الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محطة تنقية جرش .. مكرهة صحية وعامل طرد للسكان والسياح والمتنزهين

تم نشره في الأربعاء 4 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
محطة تنقية جرش .. مكرهة صحية وعامل طرد للسكان والسياح والمتنزهين

 

جرش - الدستور - حسني العتوم

شكا مواطنون واصحاب شركات ومستثمرون في جرش من الاثار البيئية السلبية والمكرهة الصحية التي تلحقها محطة التنقية باستثماراتهم واماكن سكناهم نتيجة انبعاث روائح كريهة منها باتت تلقي بظلالها على رواد الاستراحات والمنتجعات السياحية والمتواجدة على جانبي الشارع لهذا المدخل .

واكد اصحاب الاستراحات السياحية في هذه المنطقة وقرى الرشايدة والنبي هود والجبارات والعتمات معاناتهم وتراجع الاقبال على استراحاتهم نتيجة الروائح الكريهة لافتين الى ان اصواتهم لم تصل بعد الى الجهات ذات العلاقة بهذا الموضوع المقلق.

وقال المستثمر ياسر شعبان من معروف ان جرش في هذا الوقت تشكل قبلة للزوار والمتنزهين ، مشيرا الى ان الزوار نهاية الاسبوع الماضي الذين اموا المنطقة اثروا تركها جراء الروائح الكريهة والمنفرة التي تعم المنطقة ، مضيفا اننا كمستثمرين بتنا نشعر بالخجل من الزوار عندما يسالوننا عن هذا الواقع الذي استمر لاكثر من خمسة اعوام دون ان نجد اجراء حقيقيا لحله.

المواطن غازي درويش ذياب قال اننا وعدنا بحلول لهذه المشكلة البيئية منذ وقت بعيد ولكن يبدو ان الحلول عبارة عن كلام غير قابل للتطبيق ليبقى المواطنون يرزحون تحت هذه الضائقة المريرة .

واكد ذياب ان الحل الجذري لهذه المشكلة يتمثل بنقل المحطة من موقعها الحالي الى منطقة الوديان البعيدة عن الاماكن السكنية وبغير ذلك ستبقى المشكلة قائمة يدفع ثمنها القاطنون في هذه المدينة .

وتساءل مواطنون عن دور وزارة البيئة ومراقبتها لمثل هكذا اوضاع بيئية في غاية السلبية بات يدفع ثمنها المواطن سواء بهجر منزله او بيعه بابخس الاثمان تجنبا لهذه المكرهة الصحية والتي طالت النداءات لحلها دون ان تجد اذانا صاغية من المسؤولين .

وقال زياد الزعبي مستثمر قرب بوابة هادريان اننا نعاني الامرين جراء الروائح المنبعثة من محطة التنقية وباتت هذه المشكلة تنعكس سلبا على منشاتنا الاستثمارية ، لافتا الى ان بعض صالات الافراح اصبحت شبه مغلقة للسبب ذاته .

وناشد عدد من أصحاب الاستراحات السياحية منهم جعفر بنات ومحمد عقلة الرواشدة وشادي اسكاف والتي تقع غالبيتها على خط جرش - عمان القديم سيل نهر الزرقاء والقريبة من محطة التنقية المسؤولين التأكد من هذا الوضع لا سيما في ساعات المساء والصباح الباكر والذي يترك آثارا ليست لصالح الحركة السياحية في مدينة جرش التي تتميز بسمعتها السياحية العالمية.

من جهة ثانية أكد عدد من أبناء قرى الرشايدة والنبي هود والجبارات وجبل العتمات انبعاث روائح كريهة من المحطة الأمر الذي دفع ببعض الأسر الى ترك منازلهم والرحيل منها الى اماكن اخرى بعيداً عن هذه الأجواء حيث يضطر البعض لإغلاق نوافذ وأبواب منزله تجنبا لتلك الروائح الكريهة .

من جانبه اوضح مدير سلطة مياه جرش المهندس حسن الهزايمة ان عطاء لانشاء محطة رفع من محطة جرش الى محطة عمامة يجري العمل على تنفيذها حاليا لتخفيف الضغط عليها ، لافتا الى ان فترة العطاء ستنتهي خلال مدة شهر تقريبا ،مؤكدا ان مشكلة الروائح ستنتهي حال تشغيل هذه المحطة.

التاريخ : 04-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش