الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عشائر الطفيلة : أمن ووحدة الأردن وشعبه والاعتزاز بالهاشميين ثوابت لا يمكن تجاوزها

تم نشره في الأحد 15 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
عشائر الطفيلة : أمن ووحدة الأردن وشعبه والاعتزاز بالهاشميين ثوابت لا يمكن تجاوزها

 

الطفيلة - الدستور - سمير المرايات

عبرت عشائر محافظة الطفيلة في مهرجان وطني حاشد نظمه ملتقى عشائر الطفيلة امس في الملعب البلدي في منطقة البرنيس عن التفافها حول القيادة الهاشمية الملهمة مع التأكيد على الثوابت الوطنية وقيم الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية.

وأكد متحدثون في المهرجان الذي أقيم تحت شعار «الولاء والانتماء للوطن والقائد» وضم عشائر قصبة الطفيلة ولواءي الحسا وبصيرا ان أمن ووحدة الأردن وشعبه والاعتزاز والفخار بالهاشميين قادة ورموزا عظاما لهذا الوطن هي ثوابت لا يمكن تجاوزها، مشيرين الى ان العشائر الأردنية تقف صفا واحدا خلف القيادة الهاشمية باعتبارها رمز الوحدة الوطنية وعنوان امن واستقرار الدولة الأردنية.

ودعوا إلى الإصلاح الشامل ومحاربة رموز الفساد وتعميق مفهوم الحرية والديمقراطية وسيادة القانون وبناء هياكل الدولة على أسس مؤسساتية وضمن اطر قانونية.

وقالوا ان هذا الملتقى الأول لعشائر الطفيلة سيتوج بمجلس عشائري يضم كافة عشائر الطفيلة، سيعمل على حمل رسالة الوطن وهموم المواطنين ونقل مشاكل واحتياجاتهم لأصحاب القرار والمشاركة في العملية الإصلاحية التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين.

ووجه المتحدثون في المهرجان أسمى آيات الولاء والانتماء للوطن وقالوا، يا سيد البلاد ان أبناء عشائر محافظة الطفيلة جندك الأوفياء الخلص، وان أبناء الطفيلة ممثلة بأبنائها ورجالاتها الذين رووا بدمائهم ثرى هذا الوطن الطهور يرفعون الى سيد البلاد وحامي الحمى وحادي الركب عميد آل البيت الأطهار، اسمي آيات الولاء والانتماء.

وشجبوا بعض الشعارات المسيئة وحذروا من الانزلاق إلى هذا الموقف الذي سيضر باستقرار وأمن الأردنيين، مطالبين بأن يكون الإصلاح في إطار برامجي يؤمن بمرجعيته للدولة الأردنية.

وفي كلمته نيابة عن عشائر قصبة الطفيلة قال الوجيه إبراهيم العدينات ان الشدائد خلقت لتكون محك الرجال الأوفياء وانه آن الأوان بان نقف وقفة رجل واحد في وجه أصحاب الأجندات المغرضة التي تريد النيل من استقرار هذا الوطن وأمنه، مشيرا الى ان هذه السفينة لا يقودها إلا ربان واحد وهو جلالة الملك عبدالله الثاني.

ووجه رسالة باسم أبناء الطفيلة لزكي بن ارشيد قال فيها اقرأ تاريخ الطفيلة العبق برجالاته وتضحياتهم فلن تجد لك مكانا، فهم مناهل العلم والمعرفة وعنوان الذود عن هذا الوطن المعطاء، مشيرا الى ان الجميع على العهد باقون للحفاظ على نهضة الوطن وحماية مؤسساته.

وأشاد الشيخ موفق أبو جفين في كلمة ألقاها نيابة عن أبناء عشائر الحجايا في الحسا والجرف، بالخطوات الإصلاحية ومحاربة الفساد التي تنفذها الحكومة بتوجيه مباشر من جلالة الملك الذي بدأ بمسيرة الاصلاح قبل عشر سنوات، مبينا أن على الشعب الأردني ان يتوخى الحذر ويأخذ العبر مما يحيط بنا وعلينا ان نجعل من ربيعنا الأردني نموذجا يحتذى في الانضباط وتحمل المسؤولية.

وقال أن العشائر الأردنية في كافة محافظات الوطن هي العون والسند لجلالة الملك في اجتثاث الفاسدين الذين تطاولوا على المال العام، مؤكدا الوقوف خلف قيادة جلالة الملك بمسيرة الإصلاح المتمثلة في التعديلات الدستورية وتوجيهاته المستمرة للحكومة لانجاز القوانين الناظمة للحياة السياسية وأبرزها قانون الانتخاب والمحكمة الدستورية والهيئة المشرفة على الانتخابات وغيرها من القوانين فضلا عن توجيهاته للحكومة بملاحقة الفاسدين.

وفي كلمة له عن عشائر الحمايدة بين الدكتور صدقي الشباطات، ان الشعب الاردني بكافة مكوناته ومن كافة الأصول والمنابت لن يرضى بديلا عن القيادة الهاشمية الحكيمة التي عز نظيرها في كافة دول العالم لقربها من ابناء الشعب ومتابعة امورهم الحياتية والسعي لتحسين مستوى معيشتهم.

واكد الشباطات، على ثوابت الشعب الاردني المتمثلة بقيادته الحكيمة والحفاظ على الوطن ومنجزاته مع التاكيد على الاصلاح ومحاربة الفساد، والدفاع عن الوطن والحفاظ على منجزاته ومقدراته وعدم الانجرار وراء الداعين الى الفتنة باجندات لا تمت الى الشعب الاردني بصلة، والولاء لقيادته الهاشمية صاحبة الشرعية في الحكم والانجاز.

ولفت الدكتور الشباطات الى التدخلات الاجنبية في المنطقة والتي أخذت تلقي بظلالها من خلال اذرع مدفوعة الاجر وبحجج لا تنطلي علينا بل غرر بها بعض الشباب واستغلتها بعض الفئات المستفيدة من هذا التيار فركبت الموجة وهي موجة غير مستقرة ستزول بمجرد زوال هذه التدخلات.

واشاد المتقاعد العسكري محمود الدلابيح في كلمة عن المتقاعدين العسكريين بالتوجيهات الملكية السامية نحو الاصلاح على كافة الصعد وتوجيهاته السامية بتحسين اوضاع المتقاعدين العسكريين والمدنيين، مشيرا الى ان المتقاعدين لن يكونوا في يوم من الأيام إلا مع صف الوطن وقيادته كما كانوا دائما.

وشدد على أن أمن الوطن واستقراره هو رأسمال كل الأردن والأردنيين ويشكل أهم وأكبر إنجاز، إلى جانب كونه مصدر استقرار وطمأنينة وان ابناء واحفاد الغر الميامين الذي شاركوا في معارك الذود عن الوطن ما زالوا على العهد والانتماء بدون حسابات شخصية لان همنا الوطن وامنه واستقراره.

وعبر الشيخ جميل الشراري السعودي في كلمته عن عشائر السعوديين في لواء بصيرا التفاف عشائر الطفيلة حول القيادة الهاشمية امام الحاقدين الذي يريدون النيل من أمن هذا الوطن، مشيرا الى ان الأردنيين يقفون خلف القيادة الهاشمية بكل حزم ويتصدون بكل قوة لأي محاولة تهدد النسيج الأردني ورد أية اتهامات باطلة وتصرفات غير مسؤولة من أية جهة كانت، وعدم الالتفات إلى ما يجري في البلدان المجاورة والتي تختلف في ظروفها عن تماسك الوحدة الوطنية الأردنية.

كما عبر القطاع الشبابي في المهرجان، عن الاعتزاز والولاء للقيادة الهاشمية والانتماء لتراب الوطن الغالي، وقال منسق هيئة شباب كلنا الأردن محمد العمريين ان حرص المواطن الأردني الواعي على الحفاظ على الأمن والامان الذي ينعم به الوطن والوقوف خلف المسيرة الإصلاحية ومحاربة الفساد التي يقودها جلالة الملك هو مطلب الجميع من ابناء الطفيلة الشرفاء.

وفي كلمته في المهرجان قال سليمان الخوالدة في كلمته عن أبناء عشائر العطاعطة في لواء بصيرا والقادسية ان هذا المكان يعبق بالتاريخ الممزوج بامجاد الامة في الصورة العربية الكبرى والذي زها بنواصي الخيل حيث نقش هنا في حد الدقيق ووادي زيد معاني التضحية والاباء.

وقال اننا نعلم يا وطني الحبيب بأنك لست مجرد قطة ارض مباركة ولا مساحات فشاء ولا ترابا وجبالا واشجارا بل انت ذلك الاحساس بالانتماء والأمان المتجذر في اعماق اعماقنا وبين، إننا لا نختلف مع احد على محاربة الفساد والمطالبة بالإصلاح وتطبيق العدالة في كافة مناحي الحياة الاردنية لكننا نقول ان الاتفاق على مصلحة الوطن والمواطن يجب ان يكون من خلال طاولة الحوار وليس من خلال الاستقواء على الوطن باستغلال ما يدور في المنطقة العربية.

وقال الدكتور عدنان عواد، نيابة عن عشائر الثوابية بان الجميع يؤيدون خطوات وتوجهات جلالة الملك الذي يعد صمام أمان للوطن والراعي لوحدتنا الوطنية والمدافع عن قضايا الأمة في مختلف المحافل الدولية.

وأشار إلى أن عشائر الطفيلة مع الحراك الشعبي المسؤول ومع الإصلاح الشامل لترميم الدولة وإعادة ما سلب ونهب من مقدرات الوطن ومنجزاته التي تحققت عبر عقود بعرق الأردنيين الشرفاء ومع توجهات جلالته نحو الإصلاح. وبين أن بعض الأصوات تعالت وزادت من هجمتها متذرعة بالإصلاح ومحاربة الفساد وبث بذور الفتنة لإضعاف الأردن وتقويض أمنه واستقراره وهذا ما ترفضه العشائر في الطفيلة وتقف بصلابة في وجه دعاة الفتنة وأنصارها.

كما القى احمد مضعان السعودي كلمة عن جمعية ابناء العقبة اكد فيها على ضرورة الالتفاف حول القيادة الهاشمية في مواجهة كافة التحديات التي يواجهها الاردن.

وأكد الشاعر عارف المرايات رئيس غرفة تجارة وصناعة الطفيلة في قصيدة القاها الولاء للقيادة الهاشمية والحفاظ على أمن الوطن واستقراره وصون وحدته الوطنية.

كما ألقى الشاعر عبدالرزاق الرواشدة قصيدة شعرية عبر فيها عن معاني الولاء والانتماء للوطن والمضي في مسيرة الاصلاح بعيدا عن العنف بكافة أشكاله.

والقى الطفل لافي العجارمة قصيدة شعرية تغنى بها بقائد الوطن.

ودعا مدير الثقافة بالوكالة في الطفيلة عدنان السعودي، الذي كان عريفا للمهرجان إلى التماسك والحفاظ على الوحدة الأردنية ومحاربة أشكال الفساد والمفسدين كافة.

وقال أن جلالة الملك هو الضامن الوحيد لوحدتنا الوطنية وعنوان امن واستقرار الدولة الأردنية وان الأردنيين في معركة دفاعهم عن دولتهم ألأقوى في مواجهة مؤامرة إنهاء الهوية الأردنية.

وبين الوجيه عبدالرزاق السوالقة ان عشائر بني حميدة في صنفحة وارويم الذين يصل تعدادهم الى اكثر من (30) الف نسمة، هم رصاصة في مسدس الوطن وهم يقفون خلف القيادة الهاشمية بكل حزم ويتصدون بكل قوة لأي محاولة تهدد النسيج الأردني ورد أية اتهامات باطلة وتصرفات غير مسؤولة من أية جهة، مؤكدين تماسك الوحدة الوطنية الأردنية التي تعتبر نموذجا في الوطن العربي.

كما عقدت في ارجاء المهرجان حلقات الدبكة في فرح عفوي معبر عن تلاحم الشعب مع قيادته.

واشتمل المهرجان على فقرات فنية وأناشيد ودبكات قدمتها فرقة الحجايا للسامر والفنون الشعبية.

وفي مسيرة عفوية نظمت عقب المهرجان وصلت لدار المحافظة، هتف المشاركون فيها بهتافات حماسية وطنية، عبرت عن حب الوطن والمضي بالمحافظة على أمنه واستقراره، رافعين الأعلام الأردنية ويافطات وصور جلالته عبرت عن معاني المحبة والولاء للوطن والقائد.

التاريخ : 15-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش