجاء أن عدم حضور رئيس لجنة أمانة عمان الكبرى الاجتماع الرقابي يمثل استهتارا واضحا بمجلس النواب واللجان النيابية العاملة فيه مما عكس هذا السلوك من وجهة نظره عدم احترام دور مجلس النواب الرقابي.

التاريخ : 17-09-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش