الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخطاب الملكي حدد أولويات المرحلة المقبلة بالمشاركة الشعبية في الانتخابات

تم نشره في السبت 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
الخطاب الملكي حدد أولويات المرحلة المقبلة بالمشاركة الشعبية في الانتخابات

 

المفرق - السلط – محمد الفاعوري ورامي عصفور

اطلقت هيئة شباب كلنا الاردن في محافظة المفرق برنامج الجلسات الحوارية التي تتناول مضامين خطاب جلالة الملك الاخير وأثره على مسيرة الاصلاح السياسي في الاردن شارك فيها عدد من قادة المجتمع المحلي والفعاليات الشعبية وأعضاء الهيئة .

وأكد المشاركون أن الخطاب الملكي كان واضحا وصريحا تناول فيه مجمل الأحداث والقضايا التي جرت في المرحلة الماضية سياسيا واقتصاديا وحدد فيه أولويات المرحلة المقبلة التي سيكون فيها التغيير المستند إلى المشاركة الشعبية في الانتخابات المقبلة وجسد لقاءه بأبناء الوطن العلاقة الاستثنائية التي تربط القائد بالشعب المبنية على أسس قوية من الاحترام والثقة المتبادلة .

وقال استاذ العلوم السياسية في جامعة ال البيت الدكتور هاني أخو ارشيدة ان الخطاب جاء كاملا وشاملا ودقيقا وبلغة يفهمها كل الاردنيين بالإضافة الى الشفافية العالية تناول فيها جلالته مجمل القضايا والملفات على الساحة المحلية والإقليمية .وأشار إلى أن خطاب الملك تضمن دعوة صريحة لكل من يعتزم الترشح للانتخابات النيابية خاصة ضمن القائمة الوطنية لان يبادر سريعا إلى الانخراط في تشكيل القوائم،ووضع البرامج الكفيلة بالنهوض بالوطن للخروج بمجلس نواب يمثل الشعب تمثيلا حقيقا ببرامج مدروسة وواضحة مثلما أكد حرص جلالته على إجراء الانتخابات النيابية القادمة في مطلع العام القادم كجزء من منظومة إصلاحية متكاملة قامت بها الدولة الأردنية وفق خريطة طريق تبلور عنها قوانين لناظمة للحياة السياسية بدءا من قانون الانتخاب المعدل وقانون الأحزاب والمحكمة الدستورية والهيئة المستقلة للانتخاب .

من جانبه اكد منسق هيئة شباب كلنا الاردن في محافظة المفرق صدام الخوالده ان الهيئة وبعد خطاب جلالة الملك الاخير تعكف على اطلاق برنامج متكامل لمجموعة كبيرة من الجلسات الحوارية التي تتناول مضامين خطاب جلالة الملك الاخير الهام والتاريخي الذي أتسم بالوضوح والصراحة والذي يعد من اهم الخطابات التي تحدث فيها جلالة الملك في هذه المرحلة الدقيقة من عمر الدولة الاردنية .

وفي السلط نظمت هيئة شباب كلنا الأردن فريق عمل البلقاء جلسة حوارية شارك فيها 120 شابا وشابة حول مضامين خطاب جلالة الملك عبد الله الثاني خلال لقائه الفعاليات الوطنية الذي أتسم بالوضوح والصراحة وفتح آفاقا واسعة للثقة بغد أفضل لوطننا وللأجيال المقبلة بمشاركة عميد شؤون الطلبة في جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور إبراهيم العدوان .

وثمن الدكتور العدوان ما أورده جلالة الملك في خطابه التاريخي من أن صوت المواطن في الانتخابات النيابية المقبلة سيحدد تركيبة البرلمان والحكومة البرلمانية القادمة، فإن هذه الانتخابات تشكل جسرا مهما في نقل الحراك الشعبي من الشارع إلى قبة البرلمان وإحداث الإصلاحات المطلوبة بحيث يتم اختيار المرشحين لمجلس النواب على أساس برامجهم الانتخابية لتتم محاسبتهم عن مدى تنفيذ برامجهم والتي على أساسها تم انتخابهم من أبناء الأمة.

وقال الدكتور العدوان لقد طالب جلالة الملك في حديثه الجميع بتحمل مسؤولياتهم لمواجهتها وللبحث عن حلول حقيقية لمشكلاتنا الاقتصادية والسياسية والاجتماعية ،ولفت أنظار القوى السياسية والاجتماعية والأفراد والمؤسسات جميعا لضرورة الخروج من دوائر التنظير والتشكيك والسوداوية والإدانة ، والانتقال إلى ميادين العمل والإنتاج والإبداع .

وأضاف العدوان إن الدعوة الملكية للمشاركة في الانتخابات النيابية القادمة شاملة للجميع موالاة ومعارضة بوصفها البوابة للتغيير والإصلاح وإحداث نقلة في حياتنا .

وأشار العدوان إلى أن الخطاب الملكي شدد على ضرورة التفريق بين معارضة وطنية بناءة وأخرى هدامة ،ومن يقدم جهده المخلص لتحقيق الإصلاح المنشود بموضوعية ونزاهة واحترام لقواعد العمل السياسي والدستوري والوطني العام ،وبين معارضة هدامة وسلبية لا تتقن سوى الشتم والتجريح والتيئيس والتهويل ،ولا تمتلك لا الرؤية ولا البرنامج .

وقال انه في سياق الخطاب الملكي فأننا نلحظ احتراما ملكيا للحراك الشعبي المندد بالفساد والمتطلع إلى الاصلاح والتقدم في ظل الثوابت الوطنية، وهذه هي القيادة الهاشمية تاريخيا كانت الاقدر على تفهم النبض الحقيقي للشعب ،وقراءة اتجاهات التطور والتغيير التي تجتاح الدنيا في كل مرحلة،فكان الهاشميون صناع تقدم وتنمية ورفاه ،وكان للحكم مفهومه الخاص لدى القيادة الهاشمية خدمة للأمة وسهرا على مشروعها النهضوي . وقال إن المضامين المهمة التي وردت في الخطاب الملكي يجدر بنا جعلها خطة للعمل الوطني العام خلال المرحلة المقبلة وهي مرحلة هامة ومصيرية ومن الضروري أن نخاطب القوى السياسية والمجتمعية كلها للانخراط في خطة العمل الوطني تلك دون تردد ودون حسابات شخصية .

و أشار طارق الخرابشة منسق الهيئة في البلقاء إن الهيئة ستعمل على استضافة عدد من الأكاديميين والمثقفين والمعنيين بشؤون المرأة والشباب وطلبة جامعات والأحزاب وإعلاميين للحديث عن مفاصل ومرتكزات التي تطرق لها جلالته من خلال قراءة تحليلية للخطاب الذي عزز الثوابت الوطنية التي تجمع الأردنيين جميعا وعلى رأسها الالتفاف حول القيادة الهاشمية الحكيمة .

كما أكد الحضور إن التعبير العفوي الذي عبر عنه أبناء الشعب الأردني الواحد في حضرة جلالة الملك وهم يمثلون محافظات المملكة جميعا وكل الأحزاب والأطياف والايدولوجيات السياسية ، إنما هو أفضل تعبير عن العلاقة الاستثنائية التي تربط القائد بالشعب تلك العلاقة المبنية على أسس وجذور عميقة من الاحترام والتقدير والثقة المتبادلة.

التاريخ : 03-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش