الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

560 احتجاجا عماليا منذ بداية العام بزيادة 16% عن نفس الفترة من العام الماضي

تم نشره في الثلاثاء 17 تموز / يوليو 2012. 03:00 مـساءً
560 احتجاجا عماليا منذ بداية العام بزيادة 16% عن نفس الفترة من العام الماضي

 

عمان - الدستور

واصل عمال الأردن احتجاجاتهم ضد الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعانون منها، حيث ارتفعت أعداد الاحتجاجات العمالية التي نفذوها خلال النصف الأول من العام الجاري 2012 الى 560 احتجاجا بزيادة قدرها 16% مقارنة مع النصف الأول من العام 2011 والذي بلغت فيه الاحتجاجات العمالية (484) احتجاجا.

ونفذ عاملو القطاع العام 54.4% من مجمل الاحتجاجات، بواقع 305 احتجاجات، في حين أن 37.7% من الاحتجاجات نفذها عاملون في القطاع الخاص بواقع (211) احتجاجا، الى جانب (7.9%) من الاحتجاجات نفذها متعطلون عن العمل طالبوا بالحصول على فرص عمل بواقع 44 احتجاجا، بحسب الدراسة التي اجراها المرصد العمالي الأردني التابع لمركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية.

وتنوعت أهداف ومطالبات المحتجين حيث تصدرت المطالبات بزيادة الأجور بنسبة (35.5%) بواقع (199) احتجاجا، تلتها الاحتجاجات المطالبة بمجموعة من المطالب شملت الى جانب المطالبة بزيادة أجورهم وعلاوات اضافية تحسين شروط العمل والشمول بالتأمين الصحي وغيرها وكانت نسبة هذه الاحتجاجات (19.6%) بواقع 111 احتجاجا، تلتها الاحتجاجات على بعض الأنظمة والقوانين المنظمة لأعمالهم بنسبة (16.8%) بواقع 94 احتجاجا، ثم الاحتجاجات المطالبة بالتثبيت بالعمل والتي تركزت بين عمال المياومة بنسبة (10.2%) بواقع 57 احتجاجا، وتلت هذه الاحتجاجات مطالبات المتعطلين عن العمل للمطالبة بتوفير فرص عمل لهم بنسبة (8%) بواقع (44) احتجاجا، أما الاحتجاجات العمالية على الفصل من العمل فكانت نسبتها (3.2%) وبواقع 18 احتجاجا عماليا، وكذلك الاحتجاجات لمطالبة بتأسيس نقابات عمالية جديدة أو إصلاح النقابات القائمة فبلغت نسبتها (1.1%) وبواقع (6) احتجاجات، وأخيرا احتلت المطالب الأخرى والتي تمثلت بالمطالبة بتوفير أدوات الصحة والسلامة المهنية في أماكن العمل، والمطالبة بتوفير كادر وظيفي لسد النقص الحاصل في دوائرهم إلى جانب احتجاج بعض الموظفين على تصريحات وصفتهم بغير الكفؤين في أماكن عملهم، وشكلت هذه المطالب ما نسبته (5.5%) وببواقع (31) احتجاجا.

واللافت للنظر في هذه الاحتجاجات أن غالبيتها الكبيرة نفذتها مجموعات عمالية ليس لها نقابات عمالية أو محرومة من حق التنظيم النقابي وفق قانون العمل المعمول به، إذ بلغت نسبة هذه الاحتجاجات (96%).

أما من حيث توزيع الاحتجاجات العمالية على المحافظات فقد احتلت العاصمة عمان المرتبة الأولى بالاحتجاجات بواقع 199 احتجاجا وبنسبة 35.5%، تلتها الكرك بالمرتبة الثانية بواقع 60 احتجاجا بنسبة 10.7%، وحلت اربد ثالثا إذ نفذ فيها 50 احتجاجا وبنسبة 8.9%.

وعزا أحمد عوض مدير مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية استمرار تصاعد الاحتجاجات العمالية بهذه المستويات العالية الى تردي الأوضاع المعيشية للعاملين بأجر في الأردن في القطاعين العام والخاص.

التاريخ : 17-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش