الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشريف : الاردن صوت الحكمة والاعتدال في المنطقة

تم نشره في الاثنين 15 آذار / مارس 2010. 02:00 مـساءً
الشريف : الاردن صوت الحكمة والاعتدال في المنطقة

 

 
عمان - بترا

اكد وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور نبيل الشريف ، ان هناك اصواتا تدعم وتدعو للسلام في المنطقة ويأتي في مقدمتها جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يعمل على مدار الساعة للوصول الى حل سلمي لقضايا المنطقة يعيد الحقوق لاصحابها من خلال اتصالاته المستمره وزياراته لقادة الدول والعواصم المؤثرة في العالم حيث ان الاردن هو صوت الحكمة والاعتدال.

وقال الدكتور الشريف خلال لقائه في دار رئاسة الوزراء امس الاحد وفدا زائرا من طلبة العلاقات الدولية في جامعة نيويورك برئاسة البروفسور الون بن مير استاذ العلاقات الدولية في الجامعة ، ان هناك العديد من المفاهيم المغلوطة والصور النمطية التي تقتضي فتح الابواب وتبادل الزيارات بين الشرق والغرب ، مشيرا الى اهمية مد جسور التفاهم حتى يفهم كل منهما الاخر.

واكد ان الاردن يؤمن بان الحل الناجع للصراع الفلسطيني الاسرائيلي هو حل الدولتين وقيام دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة تحقق طموحات الشعب الفلسطيني وهو الشعب الذي له الحق كاي شعب اخر ان يكون له دولته المستقلة.

وعرض تاريخ الصراع في الشرق الاوسط منذ ستين عاما والذي يعيق عملية التنمية في المنطقة ويشكل خطرا على العالم وامنه واستقراره ويوفر بيئة مناسبة للتطرف والارهاب.

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة "اننا لا نبالغ عندما نقول ان معالجة القضية الفلسطينية هو في مصلحة الفلسطينيين والاسرائيليين والمنطقة والعالم اجمع وهو في مصلحة كل انسان محب للسلام والعدالة في العالم".

وأضاف ان القضية الفلسطينية مركزية بالنسبة للاردن واذا ما نظرنا الى أي قضية ساخنة في العالم سنجد ان هناك رابطا بينها وبين القضية الفلسطينية ومن شان ايجاد حل لهذه القضية ان ينعكس على امن واستقرار العالم ايجابا.

واكد اهمية مبادرة جامعة نيويورك بتنظيم هذه الزيارات التي يقوم بها طلبة الجامعات الاميركية الى المنطقة للاطلاع على الوضع وسماع وجهات النظر حيث يقيم الطلاب انفسهم ماذا يحدث في هذا الجزء من العالم وهذا اكثر اهمية للاطلاع على عوامل المعاناة وابعاد الصراع الانسانية والاقتصادية وغيرها اكثر من قراءة ومطالعة مئات الكتب ، مشيرا الى وجود سوء فهم ومفاهيم مغلوطة لدى الجانبين عن بعضهما البعض خاصة المفاهيم المغلوطة لدى الغرب عن العالم العربي والاسلامي حيث لا نفهم بعضنا البعض بشكل كاف.

ودعا الدكتور الشريف الى تنفيذ مبادرات عربية بحيث يقوم الطلبة العرب بزيارات مماثلة الى الغرب والاطلاع على ثقافتهم والتبادل الثقافي معهم وتاسيس حوار مباشر بين الاشخاص خاصة بين الشباب حيث ان الشباب لديهم الطاقة للتغيير في المفاهيم والاتجاهات.

واكد ان وسائل الاعلام المختلفة يمكن لها ان تلعب دورا بناء كبيرا في هذا المجال وهي طريق مهم لبناء ومد جسور التفاهم وايصال الرسائل حول ما يجري في المنطقة.

وقال الدكتور الشريف "اننا في الاردن نملك اعلاما يتطور يوما بعد يوم نحو مزيد من الاستقلالية والشفافية مستعرضا المبادرات والخطوات التي اتخذتها الحكومة الاردنية لدعم استقلالية وحرية الصحافة.

وعرض لبنود مدونة قواعد السلوك لعلاقة الحكومة مع وسائل الاعلام التي وقعتها الحكومة في بداية تحملها مسؤولياتها.

ورأى أن الاعلام العربي ليس مفتوحا على العالم بشكل كاف وان رسالته لم تصل الى الاخر واننا حتى الان لم نعمل اعلاميا بشكل كاف لشرح عدالة القضية الفلسطينية وان جزءا قليلا جدا من وسائل الاعلام العربي تتحدث بلغات اخرى غير العربية.

وقال ان الراي العام العالمي للاسف هو ضحية مفاهيم مغلوطة حول العرب والمسلمين وهي تغذى بواسطة مصدرين رئيسيين هما التاريخ والاستشراق وللاسف فذلك مضلل. اما المصدر الاخر فهو الاعلام حيث ان الصورة التي ترسمها وسائل الاعلام ونراها هي انتقائية وهي تركز على النواحي السلبية فقط وتتجاهل كل الايجابيات.

واكد اهمية ان تعي الصحافة دورها في هذا الاطار وان تكون صحافة مسؤولة وان تركز على فهم كل من الطرفين الاخر وانه لا يوجد حتى الان اتصال كاف بين الصحافة العربية والغربية لمناقشة القضايا ومد جسور التفاهم.

وأشار الدكتور الشريف الى ان العرب عرضوا مبادرة على الجانب الاسرائيلي وهي مبادرة السلام العربية وهي مهمة جدا في تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي حيث يبدي العرب رغبتهم بالاعتراف باسرائيل والتعامل معها في حال قيام دولة فلسطينية على حدود عام1967 والالتزام بقرارات الشرعية الدولية ، لافتا إلى دعم الدول العربية والاسلامية هذه المبادرة ولكن لم يتم التعامل معها من قبل اسرائيل.

وفي رده على اسئلة الطلبة اكد ان الاعلام الان يتمتع بحرية اكثر وان الاعلام الجديد يشارك فيه المجتمع الى جانب الصحفي ولم يعد مقتصرا على فئة دون اخرى ، مشيرا الى ان الاعلام كذلك يستخدم كسلاح خلال النزاعات وهو ما يحصل الان في العديد من القضايا.



Date : 15-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش