الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استمرار حملات القضاء على الكلاب الضالة في جرش

تم نشره في الأربعاء 1 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

]جرش – الدستور - حسني العتوم

استجابة لما نشرته «الدستور» حول تفشي ظاهرة الكلاب الضالة في مختلف مناطق محافظة جرش واصل فريق من القناصة حملتهم الثالثة في عدد من مناطق مدينة جرش والمحافظة بقنص تلك الكلاب وكانت حصيلته في هذا الاسبوع قتل 52 كلبا ضالا في مناطق مختلفه من مدينة جرش.

واشار عضو مجلس بلدية جرش حسن الحوامدة الى ان احد القناصين المشاركين في الحملة وهو القناص محمد سليم بني مصطفى قتل اثنين من الكلاب المتوحشة والقريبة بشكلها من الذئاب وتسمى ( الدبعي ) في منطقة سوف وهذا النوع متخصص بالاعتداء على حضائر الاغنام .

وقال ان الحملة استهدفت عددا من المناطق التي وجه مواطنون فيها نداءات للتخلص من هذه الكلاب ومنها مناطق النبي هود والرياشي والمجر ومقبله ودير الليات حيث تم قنص ما مجموعه 50 كلبا فيها. 

وقال الحوامدة ان تقارير الحملة اشارت الى قتل 127 كلبا منذ انطلاق الحملة قبل اسبوعين مثمنا دور مدير خدمات بلدية جرش على حسن التعامل بسرعة ازالة الكلاب المقتولة فورا وقبل تحللها.

واشار الى ان ثلاثة من المواطنين طلبوا تسجيل اسمائهم ضمن فريق الصيادين للمساعدة في انجاح الحملة المدعومة من بلدية جرش الكبرى. 

وكان محافظ جرش قاسم مهيدات وجه مخاطبات الى بلديات المحافظة والجهات المعنية تتضمن القيام بتنفيذ حملات لمكافحة ظاهرة انتشار الكلاب الضالة لما تشكله من خطورة على حياة المواطنين.

ونفذت بلدية جرش الكبرى بالتعاون مع فريق مختص من صيادي القنص حملة استهدفت الكلاب الضالة في مختلف مناطق البلدية بعد ان تلقت خلال الفترة الماضية شكاوى عديدة حول انتشار الكلاب الضالة في كافة مناطق البلدية ، الامر الذي شكل خطورة على حياة المواطنين وابنائهم حيث عملت البلدية على اثره وبالتعاون مع فريق من الصيادين المختصين مؤلف من 14 صيادا بالاضافة الى طاقم البلدية المختص بتنفيذ حملات في مختلف مناطق البلدية. 

وأشار مدير صحة جرش في تصريحات سابقة، ان حجم المشكلة تضاعف خلال العام الماضي واصبحت مقلقة وتشكل خطورة على المواطنين لا سيما الاطفال الامر الذي استدعى تكاتف جهود الجهات المعنية للقضاء على هذه الظاهرة.

واشارت تقارير صحة جرش الى  ان حالات العقر خلال العام الماضي بلغت 121 حالة كلف علاجها على خزينة الدولة نحو 40 ألف دينار أردني.

واشارت التقارير الى ان المراكز الصحية المنتشرة في محافظة جرش تتلقى بشكل شبة يومي حالات عقر من كلاب ضالة ما يؤشر على خطورة الوضع القائم وضرورة ايجاد حلول عاجلة للقضاء عليها. وأشارت التقارير الى ان اكثر المناطق التي تتواجد فيها الكلاب الضالة بناء على التوزيع الجغرافي للمراكز الصحية في المحافظة تتركز في سوف وجرش وحي ظهر السرو وحي الامير حمزة ووادي سوف ومخيمي جرش وسوف ومقبلة بالاضافة الى المناطق المحيطة بمحمية غابات دبين وهي مناطق قرى المعراض وقضاء برما.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش