الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاربعيني «ناصر» يناشد اهل الخير تأمينه بكرسي طبي

تم نشره في الثلاثاء 2 آذار / مارس 2010. 02:00 مـساءً
الاربعيني «ناصر» يناشد اهل الخير تأمينه بكرسي طبي

 

الدستور - ماجدة ابو طير

"لا استطيع التنقل من مكان الى اخر الا بصعوبة ، وكل ما اريده ان يؤمن لي كرسي طبي ليساعدني في تحركاتي و الذي لا استطيع تأمينه ، انني ابلغ من العمر خمسا واربعين سنة واحتاج الى هذا الكرسي لتأدية احتياجاتي الاساسية ، من الصعب حقا ان اعتمد كليا على مساعدة الناس الذين من حولي من اجل تلبية ابسط احتياجاتي ، السر في التنقل ليس لتأدية المتطلبات واحتياجات الانسان بل هو نعمة لا نعرف اهميتها الا اذا فقدناها" هذا ما قاله الاربعيني "ناصر".

هذه القصة ننقلها الى اهل الخير والمهتمين من الجهات المعنية ، لمساعدة المريض في تأمين كرسي طبي له ليمضي حياته اليومية كأي انسان اخر ، وهو يعاني من قصر برجله اليسرى واليمنى لا تتحرك ابدا وان تمكن من التنقل فيكون بواسطة احد افراد العائلة وتبعا لظروفه الاقتصادية الصعبة للعائلة ، المريض عجز عن توفير كرسي يساعده في تحركاته من مكان لآخر. هذا المريض يعاني من نسبة عجز تقدر بخمسة و ثمانين بالمئة ، الا ان كل الذي يريده مطلبا طبيعي يطالب به اي انسان في هذا الوجود ، التنقل من مكان لاخر دون مساعدة احد من الاشخاص المحيطين به ، تأتي اوقات معينة لا يوجد من يساعده لانشغال افراد العائلة في ظروفهم الخاصة ، وبالتالي يبقى جالسا ولا يستطيع القيام بأي فعل بسيط كونه لا يملك كرسيا طبيا يساعده في تحركاته ، فضيق الحالة الاقتصادية التي يعيشها المريض تحرمه من شراء هذا الكرسي. يقول: "اناشد اهل الخير لتخليصي من هذه المعاناة التي اعيشها ، فلا احد يشعر بصعوبة عدم التمكن من التحرك والتنقل كما اشعر انا ، وخاصة انني كنت اتنقل كيفما اشاء قبل سنوات الا ان تعرضي لحادث دهس حرمني من تأدية ابسط المهام والذهاب الى اقرب الاماكن التي كنت اصل لها بكل سهولة في السابق ، بعد تعرضي للحادث اصبحت اقدر اهمية النعمة التي منحنا اياها الله في قدرتنا على الذهاب والاياب والوصول لاي مكان نحتاجه ، ادعو الله ان لا يحرم احدا من قدرته على المشي فهي نعمة لا تقدر بأي ثمن ، ليس فقط من اجل قضاء حوائجنا بل ان المشي بحد ذاته وشعور الانسان بقدرته على الذهاب اينما يشاء شعور عظيم ومن الصعب جدا فقدانه".

زاوية "عين الله لاتنام" وجدت من اجل مساعدة من يحتاج المساعدة ومن تقتضي حالته النشر في ظل النقص الحاصل في الكثير من الملفات ، ومن يرغب في نشر حالته للمساعدة في حل مشكلته عليه تزويدنا بالتقارير والمستندات التي توثق الحالة التي يمر بها ، عين الله لاتنام مسؤوليتها نشر الحالة ويبقى التواصل الشخصي بين الحالة والمهتم بهذه القضية ، فالجريدة لا تستقبل اي مساعدات مالية اوعينية وينتهي دورنا عند نشر الحالة وتوفير رقم الهاتف للتواصل مع صاحب الحالة الانسانية. للتواصل مع المريض يمكن الاتصال بالرقم التالي: 0799716197 كما تستقبل الصحيفة اي مظالم اومشاكل عبر ارسالها الى الايميل العام للصحيفة اوإلى العنوان البريدي مع التقارير التي توثق هذه المظالم ، خصوصا ، بشأن الحالات التي تتعلق بالاطفال ومشاكلهم واحتياجاتهم وعلاجهم ، وأي شأن يخصهم ، ويخص شؤون حياتهم.

عين الله لاتنام عن كل من يعاني مرضا اومظلمة.عين الله لاتنام عن كل محروم وفقير ومحتاج ، عين الله لاتنام - حقا - عن كل من يغيث انسانا ويفرج كربه ويزيل معاناته.



[email protected] .

التاريخ : 02-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش