الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واثقون بأنفسنا..الأردن أكبر من صغائر التشويش

تم نشره في الأحد 3 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
واثقون بأنفسنا..الأردن أكبر من صغائر التشويش

 

كتب: محرر الشؤون المحلية

جاءت دعوة الحكومة امس لقناة الجزيرة ، لتقديم الدلائل التي تدعي امتلاكها لإثبات ما تزعم به ، من اتهام للأردن بأنه مصدر التشويش ، الذي تعرض له بث قناة الجزيرة القطرية لمباريات كأس العالم 2010 ، واستعداد الاردن لاستقبال أي وفد تختاره القناة من الخبراء المحايدين والمسؤولين في القناة لفحص الحقائق ، ليؤكد مصداقية الموقف الاردني الذي لا ترهبه تخرصات او تقولات ، ولا سهام الظلم والتجني ، وثقته المطلقة ببطلان هذه الادعاءات.

لقد عملت قناة الجزيرة وخلال الايام الثلاثة الماضية ، وعبر برامجها ونشراتها الإخبارية ، على تكرار هذه الادعاءات واتهام الأردن بعملية التشويش ، وقفزت عن حقائق التاريخ ، بان الاردن ما كان يوما الا لامته ، ..عربي المحتوى والهدف ، صادقاً في عروبته ، نقيا في سريرته ، وخط بمداد الشرف والكبرياء الأسطرَ المضيئة في تاريخ العرب بقيادة تستمدّ شرعيتها من عترة المصطفى ، عليه أفضل الصلاة والتسليم ، وهذه القيادة التي نفاخر بها الدنيا بأسرها ، ويعتز الأردنيّون ويرفعون رؤوسهم ، شاهقة عالية ، بحكمتها وشجاعتها ، ويهتدون بخلقها ونبلها.

ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ، كان وما يزال عروبيّا قوميّا ودائما وأبدا بلدَ التسامح والديمقراطيّة واحترام حقوق الإنسان والاعتدال والوسطية ، لم يسجل التاريخ ان بادر يوما لايذاء اشقائه ، بل على العكس كان على الدوام يقبض على جمر المبدأ لتأصيل نبل العروبة في ارقى تجلياتها ، وهو ما تدركه العقول النيرة والنفوس النابهة ، في ان الاردن ما كان يوما ، الا سيفا للحق وبالحق ، وتحمَّل الوزر كله ، يوم فر الكثيرون من ميادين الشرف ، بحثا عن ضالة بلا ثمن ، ودفع ضريبة الوفاء والتميز وعظمة الانجاز ، عندما تمتع الكثيرون على حساب الثكالى والمشردين في دنيا العرب.

ان الكرة باتت في ملعب قناة الجزيرة لتقديم الدلائل ، التي تدعي امتلاكها لإثبات هذه الإدعاءات ، خصوصا ان كل ما زعمت به بشأن مصدر التشويش تم دحضه فنيا وهندسيا ، لان امكانية التشويش تتطلب محطة بث ارضية محمولة بمواصفات معينة لا يقل قطرها عن (4) امتار ، وهذه المحطة غير متوفرة في الاردن ، اضافة الى ان اكتشاف اسباب التشويش ، يجب ان يكون اثناء البث وليس بعد انتهائه بثلاثة اشهر ، كما انه يمكن التشويش على بث اي محطة من مسافة محددة ، تصل الى 100 كيلومتر ، وعليه ، لا بد من تحديد هذه المسألة بدقة ، للتأكد من ان البث كان من الاردن.

ان الاردن لن يكون في موقف دفاعي لسهام الطامعين ومزوري الحقائق ومزيفي التاريخ ، ولن يسمح لأي جهة كانت ، بالإساءة لسمعته وصورته ، فالاردن اكبر من كل ما يظنون او يخرصون ، وسيبقى اصيلا في عروبته ، دون متاجرة بها.



التاريخ : 03-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش