الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الغموض يكتنف معالم الخريطة الانتخابية في الطفيلة

تم نشره في السبت 23 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
الغموض يكتنف معالم الخريطة الانتخابية في الطفيلة

 

 
الطفيلة - الدستور

اعلن محافظ الطفيلة سليم الرواحنة انسحاب المرشح زياد محمد احمد المسيعديين من الدائرة الانتخابية الثانية .

والدائرتان الانتخابيتان هما قصبة الطفيلة التي لها ثلاثة مقاعد في مجلس النواب وترشح فيها 12 مرشحا من بينهم مرشحتان وقد انسحب احدهم الاسبوع الماضي ليبقى 11 مرشحا يتنافسون على اصوات نحو 33 الف ناخب فيما الدائرة الثانية لواء بصيرا فلها مقعد واحد وترشح 14 مرشحا ومع انسحاب المسيعديين يبقى 13 من بينهم 6 مرشحات يتنافسون على اصوات نحو 10 الاف ناخب .

ومع اقتراب موعد الانتخابات بدات مختلف مناطق محافظة الطفيلة تشهد حراكا متسارعا الى جهة كسب المؤيدين أو الضغط من اطراف محايدة لجهة انسحاب مرشحين مقابل تسجيل مواقف لدورات انتخابية قادمة نيابية وبلدية ، غير ان الغموض ما زال يكتنف معالم الخارطة الانتخابية جراء المتغيرات من انسحابات حصلت أو مفترضة وتحالفات عشائرية جديدة واعادة ترتيب البيت الداخلي لعشائر لها مترشحين

كما بدات مختلف المناطق تشهد افتتاح مقرات انتخابية واقامة مهرجانات انتخابية في الوقت الذي غطت صور وشعارات المرشحين الشوارع والأماكن العامة وتم توزيع البيانات التي حملت برامجهم وشعاراتهم .

وبوجه عام تحظى الانتخابات النيابية في محافظة الطفيلة باهتمام شعبي واسع وشدة التنافس العشائري الذي يرفع من حجم المشاركة حيث لم تقل في الدورات الانتخابية الماضية عن نسبة 85 % .

ويؤكد المواطنون ان المشاركة في الانتخابات حق دستوري وواجب وطني متطلعين الى ان تتسم بالنزاهة والشفافية ليصل الى قبة البرلمان نواب قادرون على تحمل مسؤولياتهم التي حددها الدستور .

واضافوا في متابعة لـ "الدستور" ان تطبيق احكام القانون هو المعيار الاساسي لضمان انتخابات حرة نزيهة لكن اختيار النواب يبقى من مسؤولية الناخبين الذي عليهم انتخاب اصحاب الكفاءة والخبرة بعيدا عن أية حسابات اخرى .

وقال المواطن سليمان العريني من مدينة بصيرا ان المشاركة في الانتخابات النيابية واجب وطني فهي تعني مشاركة المواطنين في رسم المستقبل من خلال ممثلين لهم في مستوى حمل هذه الامانة وبالنسبة لي سأكون جاهزا مع كافة افراد اسرتي اصحاب الحق بالانتخاب للذهاب الى صناديق الاقتراع مبكرا للادلاء باصواتنا وقد اتفقنا ان التصويت حرية شخصية ولكل واحد ان ينتخب من يرى فيه الكفاءة والقدرة على تمثيله .

وقالت هيا الحجايا من سكان بلدة الحسا احد اعضاء هيئة شباب كلنا الاردن ان المسؤولية تقع بداية على الشباب لحث المواطنين على المشاركة في هذا الحدث الوطني الكبير.

واضافت لقد شاركت زملائي في العديد من ورش العمل والندوات التي نظمتها الهيئة لشرح قانون الانتخابات وتشجيع المواطنين على المشاركة فيها وعلى حسن الاختيار وبالنسبة لي سأتوجه الى صندوق الاقتراع منذ الساعات الآولى لادلي بصوتي ثم اتفرغ الى جانب الشباب المتطوعين لمساعدة المواطنين وحثهم على المشاركة .

ووافقها قناعتها زميلها في الهيئة محمد النعانعه من بلدة القادسية والذي شدد على دور الشباب منذ ان حددت الحكومة موعد اجراء الانتخابات النيابية المقبلة.

واضاف كلنا ثقة بان الحكومة ستحرص على اجراء انتخابات حرة ونزيه وستكون المشاركة كبيرة حيث القاسم المشترك في مناطقنا قوة العشيرة وموقف ابنائها لافتا الى ضرورة التنافس بين المرشحين بروح رياضية وكذلك بين مؤازريهم ما دام الهدف مصلحة وطنية.

وقال الشيخ توفيق ابو جفين من بلدة الحسا ان مقاطعة الانتخابات لا يخدم المصلحة الوطنية ومن يريد ان يطور ويسهم في بناء الوطن فعليه ان يقوم بذلك من تحت قبة البرلمان باعتبارها مؤسسة رقابية وتشريعية .

واضاف لن اتوانى عن المشاركة في هذا العرس الوطني الديمقراطي الكبير وساحرص على مشاركة افراد اسرتي وابناء عشيرتي بعيدا عن اية حساسية في وقت مبكر من يوم الانتخابات .



Date : 23-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش