الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الجيزة» .. تفتقر الى عيادة طوارئ ومجمع للسفريات.. والشوارع بحاجة للتعبيد

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
«الجيزة» .. تفتقر الى عيادة طوارئ ومجمع للسفريات.. والشوارع بحاجة للتعبيد

 

الجيزة - الدستور- عطية النجادا

يعاني أهالي وسكان لواء الجيزة من عدد من القضايا والمشاكل المتعلقة بالبنية التحتية والخدمات الرئيسية، ومنها حاجة الشوارع الى التعبيد والصيانة، وعدم وجود موقف خاص للحافلات، وافتقارها لمدارس للمرحلة الاساسية، وغيرها من الخدمات الاساسية.

وللوقوف على أهم هذه الاحتياجات والمطالب قامت «الدستور» بجولة في المنطقة والتقت عددا من سكانها واستمعت إلى همومهم ومشاكلهم لبسطها أمام المسؤولين لإيجاد حل لمعاناتهم.

رئيس جمعية الجيزة الخيرية الدكتور حسين المصري قال ان المنطقة تعاني من الفقر والبطالة وعدم تنظيم توزيع المساعدات على المنتفعين لوجود أكثر من جهة تعمل في هذا المجال دون التنسيق فيما بينها.

وأشار المصري إلى أن الشوارع الرئيسية داخل الجيزة وأطراف المنطقة والتي يمر من وسطها مئات الحافلات والشاحنات المتجهة إلى جنوب المملكة لم يتم تعبيدها منذ ثلاث سنوات وباتت بحاجة ماسة للتعبيد، إضافة إلى افتقار المنطقة لموقف خاص للحافلات والباصات والتي تصطف بشكل عشوائي في عرض الشارع مشكلة أزمة مرورية خانقة باستمرار، كما يتسبب بوقوع الحوادث على الشارع الرئيسي المار وسط الجيزة والذي يعتبر طريقا دوليا وسياحيا كونه يربط عمان بمحافظات الجنوب.

وبين الدكتور رائد المذهان، احد سكان المنطقة، ضرورة وضع مطبات على الشارع الرئيسي المار من وسط الجيزة لتخفيف السرعة عليه كونه شارعا دوليا تسير عليه كافة الحافلات والشاحنات القادمة من والى المملكة، ويشهد حركة سير نشطة.

وطالب بإيجاد شوارع خدمات لتلافي وقوع الحوادث على هذا الشارع من اجل سلامة المواطنين والحفاظ على أرواحهم ولتجنب الشاحنات والحافلات الكبيرة المحملة والتي غالبا ما تكون سريعة خلال مرورها.

وقال انه لا يوجد في لواء الجيزة أي صيدلية مناوبة أسوة بباقي مناطق المملكة رغم انه يوجد في اللواء أربع صيدليات تغلق ابوابها مبكرا، مما يضطر المواطنين للذهاب اما إلى مادبا او سحاب او عمان او غيرها من المناطق لصرف العلاجات ليلا.

وأشاد عضو لجنة خدمات تحسين مخيم الطالبية في لواء الجيزة المختار ربحي منصور ناصر، بالمكارم الملكية السامية المتواصلة لأبناء المخيمات، والتي طوقت أعناقهم.

وقال أن المخيم الذي يقع على ارض مساحتها 132 دونما ويبلغ عدد سكانه 10 آلاف نسمة بحاجة إلى مداخل ومخارج آمنة، مبينا انه يوجد مدخل رئيس واحد لا تزيد مساحته على ثلاثة أمتار، ولا يتسع الا لمرور مركبة واحدة فقط، مما يتسبب بارباك في حركة السير داخل المخيم، كما طالب بنقل مكب النفايات المتواجد داخل الأحياء السكنية والذي يتسبب بمكرهة صحية، إلى موقع آخر بعيدا عن الاحياء السكنية.

وأشار ناصر إلى أن الوحدات السكنية داخل المخيم والبالغ عددها 800 وحدة نصفها من الزينكو والاسبست وهي بحاجة الى تحسين.

وبين محمود كساب، أن الشارع الرئيسي قرب الدفاع المدني في الجيزة بحاجة إلى إشارة ضوئية، خاصة وأن سائق السيارة يتفاجأ خلال عملية الدوران والالتفاف بالسيارات القادمة على الطريق الدولي، مما يتسبب بوقوع حوادث، كما طالب بإيجاد مكاتب لتحصيل فواتير المياه والكهرباء، مبينا انه لا يوجد في اللواء أي مكتب للتحصيل مما يرهق كاهل المواطن ويضطره لقطع مسافة 40 كيلو مترا ذهابا وإيابا إلى مادبا من اجل دفع الفواتير.

وطالب كساب بفتح مكتب طوارىء لشركة الكهرباء الأردنية لمعالجة الأعطال الكهربائية التي تحدث بين الفترة والاخرى.

وقال الدكتور عبدالرحمن كساب أن المنطقة بحاجة الى مدارس للمرحلة الاساسية نظرا لتزايد اعداد الطلبة في المدرسة الواحدة، مبينا أن عدد الطلبة في الصف الواحد يزيد عن 50 طالبا وطالبة، كما ان مدرسة الطالبية الثانوية الشاملة للبنات بحاجة الى توسعة وإضافة غرف صفية وكذلك للتوسع في قبول طلبة مرحلة التعليم الاساسي.

كما تفتقر المنطقة لعيادة طوارئ على مدار الساعة حيث لا يوجد في لواء الجيزة أي عيادة طبية كما انها بحاجة إلى مركز صحي شامل ومستشفى، حيث يضطر المواطنون للذهاب إما إلى مستشفى النديم في مادبا أو إلى مستشفى الدكتور جميل التوتنجي في سحاب أو مستشفى البشير، كما طالب الجهات المعنية باعداد دراسة لاقامة فرع لجامعة حكومية في لواء الجيزة خدمة لأبناء اللواء.

وقال المحامي خلف شاهر أن المنطقة بحاجة الى مركز ثقافي اجتماعي وحدائق للاطفال وملعب رياضي لكرة القدم.

التاريخ : 22-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش