الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواطنون يغلقون 3 شوارع في إربد بعد حصولهم على حكم قضائي بملكيتها

تم نشره في الاثنين 22 آذار / مارس 2010. 02:00 مـساءً
مواطنون يغلقون 3 شوارع في إربد بعد حصولهم على حكم قضائي بملكيتها

 

 
اربد - الدستور - حازم الصياحين وزعيم العيادي



فوجئ مواطنون ظهر امس باغلاق ثلاثة شوارع حيوية ومهمة في اربد من قبل مواطنين ثبتت أحقيتهم بها بعد رفع دعاوى على البلدية للمرة الثالثة على التوالي وفي اقل من شهر ، حيث أغلق شارع واقع مقابل ملعب بلدي اربد وشارعا التقوى والحديبية الواقعان شرق دوار سال الصغير شمال شارع راحوب.

وتظهر الدلائل على ارض الواقع "لامبالاة وعدم اكتراث" من البلدية تجاه المشكلة دون وجود بوادر حقيقية لمعالجة مسألة اغلاق الشوارع في المدينة ، خصوصا ان اخرها كان في الاسابيع الماضية اذ اغلق مواطن احد اهم الشوارع الحيوية الذي يربط شارع بغداد بمجمع الشيخ خليل وسط المدينة علاوة على قيام مواطن باغلاق شارع اخر خلف مركز الامن الجنوبي وقيام مواطن خلال العام الماضي باغلاق شارع بالقرب من مركز امن الحي الشرقي وذلك بموجب قرار قضائي حكم لصالحه بان الشارع يقع ضمن حرم ارضه ، وسط مطالب ملحة بايجاد حل لهذه القضية التي باتت تؤرق المواطنين المستخدمين لهذه الشوارع وانهاء حالة التسويف لتسوية هذا الملف العالق بين البلدية وعدد من المواطنين.

ويخشى مواطنون من حدوث اغلاقات لشوارع اخرى خلال الفترة المقبلة ما زالت قضاياها منظورة امام القضاء ، داعين البلدية الى التحرك بشكل جدي لايجاد حلول تصالحية مع اصحاب الاراضي التي تمر منها هذه الشوارع ، لاسيما ان الوضع الحالي تسبب في تعطيل مصالح المواطنين والحاق الضرر والاذى بهم.

وأفاد عضو بمجلس بلدي اربد ـ فضل عدم ذكر اسمه ـ انه كان قد تم التوصل الى تسوية مع اصحاب هذه الاراضي خلال الفترة الماضية الا ان نسخة ورقة التسوية الخاصة بالبلدية فقدت من ملفاتها ، وفق قوله.

من جانبه قال رئيس اللجنة المحلية في منطقة الهاشمية خلدون حتاملة ان المحامي الذي ترافع بقضايا الشوارع كسب قضية الشوارع الثلاثة وحصل على احكام قطعية بها ، لافتا الى ان المحامي قام بمراجعة الدائرة القانونية في البلدية لاكثر من مرة اضافة الى تنسيق اخر مع رئيس البلدية من اجل اجراء مصالحة على الشوارع وتقسيط المبلغ على البلدية حال رغبت باستملاكها الا ان البلدية لم تتخذ قرارات بخصوص ذلك.

وبحسب المحامي ناصر حتاملة الذي ترافع عن قضايا الشوارع فقد صدرت احكام قطعية بشارعين منذ العام 2008 لصالح مواطنين اضافة الى صدور حكم لاحق في الشارع الثالث حيث ثبت ان هذه الشوارع ملك للمواطنين وان البلدية فتحت الشوارع ضمنها دون اتخاذ الاجراءات القانونية.

واشار الى انه قام بمراجعة البلدية عشرات المرات من اجل تسوية قضايا الشوارع بشكل سلمي ، مضيفا "تفاجأنا بابلاغنا من قبل البلدية انها لا تريد الشوارع ومستغنية عنها ، ما اضطرني كمحام لاصحاب الاراضي المارة الشوارع منها باغلاقها من خلال دائرة تنفيذ محكمة اربد".

واوضح ان خطوة اغلاق الشوارع الثلاثة بواسطة اتربة تعتبر اجراء اوليا حيث سيتم اغلاقها وتسييجها بواسطة حديد حال اصرار البلدية على موقفها برفض التسوية.

وقال رئيس بلدية اربد الكبرى المحامي عبدالرؤوف التل ان الطريقة التي اغلقت بها الشوارع تعتبر مخالفة وشكلت مكرهة بيئية كون اغلاق الشوارع تم بواسطة الاتربة ، لافتا الى انه تم مخاطبة الحاكم الاداري حيال الموضوع من اجل معالجة مسألة المكاره التي وضعت وسط هذه الشوارع.

واضاف ان اغلاق الشوارع بهذه الالية يعتبر وسيلة ضغط على البلدية من اجل مضاعفة اسعار هذه الاراضي ، لافتا الى ان اصحاب الاراضي عندما اشتروها في السابق كانت واقعة على الشوارع والاصل رفع الدعاوى على اصحاب القطع الاصلية وليس على البلدية.

وحول دور البلدية بمعالجة مسألة إغلاق الشوارع الثلاثة واعادة فتحها امام المواطنين اشار التل الى انه سيتم ازالة الاتربة التي وضعت لاغلاق هذه الشوارع بالطرق القانونية وستقوم البلدية بايجاد حل لقضية الشوارع خلال الفترة المقبلة.



Date : 22-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش