الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عن «النَّهر» الذي كان لَهُ جناحان!!

تم نشره في الأحد 15 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
عن «النَّهر» الذي كان لَهُ جناحان!! * حيدر محمود

 

«ويَشْهَدُ الشِّعْرُ أنّي صِحْتُ مِنْ كَبِدي

تَبَّتْ يَدي!! وعليها لَعْنَةُ الباري!



لو أَنَّها قايَضَتْ يوماً دَمي بفَمي

واسْتَبْدَلَتْ بِجنانِ الأَرضِ أشجاري!



ولا أَزيدُ، ولكنّي أقولُ لِمَنْ

لا يَعْرفونَ نُجومي: تِلْكَ أَقْماري!!»



في البَدْءِ كانَ «النَّهْرُ»، واللغةُ التي اخْتَصَرَتْ

تفاصيلَ الكلامْ..

والزَّعْتَرُ البَرِّيُّ، والدُّفْلى، وقَلْبي شُرفَةٌ أُولى

لِهَدْهَدَةِ الحَمامْ..

ودَمي يُمارسُ طَقْسَهُ في الماءِ:

هَلْ يَدْري الغَمامْ بأنَّ هذا الماءَ،

ليسَ مِنَ الغَمامْ؟!

بَلْ إِنَّهُ وَجَعي المُسافِرُ فيَّ مِنْ رئتي..

إلى رِئتي.. وهذا «المَعْبَرُ الشَّوْكيُّ»،

-بين «والزَّعْتَرِ البَرِّيِّ، والدُّفْلى»-

يُقاسِمُني تفاصيلَ العِظامْ؟!

يا «نَهْرُ»، أقرِئُكَ السَّلامْ..

فأَعِدْ «نَشيدَكَ» مَرَّةً أُخرى

لأُخْرِجَني مِنَ الأَرَقِ الذي يقْتاتُ من وَرَقي

(على قَلَقٍ، كأَنَّ رياحَ هذا الكَوْنِ

مِنْ تَحْتي.. ومِنْ فَوْقي تَكَسَّرَتِ السِّهامُ على السِّهامْ!).

التاريخ : 15-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش