الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اغلاق طريق عمان – اربد الدولي تكشف عيوب الطرق البديلة في جرش

تم نشره في الأحد 29 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

 جرش – الدستور – هداية حافظ

 أربك انهيار جبل على طريق عمان – اربد الدولي وتحويل الطريق الى العاصمة من والى محافظة جرش الحركة المرروية خصوصا مع كثافة الحركة من محافظة جرش الى عمان حيث ظهرت عدة نواقص في مجال تنظيم الحركة المرورية من أهمها ايجاد طرق بديلة نافذة  تستخدم كتحويلة أو كطريق بديلة تصلح لسير مختلف أنواع المركبات وخاصة الحافلات والشاحنات الكبيرة اضافة الى اهمية ايجاد اشارات ارشادية تساعد السائقين على معرفة الاتجاهات سواء على الطرق الداخلية أو الخارجية للمحافظة وأهمية اعادة تأهيل الطرق وصيانتها خصوصا التي تخدم تجمعات سكانية كبيرة وتمتلئ بالحفر والمطبات وتؤدي الى ارباك الحركة المرورية واحداث أعطال في المركبات وازالة العديد من المنعطفات الخطرة والتي تشكل مصائد للحوادث وظلت على حالها في كثير من الطرق.

 وتلقت « الدستور» ملاحظات عدد من أهالي جرش ومستخدمو الطريق من محافظات الشمال باتجاه العاصمة عمان حيث أحدثت التحويلة ارباكا مروريا ملحوظا وازدحاما وعشوائية في حركة السير على الطرق التي لم تكن مؤهلة لاستيعاب هذا الكم الكبير من المركبات بعد تحويل الطريق اليها مطالبين بأهمية ايجاد طرق بديلة في حالة الطوارئ تكون بمواصفات تضمن السلامة المرورية وفي حالة جهوزية دائمة لخدمة مستخدمي الطرق بشكل آمن ويراعي شروط الطرق النافذة الرئيسية بحيث يتم ترك أرصفة مناسبة من المزارع المجاورة وازالة السلاسل الحجرية في المناطق التي تكون ملاصقة للطرق المعبدة.

 وطالب السائق أحمد حسين من عجلون بضرورة وضع لافتات ارشادية في منطقة ساكب تشير الى تحويلة فرعية باتجاه الجنوب مرورا بمناطق نجدة والحسينيات ودبين باتجاه قرية المجدل وصولا الى منطقة سيل الزرقاء على طريق اربد – عمان الرئيسي.

كما تحدث عدد من السائقين القادمين من اربد ومناطق الشمال الى عدم وجود لوحات ارشادية في مداخل مدينة جرش تساهم في تسهيل حركة السير والمرور للوصول الى الطرق البديلة بأقرب مسافة ممكنة ومنها الطريق باتجاه دبين مرورا بمخيم جرش والذي شهد اختناقات مرورية في المخيم وعلى مداخله خصوصا مع وجود نقائص في البنية التحتية للطرق ووجود الحفر والمطبات العشوائية بشكل يعيق الحركة المرورية ويؤثر على انسيابية حركة المركبات على هذا الطريق كما يؤدي الى حوادث مرورية طفيفة.

حيث قال السائق محمد خليل أن هطول الأمطار نهاية الأسبوع الماضي وما صاحبه من تغير في الطقس زاد من صعوبة الوصول الى الطريق البديل للالتحاق بالعمل في العاصمة وساهم في تعطيل مصالح المواطنين والمراجعين.

وشكا سكان المنطقة الممتدة من مدينة جرش الى مخيم جرش من وجود عدة منعطفات في الطريق الذي لا يزيد عن ثلاث كيلومترات تحتاج الى اعادة تأهيل وازالة للحد من المخاطر المرورية خاصة انعدام الرؤية وعدم وجود انارة على الشارع الرئيسي المؤدي الى منطقة دبين السياحية ويعتبر ذلك من أهم شروط السلامة المرورية خاصة مع استخدامه كطريق بديل للوصول الى منطقة التحويلة باتجاه العاصمة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش