الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكتظاظ ونقص اطباء في الاسعاف والطوارئ بمستشفى معان الحكومي

تم نشره في الأحد 26 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
اكتظاظ ونقص اطباء في الاسعاف والطوارئ بمستشفى معان الحكومي

 

معان – الدستور – قاسم الخطيب

اشتكى مراجعون لقسم الاسعاف والطوارئ في مستشفى معان الحكومي من الاكتظاظ الشديد الذي يشهده القسم باستمرار وذلك بسبب النقص الحاصل في اطباء الاسعاف والطوارئ والعامين والأخصائيين رغم أهمية المستشفى الذي يقع على طريق دولي هام يربط الاردن بعدد من دول الجوار الشقيقة ويشهد الكثير من الحوادث المرورية التي تتطلب عناية خاصة.

واستنادا الى الكثير من المواطنين الذين التقتهم "الدستور " فان المستشفى الذي يتسع ال 131 سريرا يخدم عددا كبيرا من سكان المحافظة المترامية الاطراف والبالغ عددهم 135 الاف نسمة وعلى الرغم من عمليات التحديث والتطوير التي يخضع لها المستشفى الان والتي جاءت بمكرمة ملكية سامية فانه ما زال يفتقر لتخصصات طبية عديدة وخاصة تلك المتصلة بأمراض القلب والأعصاب والكلى والتخصصات الدقيقة في الجهاز الهضمي مما يضطرهم لمراجعة المستشفيات في العاصمة .

وقالوا ان اعمال التوسعة التي تجري ستكون غير ذات فائدة اذا لم يتم رفد المستشفى بالكوادر الطبية اللازمة .

وتواصلت شكاوى المواطنين الذين يراجعون قسم الاسعاف والطوارئ من ارتفاع رسوم العلاج رغم انهم مؤمنون صحيا وذلك لعدم وجود مركز صحي شامل داخل مدينة معان يعمل على مدار الساعة يقوم بتحويل المرضى الى المستشفى .

وطالب المواطنون وزير الصحة بضرورة وضع حد لهذه المشكلة التي اصبحت تثقل كاهلهم من الناحية المادية لان لا ذنب لهم في عدم وجود مركز صحي شامل فلماذا يتكبدون هذه الرسوم الاضافية الناتجة عن هذه المشكلة ؟ .

وتمنى المواطنون على الوزير ضرورة اعادة موضوع زيارة اطباء الاختصاص في المستشفيات الكبرى الى المستشفيات البعيدة عن العاصمة وذلك حسب برنامج تضعه وزارة الصحة بالتنسيق مع المستشفيات والذي كان قد طبق في وقت سابق الا انه تم ايقاف العمل به .

واقر مدير المستشفى الدكتور وليد الرواد بنقص اطباء قسم الاسعاف والطوارئ والأطباء العامين في المستشفى وذلك لأسباب عديدة منها التحاق عدد منهم ببرنامج الاقامة ونتمنى ان شاء الله ان يتم التغلب على هذه المشكلة مع انتهاء اعمال اعادة التأهيل والتطوير الذي يشهدها المستشفى الان تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية بضرورة إعادة تأهيله وتحسين واقع الخدمات الصحية التي يقدمها للمواطنين والدعم الموصول الذي يوليه وزير الصحة والذي قام باكثر من زيارة لمتابعة الاعمال الجارية في المستشفى .

وبين الرواد انه تم الانتهاء من أعمال البنية التحتية والأبنية في قسم الاسعاف والطوارئ والطب الشرعي والعلاج الطبيعي ووحدة غسيل الكلى بالإضافة الى اعادة هيكلة مبنى المستشفى القديم الذي ما زال العمل به جاريا رغم الصعوبات التي تواجه المقاول الذي يعمل على تنفيذ هذا المشروع نتيجة استمرارية استقبال الحالات المرضية في بعض اقسامه .

وقال ان جميع العطاءات للأجهزة الطبية والمعدات والأثاث قد تم طرحها من قبل الوزارة لهذه الاقسام والتي بلغت كلفة بنائها مع تجهيزها 10 ملايين دينار تقريبا والجهات الموردة لهذه المعدات في طور التوريد وسيتم افتتاحها ان شاء الله بالتزامن مع احتفالات المملكة بعيد الاستقلال .

وتتضمن إعادة تأهيل وتوسعة قسم الإسعاف والطوارئ بالمستشفى حسب الدكتور الرواد زيادة عدد الأسرة المخصصة لاستقبال المرضى فيه الى 10 أسرة وكذلك زيادة عدد العيادات المخصصة للأطباء وتزويده بغرفة مصغرة للعمليات بالإضافة الى المختبر والأشعة والصيدلية .

واكد الرواد اهمية تطوير وتحسين الخدمات التي يقدمها مستشفى معان الحكومي للمراجعين وتعزيز قدراته وإمكانياته في التعامل مع الحوادث المرورية التي يستقبلها باستمرار نتيجة وقوعه على شبكة من الطرق الرئيسة والدولية والتي نتج عنها العام الماضي ( 854 ) اصابة و ( 23 ) حالة وفاة .

واشار الى ان الوزارة قامت بطرح عطاء محرقة جديدة للنفايات الطبية بدلا من المحرقة الحالية وبمواصفات فنية عالية مطابقة للمواصفات العالمية .

التاريخ : 26-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش