الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فياض : «اللاعنف» قوة غير محدودة تفوق ما يمكن أن تحققه المقاومة المسلحة

تم نشره في الأربعاء 22 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
فياض : «اللاعنف» قوة غير محدودة تفوق ما يمكن أن تحققه المقاومة المسلحة

 

عمان - الدستور - ماضي عيسى

قال رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض ان "اللاعنف" قوة غير محدودة وتفوق في أهميتها ما يمكن ان تحققه المقاومة العسكرية المسلحة.

وأشار في محاضرة بعنوان "الأوضاع السياسية الراهنة في فلسطين وأولويات تحقيق الجاهزية لاقامة الدولة" بجمعية الشؤون الدولية أمس ، الى أن النجاح في تثبيت المواطن الفلسطيني على أرضه يرفع من كلفة الاحتلال ويجعله يرضخ في النهاية الى حقيقة وجود شعب وقضية وجاهزية لاقامة الدولة بمؤسسات فاعلة وبنية تحتية قوية ومؤسسات راسخة تعمل بناء على أفضل المعايير الدولية.

وأضاف "قمنا بعملية تنمية شاملة وبتركيز أكبر على المناطق الريفية المهمشة بهدف تثبيت الانسان على الأرض تمهيدا لاقامة الدولة على الواقع حيث ان الشعارات السياسية والمسار السياسي الذي بدأ منذ أوسلو ومدريد كان بحاجة الى ترجمة على أرض الواقع وهذا بالضبط ما قمنا بعمله". وقال ان أي خطوة لانهاء الاحتلال يجب أن تبدأ من المبدأ الذي يعزز من قدرة الفلسطيني على الصمود في أرضه ، مشيرا الى أن الأدوات المستخدمة يجب أن تتناسب مع هذا المبدأ.

وأكد فياض أنه ليس هناك بين الفلسطينيين فريق مقاوم وفريق مساوم بل جميع الفلسطينيين ومن خلفهم العرب هم فريق مقاوم ولكن الرؤى لهذه المقاومة تختلف بين الفريقين.

وبين أن مشروع ترجمة بناء الدولة الفلسطينية المستقلة الى واقع كان هو الآخر مسارا سياسيا بامتياز لأنه يهدف الى تقوية وضع المفاوض الفلسطيني على طاولة المفاوضات وشكل اجابة على تساؤلات سابقة حول قدرة الفلسطينيين وجاهزيتهم من ناحية الدولة واقامتها ومؤسساتها التي قال انه تم ترسيخها وفقا لأفضل المعايير الدولية وفي مقدمتها الامن.

ولفت الى أن الحكومة قامت بالقضاء على "الفلتان الأمني والفوضى التي كانت مستشرية في الماضي القريب".

وحول الفشل الأمريكي وانسداد الآفاق في وجه العملية السلمية قال فياض انه شعر بسعادة غامرة عندما أعلن الأمريكيون فشلهم في اقناع اسرائيل بتمديد تجميد الاستيطان المؤقت الى بضعة أشهر أخرى بسبب أنها "كانت تقدم في مقابل ذلك ضمانات كل واحدة منها تشكل خطورة أكبر على القضية الفلسطينية من موضوع الاستيطان نفسه".

وقال ان الاسرائيليين أوصلوا المجتمع الدولي الى مرحلة من "تآكل المواقف" وكانت هناك مطالبات دولية متزايدة من قبل هذه الأطراف بتقديم "تنازلات مؤلمة" من قبل الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي ، مشيرا الى أن الموقف الفلسطيني في هذا الاطار تمثل بالثبات على مطالب الدولة المستقلة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشريف "حيث اننا قدمنا تنازلا تاريخيا في عام 1988 بالتوقف عن المطالبة بكامل أرض فلسطين التاريخية".

وأكد فياض أنه من المهم جدا ألا يبدو الفلسطينيون مترددين ومتراجعين في موضوع قيام الدولة عام 2011 رغم التطورات الاخيرة في الموقف الأمريكي ، مشيرا الى أن على الفلسطينيين أن يكونوا جاهزين لاقامة الدولة أمام أعين المجتمع الدولي بغض النظر عما يجري من تراجعات في مسيرة العملية السلمية.





التاريخ : 22-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش