الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 41 «قاعديا» و16 مدنيا بهجوم أمريكي في اليمن

تم نشره في الاثنين 30 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

 واشنطن - عدن - قتل 41 من مسلحي تنظيم القاعدة و16 مدنيا هم ثماني نساء وثمانية اطفال في هجوم اميركي استهدف فجر أمس مجموعة منازل وابنية في محافظة البيضاء وسط اليمن بطائرات من دون طيار ومروحيات قتالية.
وهذا اول هجوم يستهدف «قاعدة الجهاد في جزيرة العرب»، فرع تنظيم القاعدة في اليمن الذي تعتبره واشنطن اخطر اذرع التنظيم في العالم، منذ تسلم دونالد ترمب رئاسة الولايات المتحدة. وتنفذ واشنطن منذ اعوام غارات جوية تستهدف فرع تنظيم القاعدة في هذا البلد.
وأعلن الجيش الاميركي أمس ان جنديا اميركيا قتل واصيب ثلاثة اخرون بجروح في الهجوم على موقع لتنظيم القاعدة في محافظة البيضاء وسط اليمن ليل السبت الاحد، موضحا ان 14 مسلحا من التنظيم قتلوا في الهجوم نفسه. وصرح الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة الوسطى الاميركية في تامبا بفلوريدا «يحزننا جدا خسارة احد عناصر قواتنا الخاصة». وقالت السلطات العسكرية ان العملية اثمرت عن الحصول على معلومات «من المرجح ان تقدم لنا نظرة عن مخططات ارهابية مستقبلية». وذكر مسؤولون ان عمليات مماثلة ادت الى الحصول على معلومات استخباراتية عن لوجستيات تنظيم القاعدة وعمليات التجنيد والتمويل التي يقوم بها.
وافادت مصادر محلية وقبلية وكالة فرانس برس ان طائرات من دون طيار ومروحيات «اباتشي» وجهت فجرا ضربات الى مجموعة من المنازل التابعة لثلاثة زعماء قبليين على صلة بتنظيم القاعدة في مقاطعة يكلا في البيضاء. وتخضع يكلا لسيطرة مجموعات قبلية محلية، علما ان المتمردين الحوثيين يبسطون سيطرتهم على اغلب مناطق محافظة البيضاء.
وقال مسؤول محلي ان الهجوم استهدف ايضا مدرسة ومسجدا ومنشأة طبية يستخدمها المسلحون، وادى الى مقتل 41 من هؤلاء المسلحين و16 مدنيا هم ثماني نساء وثمانية اطفال. وتحدثت مصادر قبلية عن وجود مقاتلين سعوديين ومصريين بين قتلى التنظيم، وعن عملية انزال اميركية لقوات كوماندوس في الهجوم.
واكد المسؤول المحلي والمصادر القبلية ان الزعماء القبليين الثلاثة قتلوا في الهجوم الذي استخدمت فيه ايضا صواريخ جو-ارض، وهم عبد الرؤوف الذهب وشقيقه سلطان الذهب وسيف الجوفي. وقتل في السابق شقيقان لعبد الرؤوف وسلطان الذهب كانا ايضا على صلة بتنظيم القاعدة في غارات نفذتها طائرات من دون طيار.
وذكر المسؤول من جهته ان قائد مجموعات تنظيم القاعدة في المنطقة ويدعى ابو برزان قتل ايضا في الهجوم. واوضح مصدر قبلي ان الهجوم استمر لنحو 45 دقيقة وتخللته مواجهة مع عناصر التنظيم المسلح الذين «قاوموا الهجوم الاميركي عبر اطلاق النيران من اسلحتهم الرشاشة». وبحسب سكان في المنطقة، يدير تنظيم القاعدة معسكرين في يكلا وهي منطقة جبلية يصعب الوصول اليها وتقع على مقربة من رداع التي تعتبر ملاذا للجهاديين منذ سنوات.
والهجوم في يكلا هو الاول ضد تنظيم القاعدة منذ تسلم ترمب الرئاسة في 20 كانون الثاني. وكان الرئيس السابق باراك اوباما كثف من استخدام الضربات بطائرات من دون طيار في اليمن وفي دول اخرى بينها افغانستان.
وقد أعلن أحد افراد عائلة الاميركي اليمني انور العولقي الذي قتل في غارة اميركية في العام 2011 ان ابنة هذا الامام المتشدد قتلت في الهجوم الاميركي. وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان «نورة، ابنة انور العولقي والبالغة من العمر ثمانية اعوام، قتلت في الهجوم في يكلا حيث كانت تعيش في منزل خالها» وهو احد افراد عائلة الذهب. وانور العولقي، احد ابرز قيادات تنظيم القاعدة، قتل في غارة اميركية نهاية ايلول 2011 بين منطقتي مأرب والجوف الواقعتين شرق وشمال العاصمة صنعاء. وبعد نحو اسبوعين، قتل عبد الرحمن العولقي، احد ابناء الامام المتشدد، في غارات في قرية عزان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن. واثارت تصفية المتطرف انور العولقي نقاشا في الولايات المتحدة حول مدى سماح القانون للدولة الفدرالية باغتيال مواطنين اميركيين باسم «الحرب على الارهاب».
في سياق آخر، قتل 90 من المتمردين الحوثيين و19 جنديا يمنيا في معارك جديدة شهدتها مدينة المخا ومناطق محيطة بها على البحر الاحمر جنوب غرب اليمن في الساعات ال24 الماضية، بحسب ما افادت مصادر عسكرية وطبية وكالة فرانس برس. وقال مصدر طبي يمني ان مستشفى العلفي العسكري في الحديدة القريبة من المخا «استقبل اكثر من تسعين جثة (من الحوثيين) وعددا كبيرا من الجرحى. ونظرا لعدم قدرة المستشفى على استيعاب الضحايا، تم نقلهم الى مستشفيات اخرى». وذكر مصدر عسكري ان الشريط الساحلي من الحديدة حتى المخا على البحر الاحمر «تعرض لاعنف قصف جوي واستهداف لتعزيزات الحوثيين القادمة نحو المخا» من قبل طائرات التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية. كما قصف «معسكر خالد شرق المخا ومحيطه والمواقع الدفاعية التابعة له». وأضاف المصدر العسكري انه خلال الاشتباكات التي شهدتها المنطقة في الساعات الاربع وعشرين الماضية «تقدمت القوات (الحكومية) واستعادت عدة شوارع في المدينة (المخا)»، مشيرا الى ان «المعارك لم تتوقف مع الحوثيين».
وقال مصدران احدهما عسكري والاخر طبي في عدن، كبرى مدن الجنوب اليمني ومقر حكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي، ان القوات الحكومية خسرت 19 من عناصرها في المعارك الاخيرة.(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش