الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الوسط الإسلامي» يرحب بخطوة وقــف إطــلاق النار فــي سوريــا

تم نشره في السبت 31 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:45 مـساءً
عمان - الدستور
ثمن حزب الوسط الإسلامي الخطوة الإيجابية التي اعلن عنها الرئيس الروسي عن اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا بين النظام من جهة والمعارضة المسلحة من جهة ثانية باستثناء المعارضة المصنفة كمنظمات إرهابية كداعش وجبهة النصرة.
واكد الحزب في بيان له امس اهمية هذا الاتفاق الذي سيؤدي الى وقف نزيف الدم السوري والتدمير الممنهج لسوريا، داعيا كل الأطراف إلى الالتزام الجدي بهذه الهدنة، والسير في العملية السياسية لانهاء الحرب التي لا يستفيد منها إلا أعداء الأمة ولا تؤدي إلا لمزيد من القتل والدمار والتخريب.
ولفت الى الموقف الأردني منذ بداية الأزمة السورية، وتاكيد جلالة الملك عبدالله الثاني أكثر من مرة أن لا حل في سوريا الا الحل السياسي، وعبر مفاوضات مباشرة بين الأطراف المتنازعة.
وقال الحزب ان هذه الأزمة لا يمكن حلها بالقوة المسلحة وإن هذا الصراع إذا استمر سيدمر كل مقومات الدولة السورية، مشيرا الى اعلان الناطق الرسمي باسم الحكومة تأييد الأردن لهذه المبادرة.
ودعا الحزب الدول الضامنة لهذه الهدنة سواء روسيا أو تركيا إلى الضغط على حلفائها للسير في العملية السياسية بما يكفل التوقف عن إزهاق الأرواح وسفك الدماء وتدمير الممتلكات، معربا عن امله بان تكون الخطوة مع بداية هذا العام الجديد فاتحة خير لوقف نزيف الدم في سائر الأقطار العربية النازفة إن كان في العراق أو اليمن أو ليبيا.
واكد البيان الدور الإيجابي الكبير الذي قام به الأردن في هذه الأزمة خاصة الدور الإنساني في استقبال مئات الآلاف من إخواننا اللاجئين السوريين، في ظل عدم قيام المجتمع الدولي بواجبه بالشكل المطلوب لتحمل تبعات هذا اللجوء، ومساعدة الأردن مساعدة حقيقية توازي حجم ما تحمله هذه الأزمة إن كان في عدد اللاجئين الكبير، وما انعكس عن ذلك على وضعه الداخلي في ظل ظروف اقتصادية صعبة.
ودعا الحزب المجتمع الدولي بكافة مؤسساته والدول المحبة والصديقة للوقوف مع الاردن ومساعدته في القيام بدوره الإنساني في مساعدة اللاجئين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش