الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مزارعو وادي الأردن يهددون بهجر المهنة والتوقف عن قطف الانتاج

تم نشره في الأربعاء 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
مزارعو وادي الأردن يهددون بهجر المهنة والتوقف عن قطف الانتاج

 

وادي الاردن – الدستور- جميل السعايدة

هدد مزارعو وادي الاردن وعلى لسان رئيس اتحادهم في الوادي عدنان الخدام بهجر الزراعة والخروج للشارع العام للمطالبة بحقوقهم والتوقف عن قطف المنتوجات الزراعية مالم يعقد مجلس الوزراء جلسة خاصة في وادي الاردن لمناقشة وحل مشاكل المسألة الزراعية المستعصية منذ ثلاثة عقود واكثر كالشحن الخارجي وفتح اسواق بديلة لبعض الاسواق المتعثرة حاليا ومعالجة المديونية الزراعية الحكومية المتعثرة وتدني اسعار المنتج الزراعي والعودة لمربع الاختناقات التسويقية كما كان في ثمانينات القرن الماضي ووضع رقابة صارمة على اسعار مستلزمات الانتاج الزراعي الاخذة في الارتفاع التصاعدي المتسارع يوما بعد يوم.

جاء ذلك خلال اللقاء التحاوري الذي عقد امس للمزارعين في قاعة جمعية مستخدمي مياه المضخة – 95- في الكرامة بحضور مدير زراعة وادي الاردن المهندس عبدالكريم الشهاب ورئيس اتحاد مزارعي الوادي عدنان الخدام والمهندس ياسين العدوان مدير زراعة لواء الشونة الجنوبية وبعض مدراء الدوائر في سلطة وادي الاردن في المنطقة لمناقشة ارتفاع اسعار عبوات البولسترين بنسبة 30% ومشكلة العمالة الوافدة بشقيها المستثمرة منها والعاملة بالاجرة.

وقال الخدام في كلمته اننا قطاع مهزوم ومهمل بنظر الحكومات المتعاقبة التي لم نتلق منها اكثر من الوعود الاعلامية لمعالجة هذه المشكلة ودورها البارز في انهاء دور اتحاد مزارعي الوادي بقانونها الجديد عام 2000 والذي قلص صلاحيات هذا الاتحاد واوصله لدرجة الافلاس وعدم قدرته على القيام بدوره الوطني اتجاه اعضائه من مزارعي الوادي مما اوقعهم ضحية لتجار القطاع الخاص في تامين مستلزمات الانتاج الزراعي باسعار خيالية تفوق قدراتهم الانتاجية السنوية في ضوء تردي المواسم الزراعية وتراجع اسعار المنتج الزراعي الى مادون الكلف التسويقية .

وقال الخدام انني اتوقع ان يكون هذا الموسم الزراعي هو اخر المواسم الزراعية في وادي الاردن في ضوء الانتكاسة السعرية والتصديرية للمنتج الزراعي وارتباطها بالاحداث المؤسفة في بعض دول الجوار الشقيقة التي كانت يوما ما سوقا رئيسيا لما يزيد عن 70% من المنتج الزراعي في الوادي خلال فصل الشتاء لميزته المناخية .

وطالب الخدام الجهات ذات الاختصاص وعلى المستويات كافة حل مشكلة الشحن الجوي للمنتج الزراعي الاردني لدول اوروبا الشرقية باستخدام طائرات النقل في سلاح الجو الملكي لدعم الاقتصاد الوطني ومساعدة المزارعين في هذا الشان الى جانب حل مشكلة الشحن البري والاتصال السريع مع دول الجوار لتامين عبور الشاحنات الى اراضيها والعمل على فتح اسواق العراق الشقيق امام المنتج الزراعي الاردني .

وقال مدير زراعة وادي الاردن المهندس عبدالكريم الشهاب ان مشكلة المزارعين متواترة منذ عشرات السنين ولكن علينا ان نبدا بالذات وصولا لعلاج شاف لمشاكل المسألة الزراعيةمؤكدا ان وزارة الزراعة لاتألو جهدا في ايجاد أي حل للمسألة الزراعية الى جانب قيامها بدورها الارشادي والرقابي للمنتج الزراعي .

وقال انه يتوجب علينا العمل يدا بيد لتجاوز كافة الصعاب والمشاكل التي تعيق العملية الزراعية .

وفي نهاية اللقاء وكل المزارعون رئيس اتحادهم بتسجيل دعوى قضائية ضد اصحاب مصانع عبوات البولسترين لتلاعبهم بالاسعار ورفعها دون مبرر مما زاد الكلف التسويقية على المزارعين.

التاريخ : 14-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش