الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخرابشة : دار الوفاق الاسري العنوان الانجح للمحافظة على تماسك الاسرة

تم نشره في الثلاثاء 12 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
الخرابشة : دار الوفاق الاسري العنوان الانجح للمحافظة على تماسك الاسرة

 

 
عمان - الدستور - أنس صويلح

استقبلت دار الوفاق الاسري خلال الاشهر التسعة الماضية 566 امرأة ، و 117 طفلا من ضحايا الخلافات الاسرية من أبناء النساء المعنفات ، كما قامت الدار بتخريج 420 امرأة وطفلا من النساء ضحايا العنف الاسري اللاتي تم تقديم خدمات الدار لهن وإعادة الوفاق وحل مشاكلهن الاسرية ، بحسب مدير الدفاع الاجتماعي في وزارة التنمية الاجتماعية محمد الخرابشة.

وتعد دار الوفاق الاسري العنوان الانجح لمشاريع أردنية تبنتها وزارة التنمية الاجتماعية ، بحسب الخرابشة ، والتي هدفت الى المحافظة على تماسك الاسرة والعمل على إصلاح ذات البين بين الزوجين وحماية المرأة المعنفة والابناء الضحايا جراء الخلافات الاسرية التي يذهب ضحيتها أطفال لا حول لهم ولا قوة.

وأضاف الخرابشة لـ"الدستور" ان الدار تعمل من أجل الحفاظ على تماسك وقدسية الاسرة ، إيمانا من الوزارة بأنها الحل الامثل الذي لا بديل عنه في المجتمع ، مؤكدا أنها لا تعتبر بديلا عن أسرة ولكنها وسيلة لتمكين المراة ومساعدتها على حل الخلافات الاسرية واعادة الوئام الى الاسرة واطفالها.

وأشار الخرابشة الى أنه تم تأسيس الدار في العام 2007 حيث تقوم باستقبال النساء "المعنفات" اللواتي تعرضن لإيذاء جسدي أو أي شكل من أشكال العنف من جهة أحد أفراد الأسرة كالأب أو الزوج أو الأخ ، بالاضافة الى بعض الحالات التي تقوم المرأة باصطحاب أبنائها حماية لهم.

واضاف ان الدار تقوم بتأمين الرعاية والحماية لجميع الحالات التي تحول إليها من قبل إدارة حماية الأسرة أو مديريات الدفاع الاجتماعي في وزارة التنمية الاجتماعية وبعض المنظمات ذات الاختصاص.

ولفت الخرابشة الى ان الدار تقوم بتوفير الاقامة الآمنة للمرأة المتعرضة للعنف مع ابنائها او بدونهم حيث تشمل الاقامة توفير الاحتياجات الاساسية للمرأة واطفالها من مأكل وملبس بالاضافة الى الرعاية الصحية والخدمات الارشادية والتأهيلية ، مشيرا الى ان الدار تقوم باستقبال جميع الحالات الطارئة على مدار الساعة وتقديم الخدمات لها على الفور.

واضاف ان دار الوفاق تهدف بالدرجة الاولى الى تحقيق المصالحة وفض النزاعات الاسرية بطريقة ودية مع مراعاة المصالح الفردية والاسرية مستعينين بذوي الخبرة والاختصاص.

وتقسم خدمات الدار ، بحسب الخرابشة ، الى قسمين الاول خدمات التحويل والثاني خدمات الرعاية اللاحقة ، حيث تشمل الاولى إعداد دراسات للحالة الاجتماعية للمرأة وتحويلها الى مديريات التنمية الاجتماعية المعنية لدراسة وضع الاسرة وامكانية مساعدتها وتحويل الحالة الى الجهات الطبية لتقديم العلاج لها اذا اقتضت الحاجة بالاضافة الى تحويل الحالة الى المؤسسات المختصة للتأهيل والتدريب المهني وتدريبهن على الاعتماد على النفس في حال قدرتهن على العمل.

واضاف ان خدمات الرعاية اللاحقة تشمل توفير الرعاية اللاحقة للمرأة وأسرتها لمدة تصل الى ستة شهور بعد مغادرتها الدار حفاظا على وحدة الاسرة حيث تشمل الاستفادة من جميع الخدمات الصحية والارشادية والتأهيلية.

وقال الخرابشة ان برامج الدار تشمل ايضا تقديم الدعم للاطفال المرافقين من خلال توفير البيئة المناسبة للتخلص من المشاعر السلبية الناتجة عن العنف وتوفير برامج العلاج النفسي والعلاجي مثل برامج اللعب والرسم والرياضة.

واشار الى ان الدار تسعى الى المساهمة في وضع السياسات والخطط التنموية ذات العلاقة بالأمن الاسري من خلال توفير المعلومات والبيانات اللازمة لاعدادها وتعزيز قيم الحوار بين افراد الاسرة واكسابها مهارات التعامل ضمن إطار الحياة الاسرية.



Date : 12-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش