الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لا براءة لنوايا

تم نشره في الاثنين 10 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 مـساءً
لا براءة لنوايا من يسعون لايقاظ الفتنة والجميع مسؤول أمام الله والتاريخ

 

كتب : رياض منصور



كفى.. نقولها بعد ان بات هناك الكثير من رجع الصدى والترددات والتطورات اللافتة في خروج قلة قليلة عن سياق المشهد ليصل هذا الخروج الى اغتيال الشخصية واستباحة حرمة المنازل والمس بالشخصيات الوطنية.

لقد كانت هذه القلة القليلة طوال الايام الماضية لسبب او لاخر مصدرا للفوضى في مشهد اصبح بحاجة الى تحليل وتوثيق وكذلك الى قراءة متانية للكشف عمن فكر وخطط لمحاولة اثارة الفتنة في البلاد.

كفى.. نقولها ونحن ندرك انه يجب التوقف فورا عن السؤال خمس مرات عن موعد حلول أذان العصر قبل حلوله فعلا فما يجري من مستجدات ميدانية في اوساط بعض الحركات لم يعد مقبولا امنيا ومجتمعيا.

التطورات التي جرت باتت مثيرة للدهشة والاستغراب فلا يمكن فهم خروج مسيرات تهاجم قرار رفع اسعار المحروقات الذي جمده جلالة الملك وقضي الامر ولا يمكن لاي منا ان يمنح البراءة لنوايا مثل هذه المسيرات.

قلنا منذ اكثر من عام اننا نقف الى جانب الحراكات الشعبية المنتجة والبناءة ان كانت تخدم قضايا الوطن والمواطنين وفي مقدمة من وقف الى جانب هذه الحراكات كانت مؤسسة القصر والمؤسسة السياسية الاردنية.

نحسد مصر ونغار من رشد جماعة الاخوان المسلمين فيها الذين انخرطوا في بناء مؤسسات الدولة على كل الصعد فيما تقوقع من لدينا على نفسه.

ان الاردن الذي انجز الاصلاحات السياسية والاقتصادية بقيادة ملكية وبشكل افقي بمعنى ان الاصلاحات تخللت كل مناحي الحياة ودورها المركزي الذي سعى اليه جلالة الملك هو تحسين وتطوير علاقة الدولة بالمجتمع على قاعدة ان الدولة تفكر مع الناس وليس عن الناس وكان المطلوب الاستماع بدلا من التسامع.

وشرح اركان الدولة للمواطنين بتوازن احيانا وبجرأة احيانا اخرى مفهوم الدولة للاصلاحات السياسية لان هذا النمط من التنمية خيار دولة وليس خيار حكومة.

ونفذت الدولة كل ما وعدت به من اصلاحات وبوقت قياسي فاجأ الجميع وكان الهدف الملكي اننا نريد باختصار وبساطة ان يشارك جميع الاردنيين في صياغة وصناعة قرارهم وواقعهم على اساس الاتفاق على الثوابت ومظلة الدستور.

ومسيرة الاصلاح تعرضت لانتقادات كثيرة فهناك من انتقد التحرك بسرعة وهناك من قال انها عملية بطيئة لكن المسيرة استمرت والعمل تواصل وسط هذين الاتجاهين.

لقد كان الاجدى بجميع الوان الطيف السياسي الانخراط في صناعة المستقبل والمصير وكان على الجميع ان يدرك بان اخطاء الافراد وان كانوا مسؤولين في السلطة هي اخطاء اشخاص فينبغي عدم تحميلها للنظام والحكومة وكان لا بد لنا ان نعرف جميعا اننا على مسافة واحدة من الدستور والقانون نقطع مسافة واحدة موازية باتجاه عدم الاستسهال في التنازل عن حقوقنا او في سلبها.

لسنا في وارد ان نحصي انجازات عملية الاصلاح ولكن كان لا بد من وضع بعض النقاط على بعض الحروف بعد ان خرجت الامور عن سياقها العام وبات الجميع مسؤولا امام الله والتاريخ عن وأد الفتنة التي بدأت تطل برأسها وفق خطة ممنهجة يراد لها زج البلاد في اتون الفوضى التي لا تحمد عقباها.

من هنا فاننا نحمل مسؤولية ما يجري لتلك القلة القليلة التي انصاعت لاجندات لا تريد للاردن الخير ولا تريد لشعبه الامن والاستقرار والرخاء وفي هذا الوقت ايضا لا بد للمؤسسة الامنية ان تأخذ دورها ولا بد للقضاء ان يقطع دابر الفتنة ويحاسب من يسعى لايقاظها لان في هذه المحاسبة نصون وحدتنا ووطننا من عبث المغامرين.

نقول كفى.. لكل اولئك الرافضين الباحثين عن الاضواء. نقولها لاننا اليوم اكثر ثقة بالغد واكثر التصاقا بالاردن.

التاريخ : 10-09-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش