الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحفر والمطبات .. القاسم المشترك للطرق الرئيسية والشوارع الداخلية في الكرك

تم نشره في الأربعاء 15 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
الحفر والمطبات .. القاسم المشترك للطرق الرئيسية والشوارع الداخلية في الكرك

 

الكرك - الدستور - صالح الفراية

تشهد الطرق الرئيسية والشوارع الداخلية في مختلف مناطق محافظة الكرك ترديا واضحا في بنيتها التحتية حيث تنتشر الحفر والمطبات فيها بشكل يعيق حركة السير ويتسبب في حوادث تحصد الارواح وتكبد المواطنين خسائر مادية كبيرة .

وخلال النصف الاول من العام الحالي وعلى الطريق الواصل ما بين منطقة الثنية ومركز مدينة الكرك والذي لا يتجاوز طوله ثلاثة كيلو مترات توفي اكثر من خمسة اشخاص معظمهم من الشباب واصيب العشرات، جراء حوادث وقعت عليه كان ابرزها حوادث انزلاق السيارات من الشارع الرئيسي الى اسفل الوادي السحيق ، بسبب المنعطفات الحادة وضيق الطريق الذي من المفترض استكماله قبل سنوات مع بدء مشروع طريق الكرك - القطرانة ، الذي مضى عليه اكثر من عشر سنوات ولم ينته لغاية الان .

اما الطريق الملوكي الذي يعد الشريان الرئيسي الذي يربط الكرك بالعاصمة وشمال المملكة فكان حظه اوفر من الحوادث المرورية رغم ان اعمال الصيانة واعادة التأهيل جارية فيه ، الا ان تأخير تعبيد التوسعة في بعض مقاطعة ادت الى وقوع حوادث راح ضحيتها العديد من المواطنين ، وكان اخرها وفاة شابين في مقتبل العمر بحادث مأساوي عند مثلث غابة اليوبيل .

وما زال طريق جامعة مؤتة الواصل من مثلث الثنية وحتى الجامعة تحت الانشاء وإعادة تأهيل حيث بدأ العمل فيه قبل سنة ولغاية الآن لم يتم الانتهاء منه، حيث أن الطريق الحالي لم يعد يستوعب حركة السيارات وحافلات نقل الركاب التي تخدم الجامعة وموظفيها وطلابها ، وشهد العديد من الحوادث القاتلة خاصة المنطقة التي تمر من امام مستشفى الكرك الحكومي و كان آخرها الاسبوع الماضي اذ توفي شاب جامعي ، لا سيما أن الطريق يشهد ظلمة شديدة ليلا .

وبجولة بسيطة على شوارع المناطق التابعة للبلديات الكبرى نجد ان معظم الشوارع الداخلية في هذه المناطق تحتاج الى اعادة تأهيل وصيانة ،اذ اصبحت الشوارع اشباه شوارع لكثرة الحفر والمطبات فيها .

ورغم الانتشار العمراني الكبير الذي طرأ في هذه المناطق والزيادة السكانية التي تشهدها الا ان اهتمام الجهات المعنية بالبنية التحتية في تلك المناطق يكاد يكون معدوما حيث التردي الواضح في حالة الشوارع.

ويشكو سكان هذه المناطق من عدم صيانة الشوارع في مناطقهم منذ سنوات حيث قامت البلديات انذاك بفتح بعض الشوارع وفرشها بمادة الرمل وعمل خلطة اسفلتية ، وبعد هطول الامطار عليها في المواسم الماضية جرفت السيول اجزاء منها واظهرت سوء البنية التحتية لها واصبحت عبارة عن حفر ومطبات تؤثر بشكل مباشر على المركبات والمشاة في تلك الشوارع.

وطالب المواطنون مديرية أشغال الكرك بضرورة إزالة المطبات وخاصة على طريق المنشية والراشدية وأدر والثنية ، بالإضافة إلى ضرورة إعادة تأهيل طريق المشيرفة مستودعات التموين والذي أصبح بحاجة ماسة إلى خلطة ساخنة نظراً لكثرة الحفر والمطبات عليه وأصبحت معالمه غير واضحة كما ناشد سكان منطقة الثلاجة المطلة على منطقة الكرك يضرورة العمل على إقامة جدار استنادي على الشارع الممتد من مدخل المنطقة باتجاه مناطق المزار الجنوبي ، حيث يعتبر الشارع من أخطر الشوارع الموجودة في محافظة الكرك نظراً لارتفاعه عن مستوى الشارع الرئيسي حوالي 50 مترا.

التاريخ : 15-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش