الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فعاليات اربد : المؤسسة العسكرية الأردنية عصية على افتراءات الحاقدين

تم نشره في الخميس 16 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
فعاليات اربد : المؤسسة العسكرية الأردنية عصية على افتراءات الحاقدين

 

 
اربد - الدستور - صهيب التل

ثمنت فعاليات شعبية وحزبية ونقابية في محافظة اربد دور القوات المسلحة الأردنية في الدفاع عن حياض الوطن ومكتسباته وإسهاماتها المشرفة في حماية الأمن والسلم العالميين من خلال المشاركة الأردنية في قوات حفظ السلام الدولية.

وقالت هذه الفعاليات لـ"الدستور" ان الجيش العربي المصطفوي هو وريث جيش الثورة العربية الكبرى ثورة كل العرب التي انطلقت من بطحاء مكة بقيادة شريف مكة الحسين بن علي - طيب الله ثراه - ضيف الأقصى الأسير. ورفضت الفعاليات كل محاولة للغمز او المساس من هيبة مؤسستنا العسكرية التي قدم أبناؤها أرواحهم ودماءهم رخيصة على ثرى فلسطين وسوريا وغيرها من مواقع الشرف والبطولة في اللطرون ووادي التفاح والشيخ جراح وأسوار القدس وجنين والخليل ونابلس وفي الهضبة السورية وفي كل مكان دعا الواجب العربي والإسلامي والإنساني فكانوا الجند الأوفياء لمبادئ الثورة العربية الكبرى ولقيادتهم الهاشمية ولأبناء شعبهم في الأردن وفي مشارق الأرض ومغاربها.

التل: الحارس الأمين للوطن

رئيس بلدية اربد الكبرى المحامي عبد الرؤوف التل رفض باسم أهالي اربد كل محاولة للغمز من المؤسسة العسكرية بكل مكوناتها وقال ان المؤسسة العسكرية الأردنية كانت على الدوم الحارس الأمين للوطن وقدم أبناؤها الشهداء قافلة تلو القافلة ولم يكتفوا بذلك بل شمروا عن سواعدهم في الإسهام في تحقيق المزيد من المكتسبات التنموية في الأردن بكافة أشكال المشاركة وإنجازاتهم لا ينكرها إلا جاحد أو أعمى البصر والبصيرة.

البطاينة: أيادْ بيضاء

وقالت الناشطة في العمل التطوعي المحامية هديل البطاينة: لقد أسس الأباء المؤسسون من بني هاشم هذا الجيش على مبادئ الثورة العربية الكبرى التي ترتكز على وحدة العرب وعزتهم وإسهاماتهم في الحضارة الانسانية التي جسدها أبناء جيشنا العربي في المشاركة في قوات حفظ السلام انطلاقا من إيمان الأردن بكل مكوناته بالدور الهام الذي تقوم به المؤسسات الدولية في حفظ الامن والسلام العالمي في جميع أنحاء العالم اضافة الى الاسهامات الفاعلية لمؤسستنا العسكرية في خدمة أشقائنا غربي النهر في الضفة الجريح والقطاع المحاصر. وأضافت البطاينة ان الايادي البيضاء لمؤسستنا العسكرية شهد بها القاصي والداني والعدو والصديق مستنكرة محاولة نفر قليل ان يحاول تحقيق مكاسب آنية رخيصة بالمساس بهذا الحمى الطاهر.

حمادة: حمى عربي عصي على الحاقدين

وقال الناشط بالعمل السياسي الدكتور إحسان حمادة إن الجيش العربي لعب دورا كبيرا ليس فقط في الدفاع عن حياض الوطن في الداخل والخارج بل نرى أبناءه يشمرون عن سواعدهم في كل الاحوال والظروف فقبل ايام معدودة كان ابناء قواتنا المسلحة يجوبون البلاد عرضا وطولا خلال العاصفة الثلجية يقدمون العون والمساعدة لكل مواطن تقطعت به السبل او حوصر وكانوا يواصلون الليل بالنهار لابقاء الطرق الحيوية مفتوحة امام حركة النقل ، متسائلا: أين كان في هذه الليالي من يحاول المساس بهذه المؤسسة التي نعتز بها ونفتخر؟. وأضاف حمادة: لقد ضربت القوات المسلحة وأجهزتنا الأمنية من خلال يقظتها وسهرها الدائم على أمننا أروع الأمثلة للحفاظ على هذا الحمى العربي شامخا عصيا على الطامعين والحاقدين والمتصيدين بالماء العكر ، فهم لن يثنوا شعبا متحدا ملتفا حول قيادته الهاشمية المظفرة أن يبقى الداعم لجيشه وأجهزته الأمنية.

العزام: منجزات ظاهرة للعيان

وقالت مديرة مركز الأميرة بسمة فهمية العزام إننا نقف جميعا خلف قيادتنا وجيشنا العربي وأجهزتنا الأمنية ولا نكترث لكلام وبيانات وافتراءات تصدر من هنا وهناك لان ما قامت به وتقوم به قواتنا المسلحة في حفظ أمننا واستقرارنا ظاهر للعيان ويتمتع به هؤلاء المرجفون كغيرهم من المخلصين لهذا الوطن ، داعية إياهم الى أن يتقوا الله في ابناء وطنهم.

وأضافت العزام: لم يقتصر دور قواتنا المسلحة على حماية الحدود والمشاركة في حماية السلم العالمي بل كانت الحاضنة للكثير من علمائنا في كافة مجالات العلوم الطبية والهندسية والانسانية. وقالت ان ما ننعم به من مستوى طبي وعلمي متقدم لقواتنا المسلحة فضل السبق فيه ، وان مدارس القوات المسلحة ومستشفياته اكثر من ان يعدها اصحاب العيون الرمداء.

الشوحة: خدمات جليلة

وقال رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة إننا كأردنيين نعتز بالدور الكبير الذي تقوم به قواتنا المسلحة الباسلة وجميع أجهزتنا الأمنية في تقديم المساعدة لأشقائنا والوقوف إلى جانبهم أينما كانوا ، مشيرا الى الخدمات الجليلة التي تقدمها قوات حفظ السلام الاردنية في كل البؤر الساخنة في العالم ومساعداتها الكبيرة لاهلنا في الضفة والقطاع. وأضاف الشوحة ان وقوف قيادتنا وجيشنا وأجهزتنا الأمنية إلى جانب أشقائنا وأصدقائنا للتصدي للتحديات التي يواجها السلم العالمي كفيل بان يجعل الجميع ينحني اجلالا واحتراما لهذه الهامات المتوضئة والحرة.



Date : 16-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش