الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النقابات «الصحية» و«الزراعيين» تقدم اعتراضاتها عـلى «الهيكلة» وتطالب بعلاوات تنصف منتسبيها

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
النقابات «الصحية» و«الزراعيين» تقدم اعتراضاتها عـلى «الهيكلة» وتطالب بعلاوات تنصف منتسبيها

 

عمان-الدستور-ايهاب مجاهد وكوثر صوالحة

سارعت النقابات المهنية بخاصة الصحية منها امس الى الاعتراض لدى وزارتي الصحة وتطوير القطاع العام على نظام هيكلة الرواتب، حيث التقى نقباؤها بشكل منفرد وزيري الصحة د. عبد اللطيف الوريكات ووزير تطوير القطاع العام د. خليف الخوالدة وقدموا ملاحظات منتسبي نقاباتهم العاملين في القطاع العام على هيكلة الرواتب.

وأكد وزير الصحة خلال لقائه نقيب الأطباء د. احمد العرموطي ومجلس النقابة، دعمه لجهود النقابة ومطالبها لتحسين الأوضاع المهنية والمعنوية والمادية لمنتسبيها العاملين في الوزارة.

وأكد الوزير الوريكات أن الوزارة تساند جهود النقابة وتدرس بعمق علاوة بدل التفرغ والعمل الإضافي، مبينا أن الوزارة خاطبت الجهات المعنية بخصوص منح هذه العلاوة لجهة دعم مطلب الأطباء.

وأشار إلى أن الوزارة تطمح لتحقيق التقدم الوظيفي والمهني لأطبائها وأنها تفتح أمامهم جميعا باب الالتحاق ببرامج الإقامة.

وطالب الأطباء الشباب المثابرة ومواصلة التعليم والتدريب والالتحاق ببرامج الإقامة في الاختصاصات الطبية المختلفة لا سيما التي تحتاجها الوزارة من اجل الارتقاء مهنيا ووظيفيا بما ينعكس في النهاية على تحسين دخولهم المادية.

من جانبه، ثمن نقيب الأطباء د. احمد العرموطي ومجلس النقابة مساندة وزير الصحة لمطالبهم ودعمه للجهود التي تبذلها النقابة على مختلف الصعد بخاصة دعمه لمطالب الأطباء العاملين في الوزارة.

وطالب د. العرموطي ومجلس النقابة بالاستمرار بمنح علاوة العمل الإضافي أو بدل التفرغ بنسبة 35 بالمئة من الراتب الإجمالي فضلا عن إجراء تعديلات على الهيكلة الجديدة وان تبدأ العلاوة الفنية بــ160 بالمئة للطبيب العام و 200 بالمئة للطبيب الاختصاصي فضلا عن عدم إحالة الأطباء على التقاعد إلى حين اتضاح جميع المسائل المتعلقة بالهيكلة.

وقال العرموطي ان النقابة قدمت اعتراضها وملاحظاتها على هيكلة الرواتب لوزير الصحة ووزير تطوير القطاع العام في لقاءين منفصلين حضرهما اعضاء مجلس النقابة ورئيس لجنة اطباء وزارة الصحة.

واضاف ان الوزيرين أبديا تفهمهما لمطالب النقابة كما وعدا ببحثها فيما بينهما، مشيرا في الوقت نفسه الى ان النقابة ستتابع بشكل شبه يومي ما سيتم التوصل اليه بخصوص مطالب الاطباء مع وزير الصحة الذي وعد بمناقشة مطالب النقابة مع وزير تطوير القطاع العام.

واشار العرموطي الى ان النقابة اعترضت على التدرج في العلاوات الفنية للاطباء العامين والاختصاصيين والتي ألحقت الضرر بالاطباء الجدد، وطالبت بعلاوة بدل تفرغ بواقع 35% على الراتب الاجمالي وعدم المساس بها، وعلاوة تقاعد (علاوة فنية) بواقع 40% ، مثلما طالبت بتدرج العلاوة الاشرافية.

وقال العرموطي ان الهيكلة لا تلبي طموح 2700 طبيب شاب يعملون في وزارة الصحة، وان النقابة مع الهيكلة في ازالة التشوهات في القطاع العام بخاصة فيما يتعلق بالمؤسسات المستقلة، الا انها لن تقبل بها كما هي عليه كونها لم تحقق الاستقرار الوظيفي للاطباء.

ورفض العرموطي أن يكون التعويض من خلال الحوافز التي تمنح للاطباء كونها متغيرة وغير ثابتة ولا تدخل في الحسبة التقاعدية للاطباء الخاضعين لنظام الخدمة المدنية.

من جانبه ، قال نقيب الممرضين خالد ابوعزيزة ان مجلس النقابة سيعقد اليوم اجتماعا طارئا لمناقشة الاعتراض الذي ستقدمه النقابة للحكومة على الطريقة التي عالج فيها نظام هيكلة رواتب وعلاولات الممرضين العاملين في القطاع العام باسم نحو 4000 ممرض وومرضة يعملون في وزارة الصحة.

كما ستعقد الهيئة العامة للممرضين العاملين في الوزارة اجتماعا غدا الخميس لبحث الإجراءات التي سيتم اللجوء اليها لتحقيق مطالبهم.

واضاف ابوعزيزة ان الممرضين العاملين في القطاع العام حصلوا على اقل العلاوات مقارنة بباقي العلاوات التي حصل عليها المهنيون في مشروع هيكلة الرواتب، وان علاواتهم التي كانت تتراوح ما بين 90% و120% خفضت الى ما بين 60% و90%.

واشار الى ان النقابة ستخاطب رئيس الوزراء بمذكرة تفصيلية تشرح اوجه اعتراض النقابة على المشروع من حيث الشكل والمضمون، وتطالب بتحقيق العدالة للممرضين.

من جهته، قال نقيب الصيادلة الدكتور محمد عبابنة انه اكد خلال لقاءاته مع وزيري الصحة وتطوير القطاع العام ان الهيكلة لم تلب الحد الادنى لمطالب الصيادلة في القطاع العام.

واشار الى تفهم الوزراء المعنيين لمطالب النقابة وملاحظاتها حول هيكلة الرواتب ،مبينا انه سيكون هناك اجتماعات اخرى لمتابعة الملاحظات.

واكد عبابنة ان النقابة لن تتوانى عن المطالبة بإنصاف الصيادلة وستسير بالاجراءات التي تقررها الهيئة العامة للصيادلة التي ستتم دعوتها لمناقشة هيكلة الرواتب بعد عقد اجتماع للجنة الصيادلة العاملين في القطاع العام الاسبوع المقبل.

واشار عبابنة الى ان العلاوة التي حصل عليها الصيدلي والتي ترواحت ما بين 100% الى 110% لم تصل الى مستوى المهن الاخرى التي توازي مهنة الصيدلي من حيث عدد سنوات الدراسة، وان النقابة كانت قد طالبت وزارة الصحة برفع العلاوة بما يتناسب والمؤهلات العلمية.

وبين ان النقابة تفاجأت بأن علاوة الدكتور صيدلي والصيدلي السريري اصحاب الاختصاص لا تتجاوز 120% ولا تتناسب ومؤهلاتهم العلمية.

واوضح ان الصيادلة العاملين في المؤسسة العامة للغذاء والدواء وبالرغم من اعدادهم القليلة فإنهم لم يحصلوا على العلاوة الفنية التي تتناسب ودورهم في تحقيق الأمن الدوائي وترشيد استهلاك الدواء وايصاله للمواطن بالسعر المناسب.

وفيما يتعلق بعلاوة العمل الاضافي التي اصبحت 30% من الراتب الاساسي بعد ان كانت 50% قال العبابنة ان مطلب النقابة كان أن تصبح 30% من الراتب الاجمالي.

وفي الاطار ذاته، قال نقيب أطباء الأسنان د. عازم القدومي انه تم الاتفاق مع وزير الصحة د. عبداللطيف الوريكات على تقديم اعتراض للوزارة على طريقة معاملة نظام هيكلة الرواتب لأطباء الأسنان العاملين في الوزارة والقطاع العام.

واضاف القدومي انه نقل لوزير الصحة خلال لقائه به امس بحضور أعضاء في مجلس النقابة ولجنة أطباء الأسنان في القطاع العام مطلب اطباء الاسنان العاملين في الوزارة المتعلقة بالعلاوات.

وأكد القدومي على شرعية المطالب وضرورة تعديل بنود الهيكلة بما يعود بالنفع على طبيب الأسنان ، مشيرا إلى أن الوريكات وعد النقابة بنقل هذه المطالب إلى رئاسة الوزراء ليصار إلى تعديلها بأسرع وقت ممكن، مضيفا أن ذلك الإجراء يأتي كيلا يعود أطباء الأسنان إلى المربع الأول الذي بدأوا منه.

واشار القدومي الى لقاء جمعه مساء أول من أمس مع وزير تطوير القطاع العام د. خليف الخوالدة في مقر الوزارة، منوها الى انه وضع الوزير بصورة مطالب أطباء الأسنان واعتراضهم على ما جاء في تعليمات الهيكلة.

وقال القدومي ان الخوالدة أبدى تفهما لمطالب النقابة، واشار الى أنه سيقوم بإعادة دراسة الموضوع في اقرب فرصة بداعي أن الشرائح المستهدفة بالهيكلة كثيرة الأمر الذي يعوق سرعة النظر فيها.

وفي الاطار ذاته طالبت نقابة المهندسين الزراعيين وزير تطوير القطاع العام د. خليف الخوالدة بضرورة تبني مطالب المهندسين الزراعيين العاملين في مؤسسات الدولة المختلفة.

وشددت النقابة من خلال مذكرة على أهمية تحقيق مبدأ العدالة عند تعيين المهندس الزراعي أسوة بالمهندسين حيث أن فارق سنة واحدة في الدراسة عند التعيين يعطي المهندس أقدمية ثلاث سنوات على المهندس الزراعي، علما بأن بعض تخصصات الهندسة الزراعية تحتاج إلى خمس سنوات دراسية.

وطالبت النقابة الوزير الخوالدة التنسيب بمنح المهندس الزراعي علاوة فنية يتم توحيدها في جميع المؤسسات والدوائر الحكومية.

كم طالبت النقابة الوزير بالمساعدة على صرف علاوة بدل خطورة عمل ثابتة للعاملين في مختبرات المياه العادمة والوقاية والسمية للمهندسين الزراعيين لما يتعرضون له من مخاطر على الصحة بخاصة العاملين في مختبرات.

التاريخ : 11-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش