الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«النواب» يصوت على مشـروع قانون الموازنة العامة اليوم

تم نشره في الخميس 23 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
«النواب» يصوت على مشـروع قانون الموازنة العامة اليوم

 

عمان - الدستور - نسيم عنيزات

طلبت الحكومة من مجلس النواب تأجيل التصويت على مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية 2012 ومشروع قانون موازنات الوحدات الحكومية للسنة المالية 2012 ، الى اليوم لتقديم ردها على مناقشات النواب حيث من المتوقع ان يتحدث رئيس الوزراء عون الخصاونة ووزير المالية الدكتور امية طوقان .

ويصوت المجلس على المشروعين بعد الاستماع لرد الحكومة على المناقشات التي استمرت اربعة ايام على التوالي تعرضت خلالها الموازنة الى انتقادات فيما تركزت كلماتهم على الدعوة الى ايجاد حلول لمشكلتي الفقر والبطالة وتخفيف الاعباء الاقتصادية على المواطنين اضافة الى مطالباتهم بشأن احتياجات دوائرهم الانتخابية التي سيطرت على مشهد الخطاب النيابي.

وشهدت مناقشات المجلس امس مطالبات نيابية للحكومة بعدم انشاء المفاعل في منطقة المفرق او في اية منطقة في المملكة فضلا عن مطالبة الحكومة بعدم رفع اسعار الكهرباء والمحروقات .

كما طالب نواب بصرف علاوة خطورة العمل للمنتسبين لجهاز الامن العام ومنح الصحفيين العاملين في دوائر الدولة علاوة المهنة وتعزيز دور وسائل الاعلام في الرقابة وصرف علاوات للصحفيين العاملين في وكالة الانباء الاردنية « بترا « والتلفزيون الاردني. المطالب المناطقية والخدماتية كانت حاضرة في كلمات النواب المتحدثين امس داعين الحكومة الى اعتماد مبدأ الكفاءة والعدالة في اختيار المرشحين للوظائف العليا.

في الشأن الاقتصادي تناول نواب الموازنة بالنقد وطالت الانتقادات السياسات الحكومية المالية والاقتصادية وان كان بعض النواب اشاروا الى طبيعة الظروف الاقتصادية الاقليمية والدولية وانعكاساتها على المملكة بيد ان النواب في كلماتهم شددوا على ضرورة قيام الحكومة باجراءات من شأنها تخفيف عجز الموازنة من خلال ضبط الانفاق ومحاربة الفساد ودمج المؤسسات المستقلة.

ولم يغب الشأن السياسي عن كلمات معظم المتحدثين امس لا سيما موضوع الاصلاح والمطالبة بعدم التعامل بانتقائية مع متطلبات الاصلاح مشيرين الى أن الاصلاح السياسي لا يمكن أن يتقدم من دون إصلاح اقتصادي واجتماعي وتعليمي.

وطالب النواب الحكومة بمعالجة ملف الفساد بجدية ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب كما طالبوا بتفعيل وتنشيط قطاع السياحة ليصبح رافدا من الروافد الاساسية للاقتصاد الوطني .

وشدد نواب على ضرورة العمل لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والاجنبية،وكذلك تحسين البيئة الاستثمارية وتسهيل اجراءات الاستثمار.

واعتبر النواب ان قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية هي قرة عين الوطن وقائده لافتين الى اهمية توفير الدعم لهم ، وطالبوا الحكومة بتحسين مستوى معيشتهم ، وقالوا ان الجهود التي تبذلها القوات المسلحة والاجهزة الامنية المختلفة تتطلب منا الوقوف جميعا الى جانبها في توفير احدث التقنيات وتدريب كوادرها للتعامل مع مختلف القضايا والتحديات .

وكان مجلس النواب واصل امس مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية 2012 وموازنة الوحدات الحكومية المستقلة للعام 2012 في الجلسة التي عقدها برئاسة عبد الكريم الدغمي وحضور رئيس الوزراء عون الخصاونة وهيئة الوزارة.

العوران: مسيرة الاصلاح والتطوير بحاجة الى ادوات جديدة

وقال النائب حازم العوران «ان اول رئيس وزراء للبلاد في عهد المملكة الرابعة دولة الرئيس عبدالروؤف الروابدة قال عبارته المشهورة في توصيف الحال الاردني وهو على راس مهمته «اقتصادنا في غرفة الانعاش واعلامنا مرعوب»، كان ذلك قبل ان يبدأ اقتصاديو برنامج التحول الاقتصادي الاجتماعي المتفق عليه مع بنك وصندوق النقد الدوليين، فكانت الطامة الكبرى ان هذا البرنامج اصبح كارثة وطنية داخلية اسست لكل المصائب الوطنية التي نعيش غمارها.

وقال ان الموازنة عاجزة ومدخلاتها باهتة، والمشكلة هل تستطيع مخرجاتها ان تحافظ على ما تم انجازه ولو حتى بامكانية ديمومة ولو بالحد الادنى.

فعلى ضوء ما تقدم اجد من الضرورة بمكان ان اقول لكم ان مسيرة الاصلاح والتطوير والتحديث المنشودة اصبحت الان واكثر من اي وقت مضى بحاجة الى ادوات جديدة يستثنى منها نخب الدمار الشامل التي تحكمت في رقاب العباد وخيرات البلاد.

صبره: موازنة العام الحالي لا تحمل مخصصات لمشاريع في عمان الشرقية

بدوره قال النائب صلاح صبره ان الموازنة عبارة عن رواتب ولذلك انا مع قرارات اللجنة المالية والاقتصادية حول الموازنة . اما بخصوص الخدمات في عمان الشرقية فان موازنة عام 2012 لا تحمل اية مخصصات لأي مشروع في هذه المنطقة رغم ان سكان المنطقة يدفعون بدل صرف صحي منذ عام 1980 ولغاية الان لم يصل الصرف الصحي.

وقال ان مدارس الطلبة في المنطقة ما زال بعضها في بيوت طين واخرى سقوفها من الواح الزينكو.

وتساءل عن مخصصات دعم الرياضة في الموازنة وأين وزير الشباب الذي لا يحضر الى مجلس النواب حتى نناقشه حول اهمال الحكومات المتعاقبة في دعم الاندية الرياضية والشبابية.

واستغرب دعوات البعض في بعض وسائل الاعلام الى حل مختلف المؤسسات الدستورية ومنها مجلس النواب متسائلا هل هذا نموذج منطقي ومقبول للاصلاح .

وقال ان ابناء الاردن وخاصة ابناء عمان الشرقية فداء لجلالة الملك عبدالله الثاني وفداء للأردن.

بني يونس: اهمال السياحة وارتفاع البطالة في الكورة

وقال النائب عماد بني يونس ان الاردن يمر بمرحلة استثنائية تقتضي التعامل معها بكل حكمة ومسؤولية..وهي عبارة رددتها الحكومات المتعاقبة على المجالس المتعاقبة في السنوات الماضية، ويبدو ان المرحلة قد ملتنا فعلا.

واضاف ان بعضهم ما زال يتاجر بالمرحلة ويحمل ابناء هذا الوطن وزر تبعاتها ويطالبونهم بالتعامل مع ديمومة هذه المرحلة الاستثنائية بحكمة ومسؤولية.

وتابع ان لواء الكورة منسي واسقطته الحكومات المتعاقبة من خططها،متمنيا ان يتسنى لاحد رموز الحكومة سلوك طريق الكورة العام الذي يربط قرى اللواء ببعضها بعضا ليرى بأم عينه معاناة اهالي الكورة بسبب الطريق.

وتساءل عن مصير مبلغ 850 الف دينار رصدتها الحكومات السابقة لانشاء كلية جامعية في اللواء ولم تنفذ حتى الان، مشيرا الى تخصيص الحكومة الحالية 300 الف دينار لبناء ذات الكلية.

وبين بني يونس ان اللواء يعاني عدة مظالم منها اهمال السياحة وارتفاع معدلات البطالة بين ابنائه وتحريم الوظائف العليا عليهم، والتهميش المتعمد من قبل البرامج الحكومية.

الزواهرة: فتح باب التعيينات للحد من البطالة

وقال النائب موسى الزواهرة «بداية اود ان اتحدث عن البطالة التي تجلب الفقر، هذه الافة التي لم يوضع اي مدلول في هذه الموازنة على محاربتها ولم تضع الحكومة في ارقامها اي بصيص امل لفتح باب التعيينات للحد من البطالة التي بدورها تحد من الفقر وفي نفس الوقت تصر الحكومة وهيئة الطاقة النووية على محاولة فرض انشاء مفاعل نووي لانتاج الكهرباء بمليارات الدولارات ،..اليس الاولى لنا ان نصر على فتح باب التعيينات بدلا من انشاء مشروع مرفوض على مستوى الوطن ولسنا بحاحة اليه.

وحول الفساد قال» نسأل انفسنا كثيرا ويدور الحديث في الاروقة والصالونات، لماذا انتشر الفساد الى هذه الحدود في العقد الاخير من عمر هذه الدولة، لذا علينا البحث عن المفسدين الذين شجعوا الفاسدين وتجرأوا على القوانين وعلى خيرات البلد.

وقال اخيرا اريد ان اكرر واطالب الحكومة بحل مشكلة الواجهات العشائرية لعشيرتي الزواهرة والخلايلة وبوجه السرعة.

الهميسات: تحويل مستشفى التوتنجي الى عسكري في سحاب

وقال النائب احمد الهميسات ان الخطط الاقتصادية والتنموية للحكومات الاردنية المتعاقبة ما تزال عاجزة عن وضع الحلول المناسبة للتحديات، بدليل ان العجز الهيكلي والمزمن والدائم في الموازنة العامة تعمق واصبح ملازما لكل البرامج الحكومية الاصلاحية، حيث نجد ان الايرادات المحلية غير قادرة على تغطية النفقات الجارية الا بنسبة 75 بالمئة لعام 2011 و 84 بالمئة كما هو متوقع في عام 2012.

واضاف ان منطقة جنوب عمان تعاني من نقص كبير في الخدمات المختلفة وبحاجة الى تحويل مستشفى التوتنجي الى مستشفى عسكري في لواء سحاب وانشاء مستشفى لوزارة الصحة بدلا من التوتنجي في منطقة خريبة السوق.

وطالب الحكومة بتشكيل فريق من المختصين من وزارة التربية والتعليم للوقوف على حاجة مناطق جنوب عمان من المدارس والتوسعات والصيانة.

كما طالب بدعم اصحاب المواشي وتأمين الاعلاف لهم بأسعار مدعومة، وإنشاء بعض الملاعب الرياضية لتكون متنفسا للشباب.

مشربش: سن قانون «من اين لك هذا؟»

وطالب النائب غازي مشربش بسن قانون (من اين لك هذا؟)، الذي طالب به النواب ووعد رئيس الوزراء بتنفيذه في رده على مداخلات الثقة بالحكومة وذلك لاعطاء هيئة مكافحة الفساد فرصة لكشف المخالفات وتحويل الفاسدين الى القضاء.

وقال: دعونا نتفق ونعطي فرصة نهائية لكل من ظن انه تاجر شاطر ولا اقول اختلس بل شارك في الغنائم واستولى على اراضي الدولة باعادتها الى خزينة الشعب وذلك خلال فترة عمر هذا المجلس وعكس ذلك فيحق لمجلس النواب المقبل اعادة فتح الملفات ليس للعقد الماضي بل رجوعا الى الثمانينيات ومحاكمة من حصل على اراض دون وجه حق، ليس عن طريق هيئة مكافحة الفساد بل بالقانون.

وحول فاتورة الكهرباء، قال ان المثل :» بدل ما كحلها عماها « ينطبق على تعرفة الكهرباء الجديدة فالذي ظن انه حمى الفقير بابقاء تعرفة اول 200 الى 600 كيلوات كما هي لم يحم الفقير اذ سيدفع هذا الفقير الفرق عند ارتفاع سعر صحن الحمص والفول والسرفيس.

عليمات: إنصاف ابناء المفرق في مناصب الدولة والتعليم

وقالت النائب سامية عليمات ان موازنات الاعوام السابقة بأرقامها وتوسعها اختزلت كل المشاكل وعبرت عن الأخطاء التي اعترت عمل الحكومات في السنوات الماضية.

واضافت ان نمو الموازنة بشكل قياسي خلال الفترة الماضية يشير الى السياسات غير المدروسة للحكومات السابقة، حيث رحلت وتركت المشاكل خلفها عالقة، فالإصلاح الحقيقي يبدأ من الموازنة العامة والتغيير وإن توفرت له النوايا الحسنة يكون اصدق ما تعبر عنه الارقام التي يمكن انجازها على ارض الواقع.

واشارت الى ان ابناء محافظة المفرق وقراها دحل/ حمامة، المعمرية، البويضة، الغير، الزبية، الخربة السمراء، الخالدية، المشرفة، بلعما، ايدون، ارحابا تحملوا الكثير الكثير رحمة بالوطن، متمنين الخروج من همومهم الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، ونظرا للميزانية التقشفية فحقهم كحق غيرهم من المحافظات من توزيع عادل في الخدمات بشتى اشكالها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والشبابية والصحية، مطالبة بإنصاف ابناء دائرتها في مناصب الدولة والتعليم والتعيين في جامعات الوطن.

الخلايلة: الموازنة بين خطاب الحكومة وافعالها

وقال النائب علي الخلايلة ان مناقشة الموازنة العامة فرصة للموازنة بين خطاب الحكومة وافعالها، مشيرا الى ان الحكومة باساليبها لا تزال تراوح في دائرة العلاقات العامة بالرغم من ان الاوضاع في دائرة الخطر.

وقال ان هذا الواقع العبثي الذي نعيشه يطرح الكثير من الاسئلة ليس عن كفاءة وفاعلية الاجراءات الحكومية ولا اقول سياستها وذلك لغياب سياسة واضحة لها في البعدين الاقتصادي والاجتماعي.

واضاف ان حكومة العلاقات العامة وخطابها الشعبوي المتردد ابعد ما تكون عن حكومة انقاذ وطني نحن في امس الحاجة اليها لمواجهة تحديات المرحلة ببرامج شمولية مستنيرة وقوية وعلاقات عربية متميزة حكومة برنامج وعمل لاعلاء شأن الوطن وشروط التميز فيه وحجم التضحية له.

وقال الخلايلة ان محافظة الزرقاء التي يمثل سكانها ربع سكان المملكة مظلومة في كل شيء اذ ان حصتها من الموازنة 5 بالمئة، فأي ظلم هذا الذي يقع على ابنائها، مؤكدا ان هذه سياسة اتبعت من قبل كل الحكومات السابقة تحت عين مجالس النواب.

المراحلة: الحاجة الى اعادة هيكلة الوحدات المستقلة

وقالت النائبة خلود المراحلة اننا بحاجة الى اعادة هيكلة الوحدات المستقلة التي اصبحت استنزافا لموارد الدولة بما فيها من تشوهات ومحسوبيات وواسطة حتى ان راتب سكرتيرة في هذه المؤسسات كفيل بتأمين العيش الكريم لعشرة اسر اردنية لمدة عام كامل فلا بد من اعادة النظر في الهيئات الخاصة وبجدية التي هي مظهر من مظاهر الفساد لانها تعكس عقلية صاحب القرار في هذا البلد فابناؤهم لا يعرفون الا المدارس الخاصة والمستشفيات الخاصة وكل ذلك على حساب المواطن المسكين.

ومن التشوهات الموجودة ايضا الابنية المستأجرة التي اصبحت للتنفيع غالبا وليس للحاجة حتى ان بعض المؤسسات تترك مبناها لتستأجر مبنى اخر اما للفخامة واما لمنفعة خاصة باتت معروفة للجميع.

وحتى العطاءات والابنية الحكومية التي تكلف الحكومة نفسها اضعاف تكلفتها الحقيقية فاين يذهب الفرق واين الخبراء مع ان الحل بسيط بحيث يكون لقواتنا المسلحة الدور الكبير في التنمية وتعبيد الطرق وانشاء الابنية الحكومية مما يوفر كثيرا من عجز الميزانية.

السرحان: المؤشرات الاولية للعام متواضعة ولا تدعو للتفاؤل

وألقى النائب وصفي السرحان كلمة باسم نواب كتلة المستقبل أعرب فيها عن تخوف الكتلة من استمرار تردي الاوضاع الاقتصادية خاصة ان المؤشرات الاولية للعام 2012 متواضعة ولا تدعو للتفاؤل في انعاش الاقتصاد.

واشار الى ان الحكومة لم تعد قادرة على توفير الموارد المالية اللازمة لتحفيز النمو الاقتصادي ولم يعد بإمكانها تثبيت النفقات العامة او تخفيضها مقابل تحديات قاسية تواجه الوطن ، لافتا الى ضرورة مراجعة نمط تفكيرنا وتعاملنا بمسؤولية ووطنية عالية وتحديد اتجاه مفصلي للاقتصاد الاردني يوضح خريطة الطريق للخروج من هذا النفق.

وطالب باتخاذ الاجراءات الكفيلة بالمحافظة على قيمة الدينار الاردني وتعزيز الاحتياطي الاجنبي لدى البنك المركزي وضبط الموازنة العامة على حساب دور الحكومة الاجتماعي في ظل ارتفاع المؤشرات الاجتماعية السلبية.

واكد ضرورة مراجعة الإنفاق الجاري مقارنة بالايرادات المحلية حيث اصبح الامر مقلقا ومؤشرا سلبيا على الادارة الحكومية، مطالبا القطاع الخاص للعب دور حقيقي للمساهمة في نمو الاقتصاد الوطني ومراجعة واقرار التشريعات والقوانين الاقتصادية وبخاصة قوانين الضريبة وتشجيع الاستثمار والشراكة والمنافسة.

كما طالب بإعادة هيكلة شاملة للادارة الاردنية بوزاراتها ومؤسساتها وهيئاتها بتخفيضها او الغاء او دمج او اعادة تبعيتها.

كما طالب بمحاورة المجتمع الدولي لتحقيق دعم مالي مباشر للخزينة بما يضمن تعويض الاردن عن النتائج السلبية على الاقتصاد الاردني نتيجة قرار العقوبات على سورية والمهجرين من الاشقاء السوريين.

وطالب الجهات المعنية بالتوصل لاتفاقية شراكة تفصيلية مع دول مجلس التعاون الخليجي من شأنها تحفيز معدلات النمو وزيادة فرص العمل للاردنيين ورفع حجم الصادرات وجذب مزيد من الاستثمارات الخليجية.

قموه: زيادة الدعم الحكومي للصحة والتعليم

وقال النائب جمال قموه: اننا نمر بورطة اقتصادية تراكمية يصعب التنبؤ بنتائجها كشفتها لنا ارقام الموازنة بسبب انتهاج سياسة اقتصادية فوضوية حررت المؤسسات الخاصة من القيود التي تفرضها الحكومة والضرر الناتج عن بيع وخصخصة الشركات والخدمات المملوكة للدولة للمستثمرين من القطاع الخاص.

واضاف: ستتحمل الخزينة 4,5 مليار دينار تضاف الى عجز يقدر بثلاثة مليارات لاقامة المفاعل النووي هذا ليس من اولوياتنا انه من اولوياتهم اولويات شركة اريفا ومتسوبيشي التي استطاعت بضغطها ان تنتزع موافقة البرلمان الياباني لتصدير التكنولوجيا النووية الى الاردن لا حبا في الاردن وانما نهبا للاموال ومزيدا من الارباح.

وطالب باستغلال طاقة الرياح والشمس والصخر الزيتي وكذلك توليد الكهرباء من النفايات، مطالبا بزيادة الدعم الحكومي للصحة والتعليم بصفتهما عناوين لكل دولة متقدمة، وكذلك دعم القطاع السياحي باعتباره اهم مصادر دخلنا القومي ولمساهمته بنسبة كبيرة في الناتج المحلي الاجمالي.

بولاد: اهمية الشراكة الحقيقية بين القطاع العام والخاص

وقال النائب ميرزا بولاد ان من يتفحص الموازنة العامة للدولة للعام 2012 يدرك تماما صعوبة المرحلة الاقتصادية التي نمر بها ويتلمس في نفس الوقت الدقة المتناهية التي رافقت انجازها من قبل الحكومة.

واشار الى الضغوط المختلفة التي تقع على كاهل الموازنة العامة المتمثلة في عجز واضح في ميزان المدفوعات وطلب ملح على النفقات الرأسمالية يواكبه ضغط شعبي لتحقيق مطالب سواء بالرواتب او المتطلبات الخدمية المناطقية.

واكد اهمية الشراكة الحقيقية بين القطاع العام والخاص ما يتطلب الالتفات الى المؤسسات الاقتصادية الوطنية ومعالجة اي اختلالات قد تحصل فيها.

واضاف ان اجراء انتخابات نيابية مبكرة حرة ونزيهة وفق قانون توافقي الذي اكد عليه جلالة الملك خلال تشرفنا بلقائه في الديوان الملكي العامر تمثل نقطة البداية لانطلاقة وطنية جديدة في الإصلاح الشامل وبناء الدولة الاردنية الحديثة.

وأشار الى ان الزرقاء بحاجة الى مشاريع خدمية وبشكل ملح، مشيرا الى اهمية انجاز طريق الازرق الدولي والذي يشكل المنفذ الشرقي للمملكة وطريقا حيويا لقطاع النقل.

صافي: الوطن يمر بظروف اقتصادية صعبة

وقال النائب حسن صافي ان الوطن يمر بظروف اقتصادية صعبة ارهقت كاهل المواطنين حيث انعكست عليهم بشكل سلبي ، وانني انتهز فرصة وقوفي هنا على هذا المنبر لأناشد الحكومة بعدم رفع الدعم عن اي سلعة وخاصة المشتقات النفطية.

وطالب الحكومة بتنشيط البيئة الاستثمارية وتحفيز النمو الاقتصادي ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة كما انني اطالب الحكومة باعادة العمل على اعفاء رسوم التسجيل للعقارات (الاراضي والشقق) كما كانت5ر4 % حيث انه بعد ان تم العمل لرفع النسبة توقفت حركة العمل بنسبة95% وهذا موجود في سجلات دائرة الاراضي.

وقال أود اعلامكم بأن كثرة الحديث عن موضوع الفساد أدى الى ركود اقتصادي كبير ويؤدي الى هجرة رؤوس الاموال الى الخارج.

الفاعور: انصاف هذا المزارع المكافح الصبور

من جهته قال النائب طلال الفاعور انه تم تخصيص50 مليون دينار للتعويض النقدي بالموازنة بعد رفع الدعم عن المحروقات «وهنا دعوني اطرح سؤالا لوزير المالية ما هي آلية هذا الدعم وما نصيب كل اسرة من الدعم».

واضاف «اما القطاع الزراعي اليتيم المنكوب فلا بواكي له اليوم اما آن الاوان لانصاف هذا المزارع المكافح الصبور للاخذ بيده ليسد رمق عياله لا ان يصبح من الاثرياء ، وقبل يومين تشرفت بلقاء جلالة الملك بمعيتكم جميعا ونقلت له امانة حملني اياها مزارعو وادي الاردن مفادها «لا امل لنا بعد الله الا جلالتكم» وكعادته هب قائد الوطن ملبيا وهو اهل الفضل وصاحبه واوعز لرئيس الوزراء لاتخاذ كل الاجراءات اللازمة والسريعة لفتح السوق العراقي امام المنتوجات الزراعية الاردنية فكفى استهتارا ونسيانا وتجاهلا لهذا القطاع الذي يشكل العمود الفقري للاقتصاد الوطني.

واضاف «اما قطاع الاشغال العامة والاسكان فانه وترجمة للمكرمة الملكية السامية بتوسعة طريق العارضة فانني اشيد بجهود وزير الاشغال العامة والاسكان وذلك بادراج هذا المشروع ضمن موازنة تنمية المحافظات املا الاسراع بطرح هذا العطاء لانهاء معاناة الالاف من مرتادي هذا الطريق الذي حصد الكثير من الارواح البريئة».

الدعجة: منح الصحفيين اعضاء نقابة

الصحفيين العاملين في اجهزة الدولة علاوة المهنة

وقال النائب مرزوق الدعجة اننا نعيش مرحلة في غاية الصعوبة والخطورة على جميع الاصعدة الامر الذي يستوجب لحمة وطنية متماسكة لمعالجة قضايانا الداخلية لمجابهة الاجندات الخارجية التي هدفها زعزعة الامن والاستقرار الوطني ، مشيرا إلى أن الشواهد من حولنا كثيرة.

وأضاف الاردن تعرض لما هو اصعب وتمكنا بحكمة القيادة وعزيمة الشعب بتجاوز هذه الازمات، داعيا إلى رفض الشائعات التي تروجها الصالونات السياسية ذات الاجندات الخارجية هدفها اولا واخيرا مصالحها الذاتية.

وقال الدعجة إن تغليب مصلحة الوطن العليا واجب مقدس وعكسه يؤدي الى الفوضى وتشتيت الجهود والاساءة لسمعته ، مشيرا إلى ان المطالب ذات الصبغة الشخصية هي عدو المواطنة الحقة ليبقى الوطن مصانا عزيزا باذن الله.

وقال الدعجة ان لقاءنا بجلالة الملك يوم الاحد الماضي في19/ 2 يحتم علينا ان نسير في خارطة الطريق الاصلاحي لاقرار التشريعات الناظمة للحياة السياسية متزامنة مع الاصلاحات الاقتصادية، مؤكدا انها الهم الاول لدى المواطن العادي والبسيط .

واضاف قدمت الاجهزة الامنية انموذجا حضاريا رائعا لكافة دول العالم ولابناء الوطن في التعامل مع المسيرات والاعتصامات التي تجاوز عددها ال (4500) مسيرة واعتصام تستحق منا الدعم والمساندة والوقوف الى جانبها في وجه كل من يحاول النيل منها والاعتداء عليها.

واكد الدعجة على صرف علاوة بدل الخطورة لهم متمنيا الشفاء العاجل لمصابي الامن العام الذين تعرضوا للاعتداء عليهم.

وطالب بدعم الصحفيين والاعلاميين ومؤسسة الاذاعة والتلفزيون ومنح الصحفيين اعضاء نقابة الصحفيين العاملين في اجهزة الدولة علاوة المهنة وتثبيت عمال المياومة والمكافأة في كافة دوائر ومؤسسات الدولة وتوحيد علاوة غلاء المعيشة الخاصة بالفئة الثالثة مع باقي الفئات وانهاء مشكلة الواجهات العشائرية لكافة العشائر في المملكة.

عليان: تقديم المساعدات للأسر الفقيرة واحياء الدائرة الثانية

وتساءل النائب غازي عليان اضراب المعلمين الذين هم بناة الوطن مشيرا إلى أنها انتهت بجهود وتوجيهات جلالة الملك ومساعدة مجلس النواب في حل هذه الأزمة على حد تعبيره.

وقال ان الدائرة الثانية التي ينتمي إليها تفتقد لنواح معيشية وخدماتية عديدة مطالبا بتوفير فرص العمل لأبنائها وتعبيد الشوارع وتوفير الانارة اللازمة وتنفيذ مشاريع البنى التحتية بشكل كامل والاهتمام بالنظافة ومنح اصحاب الابنية القديمة ايصال خدمات من مياه وكهرباء وهاتف وانشاء مراكز صحية في نزال والزهور وتوسعة مستشفى البشير ورفده بالكوادر الطبية المختلفة.

وشكر وزارة الصحة وطاقمها ووزارة الاشغال وطاقمها الذين يعملون بإخلاص في هذه الحكومة .

وطالب الاهتمام بالمخيمات عامة وخاصة مخيمات الدائرة الثانية كمخيمات الوحدات والنصر والجوفة والمحطة .

كما طالب بتقديم المساعدات للأسر الفقيرة واحياء الدائرة الثانية حي ام تينة والدبايبة والارمن والمريخ والنظيف والياسمين وتطوير الوحدات مشيرا إلى أنها احياء تفتقد لمعظم الخدمات الاساسية .

الشياب: الخصخصة كانت تتم باسلوب ما يسمى البيع بداعي السفر

وقال النائب حسني الشياب ان عمليات الخصخصة كانت تتم باسلوب ما يسمى البيع بداعي السفر فعمليات الخصخصة في كل دول العالم هي عمليات اقتصادية تهدف الى التصحيح ودفع المؤسسات الحكومية الى مزيد من الانتاجية لكن الخصخصة في الاردن كانت عملية سياسية مقصودة وذات غايات مدعومة من الخارج تهدف بالدرجة الاولى الى تفكيك الدولة واحلال القطاع الخاص بدل القطاع العام على حد تعبيره.

واضاف « خطورة الخصخصة أن الدولة باعت مؤسساتها الرابحة التي لم تكن بحاجة الى خصخصة أصلا وأبقت على الخاسرة منها لافتا إلى أنه بدأ الترويج للشركات التي بيعت على أنها تدر دخلا من الضرائب للخزينة تفوق قيمة الارباح عندما كانت تلك الشركات في عهدة الدولة» .

وقال الشياب انا انظر الى مرحلة اطلاق برنامج الخصخصة في بدايات التسعينات من القرن الماضي الى ان اشتد الامر في عشر السنوات الماضية بسيطرة ما يسمونه تيار الليبراليين الجدد على مراكز صنع القرار وتم التغول على السلطة التنفيذية عبر قرارات وهنا انطلق دولاب او غول الخصخصة ليس بوصفه نهجا اقتصاديا بل سياسي وتم تشريع بيع مؤسسات الدولة ليس لانها متعثرة بل لان الهدف هو تفكيك الدولة والسيطرة عليها.

السعود: وقف سحب الارقام الوطنية والغاء اتفاقية وادي عربة

وقال النائب يحيى السعود ان الاردنيين الشرفاء يحاربون الفساد ونحن قد اسأنا لوطننا لكثرة الحديث عنه وكأن الاردن اصبح بلدا فاسدا .

وحول الحراك الشعبي قال انني مع الحراك السلمي الشعبي لكنني لست مع الحراك الذي يسيء للوطن ومقدرات الوطن، مطالبا الحكومة بتقديم الخدمات الى منطقة عمان الثانية فهذه المنطقة اغفلت الحكومة عينها عنها ولم تقدم لها خدمات منذ عشرات السنوات فهي بحاجة الى تحسين الواقع الصحي فيها وتحتاج الى زيارة المدارس وايصال الصرف الصحي الى العديد من الاحياء فيها .

وقال «انني اشكر المعلمين لعودتهم الى المدارس واطالبهم بتعويض الطلبة عن الايام الماضية».

وطالب الحكومة بوقف سحب الارقام الوطنية والغاء اتفاقية وادي عربة وطرد السفير الاسرائيلي والعمل على وضع قانون من اين لك هذا مطالبا قادة الحراك السياسي بأن يشهروا ذمتهم المالية.

وطالب بضرورة دعم الاجهزة الامنية درع الوطن وسياجه المنيع ورفض في كلمته الاساءة لها ولدورها الوطني.

الصقور: رفض الموازنة دون الاستماع الى رد الحكومة موقف سياسي

من جهته وجه النائب مجحم الصقور تحية اجلال واكبار باسم كتلة المستقبل لرئيس الوزراء ومجلس الوزراء على القرار الجريء بحل مشكلة المعلمين وهذا الموقف اثبت ان هناك شراكة حقيقية بين الحكومة والنواب، لافتا إلى قيام مجلس الوزراء بمحاربة الفساد وتحويل العديد من الملفات للقضاء .

وقال ان اعلان التصويت على رفض الموازنة التي اقرتها اللجنة المالية في مجلس النواب دون الاستماع الى رد الحكومة على مناقشات الزملاء النواب يمكن ادراجه في باب الموقف السياسي ، مشيرا إلى بعض المعطيات من باب الانصاف للحكومة وليس الانتصار لها.

واضاف الصقور ان غطاء الدينار الاردني من العملة الاجنبية واشارة بعض الزملاء الى تراجع الاحتياطات الاجنبية عام 2011/2012 انه بالرجوع الى نشرات البنك المركزي تبين ان الاحتياطات في عام2010 ارتفعت بنسبة12% عن عام2009 ولم تتراجع كما تمت الاشارة في بعض الكلمات.

واشار إلى أن البيانات تبين الى ان الاحتياطات تراجعت في عام2011بنسبة14% وليس18% وبالتالي فانه لم تتم الاشارة الى ان الاحتياطات حاليا هي في نفس المستويات التي كانت عليه عام 2009 وما قبلها وهذا مؤشر على ان وضع الاحتياطيات الاجنبية حاليا جيد اذا ما بقينا عند هذا الحد واتخذنا الاجراءات المناسبة للحفاظ عليها.

الدغمي: بعض الأسر تقطع عنها المعونة الوطنية لأسباب شخصية

وقال رئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي «اود ان اوضح أنه ليس بالامكان اكثر مما كان وهذه ليست دعوة مني للموافقة على الموازنة بقدر ما نعانيه من شح في الموارد ومن زيادة المديونية».

واضاف «لن اتكلم عن السياسات حتى لا أبدي رأيا في الموازنة لكنني وتحت اصرار ابناء دائرتي الانتخابية اضطررت للتكلم عن بعض مشكلات دائرتي الانتخابية وارجو ان يعذرني المجلس الكريم لأنني قد اكون متجاوزا عندما أتكلم عن دائرتي الانتخابية لكنها جزء من الوطن ومن حقها ان يصل صوتها الى المسؤولين والحكومة ثمة بعض الأمور التي لا بد لي من التكلم عنها والتي كلفوني بها». وقال فيما يتعلق بالتنمية الاجتماعية هنالك بعض الاسر الفقيرة التي تأخذ معونة متكررة يسمونها في التنمية معونة متكررة تقطع عنها المعونة او تخفض نتيجة لتقرير موظف يكره هذه الأسرة وخاصة عندما يكون هناك موظفون من ابناء المنطقة في نفس مديرية التنمية التي يتبع اليها او التي تتبع اليها الاسرة فأرجو ان تنتبه الوزيرة لذلك.

واضاف أما وضع المدارس في المفرق فلا استطيع وصفها ولكن بزيارة ميدانية يتم التعرف إلى واقعها وصلاح الخلل الموجود ، وفيما يتعلق بالصحة فهناك مراكز صحية اولية اصبحت لا تفي بالغرض وتحتاج الى تطوير، معربا عن امله ان يقوم وزير الصحة بزيارات ميدانية لمعرفة المركز الذي يستحق الترفيع، داعيا الى ضرورة إيصال المياه الى بعض القرى والتجمعات السكانية في منطقة المفرق.

وانتقد رفع اسعار الكهرباء وإساءة محطة الخربة السمرا للبيئة واقامة المشروع النووي لتوليد الطاقة الكهربائية ،معربا عن رفضة لاقامة هذا المشروع لكونه يلحق الضرر بالشعب الاردني.

ودعا الحكومة لاغلاق هذا المشروع واستثمار الأموال المخصصة لهيئة الطاقة النووية بصناديق تنمية المحافظات.

الزوايدة: مطلوب التوجه للضرائب المباشرة

من جانبه قال النائب عواد الزوايدة ان الموازنة وموازنة الوحدات المستقلة تعاني من عيوب واضحة واختلالات هيكلية خطيرة ادت لزيادة المديونية لاكثر من خمسة مليارات دينار وارتفاع نسبة المديونية الى حوالي 79% من الناتج المحلي الاجمالي علما بان قانون الدين العام لا يسمح بتجاوز نسبة الدين عن60% كما ان ارقام المنح والمساعدات لا تستند لمعطيات وقواعد حقيقية.

وقال اما دائرتي الانتخابية التي اتشرف بتمثيلها فان لواء القطرانة الذي طالبنا مرارا وتكرارا لاعلان التسوية في اراضيه لا توجد نية لدى الحكومة لاعلانها.

وقال يا اهل لواء الحساء لله دركم فانتم المخلصون للوطن القابضون على جمر الولاء والمحبة للقيادة ولكنكم لم تستفيدوا من الشركات التي اقيمت على اراضيكم وحرمتكم تسجيل الاراضي واصبحت عبئا عليكم ولم تعطيكم انتم واولادكم الا التلوث والمرض والفقر وحتى ابسط الحقوق التي نطالب بها بايجاد مديرية زراعة في اللواء لتهتم بشؤون المزارعين ومديرية تربية للحاجة الماسة اليها لم يتم توفيرها.

وقال ماذا اقول للاهالي في لواء الحسينية الذين طال انتظارهم لانشاء المستشفى العسكري خاصة وان معظم ابنائه من العسكريين العاملين والمتقاعدين لتوفير الرعاية الصحية لهم وهي من ابسط الحقوق التي يجب توفيرها لهم كما سبق لي وطالبت من هذا المنبر بدعم مدرسة الهاشمية للثقافة العسكرية.

ياسين: تفعيل دور الاحزاب السياسية والنقابات والمواطن

وقال النائب محمود ياسين ان الوطن في هذه الاوضاع السائدة بكل ما يواجه من مشكلات وتحديات خارجية وداخلية امانة ثقيلة، تقع على عاتق من منحوا ثقة المواطن الذي اتعبه الانتظار والترقب فقد اعياهم التعب من المنظرين وخططهم التي لم تنفذ. وحول الاصلاح الاقتصادي قال ياسين ان جهود الاصلاح ما زالت تعاني من المقاومة العنيفة من النخب التي تستفيد من الترتيبات الاقتصادية الحالية مشيرا إلى الاحباط السياسي الذي تعيشه المنطقة العربية ودول الجوار .

وقال ان اهم عامل مؤثر في الاصلاح السياسي والاقتصادي هو تفعيل دور الاحزاب السياسية والنقابات والمواطن واشراكها في ابراز دورها اثناء وضع اجراءات الاصلاح مطالبا الحكومة الاسراع بارسال قانون الانتخابات للمجلس ، حتى يكون عليه اكبر توافق ممكن من ابناء الوطن واقل خلافا.

جبران: لا بد من اجراءات لإعادة جميع الاموال العامة المنهوبة

وطالب النائب عبدالله جبران بايضاح اسباب الانخفاض الكبير في الرصيد الاحتياطي الاجنبي في البنك المركزي والمحافظة على تصنيفنا الائتماني BB والحرص على عدم الاقتراض لتمويل العجز الحكومي لما لهذا الاحتمال من عواقب خطيرة من فرض الجهات الدائنة سياساتها على الاقتصاد الوطني .

ولفت لما يحدث حاليا في ازمة الاقتصاد اليونانية مطالبا الحكومة الحرص والسعي الكبيرين على ايجاد دعم عربي للموازنة لان الدعم المتوقع من قبل الموازنة منخفض مقارنة بالعام الماضي من ( 1196 مليون دينار ) الى (780 مليون دينار ) للعا الحالي .

وتقدم بالشكر والتقدير الى جلالة الملك عبدالله الثاني لسعيه في انقاذ الموازنة العام المنصرم وجلب الدعم لها والشكر موصول للحكومة ايضا ولحكومة المملكة العربية السعودية ولجميع الاشقاء العرب الذين يقفون الى جانبنا في هذه الظروف اضافة الى تحديد الانفاق الاستثماري غير المنتج للقطاع العام وايجاد آليات للعلاج .

ودعا جبران إلى توضيح ماهية السلع التي تنوي الحكومة رفع الدعم عنها والاسس التي عملت الحكومة على تصنيفها مؤكدا على عدم التأثير على قوت المواطن الاردني وعلى ايقاف زيادة الاسعار من قبل التجار بشكل تراكمي بالمقابل . وقال ان على الحكومة القيام بجميع الاجراءات الكفيلة بإعادة جميع الاموال العامة المنهوبة من خزينة الدولة على مدار السنوات السابقة من الفئة الفاسدة التي ثبت تورطها واتخاذ اشد العقوبات الرادعة في حقهم باعتبارها اولوية اولى للحكومة لان الفاسدين لهم دور كبير فيما يعانيه الاردن والاردنيون على مستوى الموازنة او على مستوى مقدرات الوطن . وطالب بعمل خطة فورية للبحث عن النفط ومشتقاته او استخراجه من الصخر الزيتي، مبينا ان جميع التوقعات ترجح في الوضع الطبيعي الى ارتفاع سعر البرميل من 100 الى 150 دولارا والمعلوم ان حسب تقديرات مجلس الطاقة العالمي فان احتياطيات الاردن من مخزونات الصخر الزيتي تصل الى ما يقارب 40 مليار طن مما يضعها ثاني اغنى دولة باحتياطيات الزيت الصخري بعد كندا.

العطي: انشاء مركز طبي شامل ليخدم ابناء منطقة حطين وجبل فيصل

وطالبت النائب ردينة العطى باصلاح ما يعرف بجسر الخميرة والتسريع بافتتاح المراكز الصحية ومركز طبي شامل ليخدم ابناء منطقة حطين وجبل فيصل لبعد المسافة عن مستشفى الامير فيصل ورفد المستشفى والمراكز الصحية بالكوادر الطبية الكفؤة وبغرفة عمليات كبرى وذلك للضغط الشديد الذي نعاني منه.

كما طالبت بتسريع مد خطوط المواصلات لحي جريبا ومنطقة الرشيد واعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي وخطوط المياه وإعادة تأهيل الشوارع والبنية التحتية في لواء الرصيفة. وشكرت العطى القوات المسلحة والامن العام ومن يعمل على خدمة مصالح الاردن. وبعد ان انهت النائب ردينة العطي كلمتها اعلن النائب الاول لرئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ان عدد النواب الذين تحدثوا حول مشروع قانون الموازنة على مدار اربعة ايام اعتبارا من يوم الاحد الماضي بلغ 104 نواب .

وقرر رفع الجلسة الى صباح اليوم الخميس للاستماع الى رد الحكومة حول مناقشات النواب ومن ثم التصويت على الموازنة العامة وتوصيات اللجنة المالية والاقتصادية.

التاريخ : 23-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش