الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«بركة البيبسي» تعود من جديد بؤرة بيئية ساخنة في الرصيفة

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
«بركة البيبسي» تعود من جديد بؤرة بيئية ساخنة في الرصيفة

 

الرصيفة - الدستور - اسماعيل حسنين

«بركة البيبسي» او ما سميت مؤخرا بـ«متنزه حديقة الفرح» في الرصيفة والتي كانت تجمعا لمياه الامطار وفيضانات الصرف الصحي من منطقة مخيم حطين واسكان هاشم والمناطق المجاورة بذل المسؤولون في وزارة البلديات وامانة عمان وبلدية الرصيفة منذ سنوات جهودا لايجاد حل لهذه المشكلة البيئية حيث تم اقامة منتزهات وتجفيف هذه البركة الا انه بعد فترة عادت البركة كما كانت واصبحت مكانا لتجمع المياه العادمة وفيضانات الصرف الصحي بالاضافة للامطار وعادت لتشكل بؤرة ساخنة للتلوث البيئي . ويقول رئيس لجنة بلدية الرصيفة المهندس صالح العبادي ان الرصيفة من أكثر مناطق المملكة تلوثا حيث مخلفات الفوسفات ومكب النفايات القديم وسيل الرصيفة ومصنع الخميرة والمصانع القريبة من السيل التي ترمي مخلفات مصانعها داخل السيل بالاضافة الى بركة البيبسي التي تشرف عليها امانة عمان وعلى الرغم من مشاركة بلدية الرصيفة في تأهيل هذه البركة فقد وضعت امانة عمان ولايتها على هذه المنطقة رغم المحاولات المتكررة من بلدية الرصيفة لضرورة اشرافها عليها. وقال عضو المجلس الاستشاري للواء الرصيفة قصي الدميسي ان بركة البيبسي اصبحت تشكل اكبر ملوث للبيئة في المنطقة والمسؤولون لا يحركون ساكنا حول هذه المشكلة البيئية الجديدة وكيف ترضى امانة عمان ان تضع اسمها مع هذا المشروع الاسوأ بيئيا في المنطقة اضافة الى المخلفات الموجودة سابقا من الفوسفات والسيل ومكب النفايات القديم ومصنع الخميرة.

التاريخ : 03-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش