الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير لـ«الأمان»: ضرورة الإسراع بالإجراءات القانونية للموقوفين في «أحداث اسامة بن زيد» بالرصيفة

تم نشره في الثلاثاء 5 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
تقرير لـ«الأمان»: ضرورة الإسراع بالإجراءات القانونية للموقوفين في «أحداث اسامة بن زيد» بالرصيفة

 

الرصيفة - الدستور- اسماعيل حسنين.

اشار تقرير صادر عن مركز الأمان للاستشارات والتأهيل لحقوق الإنسان حول الأوضاع في مركز أحداث أسامة بن زيد في الرصيفة خلال المؤتمر الصحفي في مديرية تنمية الرصيفة بحضور مدير مركز الأمان عمرالجراح ومدير تنمية الرصيفة ايمن رباع و مدير مركز أسامة بن زيد للأحداث فراس أبو لوحة وموظفي المديرية الى التحسن الملحوظ في مستوى الخدمات المقدمة لنزلاء المركز مع تقديمه عددا من التوصيات وخاصة فيما يتعلق بتوفير الرعاية القانونية الحكومية للنظر في قضايا الموقوفين ممن لم يمثلوا إداريا أمام المحاكم.

واعتمد التقرير على تنفيذ زيارة للمركز من قبل فريق من مركز الامان ومقابلة مدير دار الاحداث والمشرفين ومقابلة عدد من الموقوفين بشكل جماعي وفردي وتنفيذ جولة على مرافق المركز موثقة بالصور، حيث اشار التقرير الى ملاءمة مبنى دار الاحداث الذي انشئ عام 1981 ويستوعب من 100 الى 140 موقوفا إضافة الى توفر إجراءات السلامة العامة وتوفر النظافة وخضوع كافة مرافق المركز للرقابة الالكترونية باستثناء المنامات والمرافق العامة تماشيا مع تعليمات عدم انتهاك خصوصيات الاحداث ، كما اشار التقرير الى توفر الحراسة للدار وتوفر كادر اداري يتبع لمديرية تنمية الرصيفة، مؤكدا ضرورة رفد العاملين بالكوادر البشرية والتركيز على الاعداد النفسي والتأهيل للعاملين.

وحول الخدمات المقدمة للمركز اشار التقرير الى توفر عيادة اخصائي اجتماعي للتواصل مع الموقوفين وبحث مشاكلهم اضافة الى توفر مراقبي السلوك ومتابعة حالة الموقوفين بالتواصل مع ذويهم والاتصال الدائم بين ادارة المركز وذوي الموقوفين مع وجود الزيارات الاسبوعية للاهل وفتح الباب لزيارة الموقوف إلى اهله وفق معايير وشروط خاصة، اضافة إلى توفر الرعاية الصحية في المركز من خلال عيادة داخلية وتوفير صالة للالعاب الرياضية وتوفير التغذية المناسبة للموقوفين مع تحقيق معايير النظافة الشخصية للموقوفين الا ان التقرير طالب بضرورة توفير اخصائي نفسي مقسم في المركز لمتابعة اوضاع الموقوفين .

وتحدث التقرير حول برامج محو الامية التي يقدمها المركز مع السماح للطلبة باكمال دراستهم حسب برامج معدة خصيصا لهم بالتعاون مع مديرية تربية الرصيفة مع توفير عدد من المحاضرات المختلفة في مجال التثقيف والتوعية الدينية والاجتماعية للموقوفين، كما طالب التقرير بضرورة توفير مركز تدريب مهني داخل المركز لتأهيل الموقوفين مهنيا وبما يساعد على تخفيف الضغوط النفسية عليهم .

واشار التقرير الى خصائص الموقوفين وانواع التهم الموجهة لهم مؤكدا ضرورة البت في قضايا الاحداث والتي يصنفها القانون على انها قضايا مستعجلة وبطء اتخاذ الاجراءات القانونية للبت في قضايا الاحداث رغم مخاطبة المركز المتكررة للجهات الرسمية، حيث اشار التقرير الى وجود عدد كبير من الموقوفين لعدة اشهر دون وجود لائحة اتهام او النظر في قضاياهم و تحويلهم للمحكمة كما تحدث التقرير عن جهل الاحداث بحقوقهم القانونية عند عملية توقيفهم والتحقيق معهم ، مؤكدا ضرورة انهاء قضايا عدد من الموقوفين الذين ما زالوا قيد التوقيف لعدم توفر الكفيل وضرورة اهتمام مديرية الامن العام بقضايا الاحداث من خلال شرطة الاحداث .

كما اوصى التقرير بتامين فحص طبي دوري شامل للموقوفين واشراك مؤسسات المجتمع المدني المحلي في الادارة والتاهيل للموقوفين حسب نظام يوضع خصيصا بما يحقق مبادئ الرعاية والادماج للموقوفين اضافة إلى التوصية بتوفير ممرض متخصص داخل المركز وانشاء مكتبة صغيرة في المركز وارشفة كافة المعلومات المتعلقة بالاحداث .

من جهته اكد مدير تنمية الرصيفة ايمن رباع حرص المديرية على معالجة السلبيات وتعزيز الايجابيات في عمل المؤسسات التابعة للمديرية، مشيرا الى معالجة العديد من المشاكل الداخلية التي كان يعاني منها المركز ، حيث اكد رباع انتهاء مشكلة هروب الموقوفين بحيث لم تسجل سوى حالة هروب واحدة منذ 7 اشهر لاحد الاحداث اثناء مرافقته للتدريب في احدى الورش وتم اعادته إلى المركز لاحقا .

كما اشار رباع إلى تركيز المتابعة للموقوفين وتكثيف البرامج والانشطة المنهجية واللامنهجية للموقوفين وانشاء صالة رياضية لهم اضافة إلى تنظيم المسابقات وبرامج « الحدث المثالي « بحيث يتم تكريم المتميزين في النشاطات والالتزام السلوكي بشكل شهري مؤكدا حرص المديرية على التعاون مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني .

وحول المطالبة بفصل الاحداث حسب القضايا الموقوفين على اساسها اشار فراس ابو لوحة مدير مركز اسامة بن زيد للاحداث الى انه نظرا لضعف امكانيات المركز فان الفصل يتم على اربع مجموعات وهي المجموعة الاولى التي تضم المتهمين بقضايا القتل والشروع بالقتل وهتك العرض فيما تضم المجموعة الثانية قضايا السرقة والمجموعة الثالثة اصحاب السوابق والمكررين فيما تضم المجموعة الرابعة قضايا المخدرات بحيث يتم الفصل بينهم في المنامات والانشطة ، وحول مشكلة عدم البت بقضايا الموقوفين رغم مرور اشهر على توقيفهم دون اتهام، مشيرا ابو لوحة إلى ان مسؤولية البت بقضايا الموقوفين تقع على عاتق القضاء في حين ان مسؤولية المركز هي ايواؤهم إلى ان يصدر حكم قضائي بحقهم الا انه اكد استمرار المركز بتوجيه المخاطبات للجهات المعنية للاستعجال في البت بقضايا الموقوفين .

كما اشار ابو لوحة إلى ان مركز احداث اسامة بن زيد يعتبر اكبر مركز لاستيعاب الموقوفين من الاحداث في اقليم الوسط، حيث يتم التعامل مع الموقوفين الذين تتراوح اعمارهم بين 16 – 18 سنة إلى حين صدور احكام قضائية بحقهم وبالتالي نقل المحكومين إلى مراكز تأهيل أخرى .

وحول توصيات التقرير اشار ابو لوحة إلى سعي المركز لإنشاء مركز تدريب مهني داخلي نظرا لقلة توفر الحماية الامنية في المراكز التي يتم التعامل معها خارج الدار إضافة إلى قيام المركز بتأمين الفحص الطبي للموقوفين بالتنسيق مع المراكز الطبية في الرصيفة والسماح للموقوفين بالاتصال مع ذويهم بشكل أسبوعي .

التاريخ : 05-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش