الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشريف : تقارير المتابعة تؤكد التقدم بتنفيذ خطة الحكومة

تم نشره في الأربعاء 12 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
الشريف : تقارير المتابعة تؤكد التقدم بتنفيذ خطة الحكومة

 

عمان (بترا)- قال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور نبيل الشريف ان تقارير متابعة تنفيذ خطة الحكومة تؤكد تقدم سير العمل في التنفيذ بشكل ملموس.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي عقده اليوم في المعهد الوطني للتدريب وشاركت فيه وزيرة السياحة والآثار مها الخطيب ان هناك منجزات تحققت على ارض الواقع في مختلف البرامج والمشروعات التي التزمت بها الحكومة أمام جلالة الملك.

وأشار الى أنه فيما يتعلق بمحور زيادة كفاءة الحكومة وتفعيل المساءلة والقياس فقد تم إطلاق مشروع خدمة استقبال شكاوى المواطنين ومتابعتها ومعالجتها من خلال وحدة إدارة شكاوى المواطنين، مبينا أن آلية عمل الوحدة تقوم على استقبال شكاوى واقتراحات واستفسارات المواطنين عبر مركز الاتصال الوطني.

واضاف ان الانتخابات النيابية هي أهم برامج محور الحث على المشاركة السياسية والمدنية حيث سيتم إقرار قانون الانتخابات قريبا، مؤكدا التزام الحكومة بإجراء الانتخابات في الربع الأخير من العام الحالي.

وأوضح الشريف انه فيما يتعلق بتحفيز بيئة الأعمال والاستثمار فقد قام البنك المركزي وضمن برنامج تعزيز اداء المؤسسات المالية والحفاظ على سلامة الجهاز المصرفي بإصدار تعليمات الدعامة الثانية من مشروع تطبيق معيار بازل وتم إقرار مشروع قانون معلومات الائتمان.

وقال ان العمل جار على تطبيق مشروع تطوير التعليم المهني ليصبح بمستوى تكنولوجي متقدم، مشيرا الى انه تم تحقيق تقدم لاعادة هيكلة برامج وتخصصات التعليم المهني وذلك ضمن محور تمكين ودعم كفاءة المواطن الاردني من خلال تزويده بالمهارات اللازمة للدخول الى سوق العمل.

واضاف ان تحفيز النمو الاقتصادي من خلال المضي قدما بمشروعات البنية التحتية الكبرى يشهد تقدما ملموسا حيث تم تقديم اكثر من255 قرضا ميكرويا للافراد والانتهاء من تنفيذ11 مشروعا انتاجيا ضمن مشروع التنمية المحلية في المناطق الاقل حظا ومشروع تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية.

وشدد الدكتور الشريف على التزام الحكومة بتنفيذ توجيهات وأوامر جلالة الملك التي وردت في كتاب التكليف السامي وتطوير العملية التربوية والتعليمية لإطلاق طاقات الشباب وامكانياتهم وتسليحهم بالعلم والمعرفة حتى يتمكنوا من مواكبة متطلبات العصر والاسهام في بناء وطنهم بكفاءة واقتدار.

وقال ان رؤية جلالة الملك لدور الشباب المتحصن بالعلم والمعرفة تدفعنا دائما للمزيد من العمل وحشد الامكانات حتى يكون شباب الوطن الاقدر على احداث التغيير المنشود من خلال مبادرات تعليمية وتدريبية تعزز التفكير النقدي وحل المشكلات وتنمي المهارات البحثية.

وقال ان المؤشرات الاقتصادية والمالية تؤكد ان الإجراءات والقرارات التي اتخذتها الحكومة في الآونة الأخيرة أدت إلى تعافي الاقتصاد الأردني وإعادته إلى المسار السليم كما ان إجراءات ترشيد الإنفاق التي تم اتخاذها لا تتناقض مع قيام الحكومة بتنفيذ الخطة التي باركها جلالة الملك، مؤكدا ان الأمر يتعلق بالاستخدام الاكفأ للموارد وتوجيهها نحو الأولويات الوطنية التي تنعكس بشكل ايجابي على مستوى حياة المواطنين ونوعية الخدمات التي تقدم لهم.

واضاف ان الاقتصاد الأردني بشكل عام بوضع سليم حيث تشير أبرز المؤشرات الاقتصادية إلى تحسن أداء الاقتصاد الأردني خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الحالي.

وبين ان الصادرات نمت بحدود 5ر4 بالمئة ونمت المستوردات بحدود3 بالمئة وتحول العجز في الموازنة العامة إلى وفر، وسجلت المديونية انخفاضاً عن مستواها السابق في نهاية العام الماضي، ووصل حجم الاحتياطيات الأجنبية إلى حوالي11 مليار دولار تغطي مستوردات8 شهور وهي نسبة تعتبر مريحة مقارنة بالمعيار العالمي والبالغ3 شهور من المستوردات.

وأشار الى ان توفير التشريعات الناظمة للعملية الاستثمارية وتوفير البنية التحتية المتميزة ووفرة الموارد البشرية المؤهلة وما ينتظرها من حوافز استثمارية تعمل على التوسع الكمي والنوعي في الاستثمار خدمة لمصالح الاقتصاد الوطني وتلبية احتياجات الدول المجاورة.

وقال ردا على سؤال حول ما أشيع عن تعيين رئيس جديد لهيئة مكافحة الفساد من قبل مجلس الوزراء في جلسته أمس ان قرارات مجلس الوزراء ليست سرية وانه لم يجر مناقشة هذا الامر اطلاقا ولم يتم تعيين أي شخص جديد في هذا المنصب، مستغربا ما تناولته بعض وسائل الإعلام بهذا الشأن خصوصا وان الامر لم يبحث من قريب او بعيد ولم يتم التطرق اليه ولا يوجد أي توجه ازاء هذا الموضوع.

وقال ردا على سؤال اخر عن زيادة رسوم المغادرة الى سوريا ان مجلس الوزراء لم يتخذ قرارا في هذا الموضوع حتى الان وما يتم نشره هي افكار متداولة.

وحول ما يجري في جبهة العمل الإسلامي قال الشريف ان ذلك شأن داخلي للحزب لا نتدخل به ولا نعلق عليه، مشيرا الى تلقي وزارة الداخلية شكوى من احد اعضاء شورى العمل الاسلامي وهي تدرس هذه الشكوى.

واعرب عن أمله بان تواصل الأحزاب القيام بواجبها ودورها في خدمة الوطن والمواطن.

ورحب الدكتور الشريف في رد على سؤال بالجهد المبذول في إعداد التقارير التي تتناول الحريات في الأردن، وقال ان الحكومة تدرس هذه التقارير على الرغم من عدم قبول كل ما تأتي به بسبب التباين في الطروحات ووجهات النظر والأداء.

وأشار الى وجود تقدم ملموس في مجال الحريات في الاردن كما حصل تطور لافت على التشريعات الاعلامية في الفترة الاخيرة.

واكد عدم صحة التقارير التي تشير الى تراجع الحريات في المملكة مع ما هو موجود على ارض الواقع، مؤكدا الاستمرار في مسيرة الاصلاح السياسي.

وعبر عن ترحيب الحكومة بزيارة امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح واصفا اياها بالتاريخية.

وقال ان هذه الزيارة تجد اهتماما وترحيبا من جميع الاوساط الرسمية والشعبية الاردنية، مشيرا الى التنسيق القائم بين جلالة الملك عبدالله الثاني واخيه امير دولة الكويت في جميع المجالات.

وثمن اهتمام الكويت بتطوير العلاقات الاقتصادية مع الأردن، مؤكدا ان سمو أمير الكويت سيكون ضيفا عزيزا يحل في بلده الثاني الاردن محاطا بما يستحقه من حفاوة واحترام باعتباره ضيفا مميزا وكريما على جلالة الملك والاردن بأسره.

وعبر الدكتور الشريف عن تعازي الحكومة لاسر ضحايا الطائرة الليبية التي سقطت اليوم الاربعاء.

وفي رد على سؤال حول تدريب الاردن لقوات افغانية قال ان تدريب2500 جندي من العراق وافغانستان انتهى منذ3 سنوات ولا يوجد حاليا اي متدربين من هذين البلدين، لافتا الى ان الاردن تلقى عرضا لتدريب قوات افغانية ولم يتم حسم الامر بعد.

وبين الدكتور الشريف ردا على سؤال انه تم وقف العمل بالجواز العراقي من فئة (س) الشهر الماضي، مشيرا إلى توجيهات جلالة الملك بتقديم جميع التسهيلات والإمكانات للاشقاء العراقيين.

وأكد الدكتور الشريف التزام الحكومة باجراء الانتخابات النيابية في الربع الاخير من العام الحالي التزاما بتنفيذ توجيهات جلالة الملك.

وردا على سؤال عن قانون الانتخاب شدد على حرص الحكومة بان تكون الانتخابات نزيهة وشفافة ومعبرة عن ارادة المواطنين الاردنيين، لافتا الى ان القانون سيقر قريبا جدا ورجح بان تجرى الانتخابات اعتمادا على بطاقة الاحوال الشخصية.

وعرض الدكتور الشريف بعض الإحصاءات المتعلقة باعداد الناخبين، مشيرا الى ان عدد المواطنين الاردنيين الاحياء المسجلين مدنيا حتى1/1/2010 (6420551) مواطنا وتشمل هذه الاحصائية المواطنين الذين يحملون الجنسية الاردنية سواء اكانوا في الداخل او الخارج.

واشار الى ان عدد الذين بلغوا سن الثامنة عشرة لغاية1/1/2007 (3399296) مواطنا وبلغ عدد المواطنين المسجلين في الانتخابات الماضية (2461569) مواطنا وبلغ عدد المواطنين الذين بلغوا سن18 بعد الانتخابات الماضية وحتى تاريخ1/1-2010 (372577).

وقال الدكتور الشريف ان الاردن يرفض حل قضية اللاجئين على حسابه وذلك ردا على سؤال حول احاديث التوطين الذي يتناقلها البعض، مشيرا إلى حديث جلالة الملك الذي أكد فيه ان التوطين هو انتحار للاردن.

وأضاف ان الأردن رفض القرار العسكري الأخير لقوات الاحتلال الإسرائيلي وعبر عن إدانته ورفضه للقرار محتفظا بالخيارات الدبلوماسية والسياسية والقانونية في مواجهته.

وفي إشارة إلى البيان الذي تحدث عن الوحدة الوطنية او ما عرف ببيان350 شخصية قال ان لدينا ثوابت وطنية راسخة نعتز ونتمسك بها، لافتا إلى أن الوحدة الوطنية هي مصدر قوة الأردن التي لا نهادن فيها.

ورحب باي جهد يؤكد على الثوابت الوطنية كما أشار إلى أن البيان المشار إليه وصل الى خلاصات في امور أخرى لا نتفق معها ولا نعتقد أنها تقدم قراءة موضوعية لوقائع الامور.









التاريخ : 12-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش