الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الانتهاء من تطويـر بـرنامج الوجهات السياحية المميـزة

تم نشره في السبت 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:42 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:12 صباحاً
عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي
أعلنت وزارة السياحة والآثار عن انتهائها من تطوير برنامج الوجهات السياحية المميزة الذي يهدف إلى تحقيق تنمية سياحية مستدامة من خلال تطوير تجارب سياحية فريدة ومتميزة تجذب السياح والزائرين للإستمتاع بالمدن الأردنية، حيث تعود بالنفع الاقتصادي على المجتمعات المحلية.
ويعمل البرنامج الذي قامت الوزارة بتطويره بدعم من مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن والممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على مساعدة المدن المشاركة في التركيز على عناصر الجذب والخصائص الفريدة التي تمتلكها لتنافس محلياً وعالمياً من خلال تطوير منتج سياحي متميز هدفه زيادة أعداد الزوار ومعدّل انفاقهم وتحسين البنية التحتية وخلق فرص عمل، والذي من شأنه أن يعمل على تحسين نوعية حياة سكان المدن والذي يعتبر الهدف الأسمى للحكومة في ظل القيادة الهاشمية الحكيمة.
ويقوم البرنامج على المنافسة بين المدن المؤهلة للحصول على لقب «الوجهة السياحية المميزة» والمستوحى من تجربة المكسيك التي تعرف بالمدن السحرية حيث تعد من أنجح البرامج في هذا المجال على مستوى العالم، فضلا عن كونه يعمل على زيادة التنسيق على الصعيدين المالي والتقني وبناء شراكات حقيقية ما بين المؤسسات الرسمية والقطاع السياحي الخاص ومؤسسات المجتمع المدني في المنطقة التي تحصل على اللقب مما يساهم في تعزيز التنافس الإيجابي بين الوجهات المشاركة لتحقيق النمو السياحي المستدام.
ووضعت وزارة السياحة والآثار عدة معايير وشروط واضحة وشفافة لتتمكن كل وجهة من تقديم طلب منافس يحوي العناصر الأساسية للطلب والميزات الخاصة بكل وجهة لغايات المشاركة بالبرنامج، فعلى سبيل المثال أن تكون المدينة جزءا من مشروع تطوير السياحة الثالث المنفذ من قبل الوزارة والممول من البنك الدولي للحاجة إلى بنية أساسية لتشكل إنطلاقة لعمليات التطوير المتوقعة من هذه المدن في السنوات الثلاث القادمة ويتم البناء على الانجازات السابقة، وأن تضم موقع جذب رئيسيا واحدا أو أكثر لاستقطاب اهتمام الزوار؛ كموقع أثري أو تاريخي أو محمية طبيعية أو معلم ثقافي، إضافة إلى بيئة جاذبة في الموقع والمنطقة المجاورة له، وأن تحتوي على تجمع محلي رئيسي مثل مركز حضري تتركز فيه شركات الأعمال والمرافق الأخرى مما يسهّل تقديم خدمات مساندة بكلفة معقولة.
وفيما يتعلق بتقديم الطلب تقرر خلال تطوير البرنامج أن تقوم البلدية بتقديم الطلب بمساعدة لجنة سياحة محلية تقوم بتشكيلها وتكون ممثلة لمختلف الفعاليات السياحية والاقتصادية وممثلة لكافة شرائح المجتمع قدر المستطاع لتتمكن من تقديم خطة متمكاملة وشاملة.
وتتولى البلدية مسؤولية تشكيل لجنة تطوير السياحة المحلية والعمل معها على إعداد ملف ترشيح الوجهة السياحية المنافسة، مع الأخذ بآراء جميع الأطراف ذات العلاقة والمجتمع المحلي، بالإضافة إلى متابعة تطوير وتنفيذ استراتيجية وخطة عمل تطوير السياحة في الوجهة المميزة حال فوزها باللقب.
تقوم الوزارة بتقديم وتسهيل الدعم اللازم ضمن قدراتها وتوجيه جزء من الدعم يقع على عاتق وزارة السياحة إدارة البرنامج وتوفير المخصصات اللازمة لضمان نجاحه، حيث تقوم الوزارة بالعمل مع الحكومة المركزية والجهات المانحة لتقديم الدعم اللازم للوجهة السياحية الفائزة، وإيصال رسالة واضحة وثابتة حول الأولوية الرئيسية للبرنامج، وهي تطوير السياحة الأردنية.
أما بخصوص اللجنة الوطنية التي تقوم بتقييم الطلبات المقدمة للتنافس وتقديم التوصيات اللازمة لتحسين البرنامج في دوراته القادمة، فهي مكونة من مندوبين عن كل من وزارات الداخلية، السياحة، الثقافة، الشؤون البلدية، والتخطيط والتعاون الدولي، وهيئة تنشيط السياحة، ودائرة الآثار العامة، ومندوبين عن القطاع الخاص متمثلين بجمعيات الفنادق، المطاعم السياحية، وكلاء السياحة والسفر الأردنية، الحرف والصناعات التقليدية والشعبية وتجارتها، والأدلاء السياح الاردنية.
من خلال طلب التنافس فإن على كل وجهة سياحية أن تقوم بتقديم خطة تنفيذية للسنوات الثلاث القادمة والتي ستضمن العمل على تحسين تجربة السائح وخاصة في وسط المدينة والتي تعتبر من أهم ركائز البرنامج، حيث تكون تلك الخطة مرتبطة بالخطط الأخرى التي تم تطويرها من قبل البلدية أو المحافظة أو حتى من الحكومة وتراعي الخطط والرؤى للمملكة من خلال الوثائق والخطط الوطنية مثل الأردن (رؤية 2025).
فيما تقوم وزارة السياحة والآثار بالعمل على تقييم الطلبات المرسلة من قبل الجهات المتنافسة حيث من المتوقع أن يتم الإعلان عن النتيجية في بحر الأسبوع الثالث من شهر كانون الأول المقبل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش