الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتدى الفكر العربي ينظم ندوة «القدس في الضمير»

تم نشره في الأربعاء 27 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
منتدى الفكر العربي ينظم ندوة «القدس في الضمير»

 

عمان - الدستور - ايمن عبد الحفيظ

بدأت في عمان امس برعاية سمو الامير الحسن بن طلال رئيس منتدى الفكر العربي ندوة «القدس في الضمير» والتي نظمها المنتدى في مقره بحضور حشد من العلماء والمفكرين.

وقدم الدكتور حازم نسيبة الذي ادار الندوة ورقة جاء فيها « القدس في الضمير «هو تعبير شامل جامع وقاطع ويؤكد تمسكنا وانتمائنا الوجودي للقدس لأن القدس قلب عروبتنا واستراتيجيتنا ،فهي ملتقى قارات العالم القديم.

وأضاف ان المدينة المقدسة أولى القبلتين ومسرى ومعراج رسولنا الأعظم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، وانها منبت الديانة الموسوية كما كانت وليست كما حورها احبار اليهود في بابل، مؤكدا ان القدس مهددة بكل تاريخها وتراثها ومقدراتها ومعالمها ومقدساتها وخصوصيتها ورسالتها العالمية الى الناس اجمع.

واكد استاذ العلوم السياسية في جامعة العلوم الاسلامية العالمية /عمان الدكتور غازي ربابعة ان القدس كانت وما تزال محط اهتمام ورعاية الهاشميين، إذ ان الاوقاف الاسلامية في القدس ترعاها الحكومة الاردنية بموجب القانون الاردني لسنة 1954 وتشرف على المسجد الاقصى وترعى ثمانين مسجدا في القدس، بالاضافة الى العقارات والاملاك الوقفية.

واستذكر الربابعة بعضا من الانجازات الاردنية في المدينة المقدسة ومنها إعادة تصنيع منبر المسجد الاقصى المبارك العام 2007 بالاضافة الى إبراز دور الجيش العربي الاردني في الدفاع عن القدس العام 1948 والبطولات التي حققها فيها.

واضاف ان إدارة الاوقاف الاسلامية تتصدى لممارسات سلطات الاحتلال في المدينة من خلال حراس المسجد الاقصى والذين يبلغ عددهم 550 موظفا، بالاضافة الى انه وبناء على طلب الحكومة الاردنية تم إدراج القدس على لائحة التراث العالمي .

من جانبه بين إستاذ التاريخ في جامعة البترا الدكتور عصام سخنيني ان تاريخ القدس تعرض الى تزوير كبير بدأ عندما شرع واضعو التوراة بنسج اساطير وحكايات عن ماض مشتهى لإسرائيل، حيث إخترعوا لها تاريخا لاهوتيا شطب كل التنوع الحضاري الذي ميز المنطقة في تاريخها القديم.

وبين ان بعض مؤرخينا العرب قد تصفحوا التوراة وصدقوا خرافاتها فاعادوا صياغتها وقدموها لنا من جديد على انها هي تاريخ القدس القديم، مشددا على ان الكتابة في اي شأن من شؤون القدس ينبغي الا تركن الى التساهل لان القدس شأن عظيم والتعامل معها ينبغي ان يرقى الى عظمتها علما واسلوبا ومنهجا. واعقب الندوة حفل اشهار كتاب القدس في الضمير الصادر حديثا ضمن منشورات المنتدى وقدم له الامين العام للمنتدى الدكتور صادق الفقيه، والذي كان قد إستعرض في ورقته بعضا من إنجازات المنتدى.

التاريخ : 27-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش