الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواطنون يشكون إهمال «السياحة والآثار» للمدافن البيزنطية في ساكب

تم نشره في السبت 8 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
مواطنون يشكون إهمال «السياحة والآثار» للمدافن البيزنطية في ساكب

 

 
جرش - الدستور - رفاد عياصرة

شكا مواطنون من مدينة ساكب من إهمال وزارة السياحة والآثار للمدافن البيزنطية التي تم اكتشافها العام الماضي في المدينة وتم طمرها على الرغم من قيمتها الأثرية واحتجاج الأهالي. واكد الدكتور خالد عياصرة أن المنطقة الواقعة غرب مدينة ساكب غنية بالآثار الرومانية والبيزنطية ذات الطابع الأثري المميز مستغربا عدم الاهتمام بالمنطقة والتنقيب فيها مبينا أن الإهمال وصل لدرجة أثارت استياء الناس بسبب قيام دائرة الآثار العامة بطمر المدافن البيزنطية المكتشفة بالصدفة قرب المدرسة الثانوية مطالبا بايلاء المنطقة الغربية من مدينة ساكب الاهتمام المناسب وتصنيفها ضمن المناطق الأثرية ذات الأولوية. وقال خلدون بني علي أن طمر المدافن البيزنطية غرب مدينة ساكب والتي تعد بالعشرات يؤشر على وجود خلل لافتا أن الاطلاع على الكنوز الأثرية في المنطقة الغربية من مدينة ساكب حق للأجيال القادمة ولا ينبغي لاحد إغفاله أو الاستهانة به. وقال المهندس سالم محمد ان مذكرات عديدة تقدم بها المواطنون للجهات المعنية من اجل الاهتمام بالمدافن البيزنطية والمساجد الأموية في" منطقة أم جوزة وعيصرا" لكنها لم تعطى الاهتمام اللازم لافتا أن الكشف عن هذه المناطق الأثرية يعطي المنطقة بعدا سياحيا إضافة إلى جمالها الطبيعي سيما أنها تقع في حضن الجبال ووسط الغابات .

واضاف ان ساكب كانت مكانا لصك العملة الرومانية بل بعض الكتب أوردت أن مدينة ساكب كانت المدينة الرئيسة لعصر زيت الزيتون في العصر الروماني والبيزنطي ويدلل على ذلك كثرة معاصر الزيتون الرومانية القديمة .

وفي ذات السياق ترى المختصة في علم الآثار خولا عياصرة"أن الاهتمام بالآثار يجب أن يعطى بعدا أكثر مما هو موجود حاليا مشيرة أن بعض الدول الأجنبية ليس لها تاريخ حضاري تلجأ إلى تمجيد بعض الفنانين التشكيلين ولوحاتهم لتجد لنفسها مكانا تحت ضوء الشمس على صعيد السياحة .

واكد الدكتور محمد أبو عبيلة مدير دائرة الآثار في محافظة جرش أن اكتشاف المدافن البيزنطية جاء بالصدفة ونتيجة قيام إحدى الشركات بإجراء حفريات للصرف الصحي بالقرب من المدرسة الثانوية للبنين في مدينة ساكب وبعد أبلاغ الدائرة بذلك سارعت بطواقمها إلى الموقع وتعاملت معه بطريقة حرفية حيث تم الكشف عن مجوداته والتي تمثلت بالعثور على مجموعة من المصابيح والأواني الزجاجية والأدوات المعدنية والمسكوكات المعدنية ومجموعة من الخرز والحلي المطعم بالذهب .

واشار ان جميع هذه الموجودات تعود الى الفترة البيزنطية مابين القرن الخامس والثامن الميلاديين وان مما يميز الموجودات وجود قطع فخارية على شكل راس حيوان مما يشير إلى استعمالها لأغراض دينية كما أن ما وجد في هذه المدافن يعد من أهم المخلفات الحضارية نظرا لقيمتها ولبقائها بحالة ممتازة وعكست هذه المدافن الواقع الاجتماعي والاقتصادي والفني للأردن في تلك الحقبة مشيرا ان وجود ظاهرة المصابيح إلى أن هذه المصابيح كانت تستخدم في المواكب الجنائزية .



Date : 08-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش