الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الأوقاف» تحتفل بالأسبوع العالمي للوئام بين الأديان

تم نشره في الجمعة 3 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
«الأوقاف» تحتفل بالأسبوع العالمي للوئام بين الأديان

 

عمان - الدستور - باسل الزغيلات

احتفلت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في قاعة المؤتمرات الكبرى بمسجد الشهيد الملك المؤسس عبدالله بن الحسين امس بالأسبوع العالمي للوئام بين الأديان الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في الاسبوع الاول من شهر شباط من كل عام استجابة لمبادرة جلالة الملك عبدالله الثاني والتي اطلقها جلالة الملك عبد الله الثاني امام الجمعية العامة للامم المتحدة في العشرين من تشرين الاول من العام 2010 ترجمة لنهج وطني اختطته القيادة الهاشمية لإثراء مسيرة المجتمع الانساني وعلاقاته القائمة على السلام والعدل واحترام الحقوق.

وقال وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور عبد السلام العبادي ان هذه الفكرة الجليلة كانت بمبادرة من جلالة الملك عبدالله الثاني في خطابه الذي القاه امام الجمعية العامة للامم المتحدة تحقيقا لمعان كبيرة يقدمها ديننا الاسلامي العظيم في دعوته الى الخير والمصلحة وتحقيق ما يوفر للناس من الامن والطمأنينة والسلام القائم على العدل واحترام الحقوق.

وأضاف ان دعوة المملكة الدائمة الى الاعتدال واحترام الآخر ترجمت في عدة مبادرات ملكية بدأت برسالة عمان ثم كلمة سواء وليس اخرها المبادرة المتعلقة باسبوع الوئام بين الاديان واشار العبادي الى ان الامم المتحدة تبنت هذه المبادرة التي اصبحت اسبوعا على المستوى الدولي اثر الكلمة التي القاها سموالامير غازي بن محمد المستشار الشخصي لجلالة الملك في جلسة لاحقة وقد شارك في تقديم هذه المبادرة مع الاردن العديد من الدول لقناعاتها بجدواها العظيمة واثرها على التعاون الانساني الدولي بما يحقق خير الانسانية.

من جانبه، قال مدير المعهد الملكي للدراسات الدينية الدكتور كامل ابوجابر ان مبادرة الوئام بين الاديان التي اطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني هي الثالثة التي يتبناها جلالته منذ تسلمه مقاليد الحكم في موضوع الحوار والتعايش بين الاديان.

واشار الى ان اول فكرة تبناها جلالته كانت رسالة عمان الهادفة الى توضيح صورة الاسلام السمحة تبعتها مبادرة كلمة سواء الهادفة الى التركيز على احترام الآخر والداعية الى السلام والتعايش ثم جاءت مبادرة جلالته باقامة اسبوع عالمي للوئام بين جميع الأديان والمعتقدات التي وافقت عليها وتبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال ان اسبوع الوئام بين الاديان هو نفحة من نفحات النظام الهاشمي الذي له شرف ان يتبوأ عرشه سليل الدوحة التي تعود جذورها الى النبي العربي صلوات الله عليه وسلامه.

وقال المدير التنفيذي للمركز الاردني لبحوث التعايش الديني الاب نبيل حداد في كلمة له: ان الاردنيون استحقوا الريادة في نشر الوئام لانهم استقبحوا على الدوام وبتلقائية اردنية طيبة متزنة واعية كل فكر متطرف حتى صار الاعتدال والوسطية تقليدا بل ميزة اردنية لا يملون العمل معا من اجل تعزيزها وئاما من هنا ليصل ال هناك الى كل الدنيا وئاما ينتمي الى الايمان والانسانية والحضارة والخلق.

رئيس جامعة العلوم الاسلامية الدكتور عبد الناصر ابوالبصل قال ان المبادرة التي اطلقها عميد الهاشميين جلالة الملك عبدالله الثاني وتبنتها الجمعية العامة للامم المتحدة، ليست غريبة عن آل بيت النبي -صلى الله عليه وسلم- الذين حملوا همّ الامة والبشرية، مسؤولية دينية واخلاقية، منطلقين من تعاليم ديننا الحنيف.

وقال دكتور الشريعة بجامعة العلوم الاسلامية حمدي مراد ان الاسبوع العالمي للوئام للاسلام والمسلمين انفسهم وللمسلمين والمسيحيين ولكل اصحاب العقائد مشيرا الى ان الوئام تبادل المحبة وتبادل الخيرات وعمل الخير مع كل اصحاب المعتقدات في الوطن الواحد، وقال ان الوئام هوحياة الانسان وبلا وئام هلك الانام.

التاريخ : 03-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش