الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زيارة امير الكويت الى المملكة ترسيخ للعلاقة الأخوية بين البلدين

تم نشره في الأحد 16 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
زيارة امير الكويت الى المملكة ترسيخ للعلاقة الأخوية بين البلدين

 

عمان - الدستور - عبدالله محمد القاق

تكتسب زيارة سموالشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت للاردن التي تبدأ غدا الاثنين تلبية لدعوة من أخيه جلالة الملك عبدالله الثاني أهمية كبيرة لجهة تطوير العلاقات الاخوية التى تربط البلدين الشقيقين فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها وهي تشكل عنصر ثبات واستقرار وثقة بالاضافة الى كونها حالة فريدة فى العلاقات العربية فضلا عن كونها تجسد الاخوة العربية لما تعبر عنه من استراتيجية متميزة خاصة وان الكويت دائما تقف داعما للقضايا العربية وللاردن بوجه خاص فى المجالات الاقتصادية اوفي التنسيق المشترك حيال العملية السلمية وتطورات الاوضاع فى الاراضي الفلسطينية لاسيما وان موقف الكويت يدعو وباستمرار لتطبيق الشرعية الدولية في اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف كما ان الاردن والكويت يلعبان دورا بارزا في تنقية الاجواء العربية وتحقيق التضامن العربى المنشود.

وقال وزير الخارجية ناصر جودة لـ" الدستور" ان العلاقات الاردنية - الكويتية تشهد مزيدا من النمو والتقدم والازدهار في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية تجسيدا للطموحات الوطنية والقومية التي اختطها جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ، وذلك انطلاقا من الرؤى التي رسمها الزعيمان لتطوير التعاون على قواعد ثابتة تقوم على المصداقية والتفاهم والحوار والمصارحة والحرص على اقامة العلاقات الاخوية الطيبة مع الجميع على أساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الآخرين.

وقال جودة ان مباحثات الزعيمين ستتناول العلاقات الثنائية وسبل تفعيلها بالاضافة الى الاوضاع في الاراضي الفلسطينية وسبل تنقية الاجواء العربية.

اهمية زيارات الملك الى الكويت

وعكست زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني لدولة الكويت والمباحثات التي اجراها جلالته مع اخيه سموالشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مؤخرا عمق وتميز العلاقات الاردنية الكويتية وسبل تطويرها في مختلف المجالات.. كما ان الزعيمين اكدا فى اكثر من مناسبة حرصهما على توثيق علاقات التعاون والتنسيق بين البلدين لما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين ويسهم في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف الصعد.

وقال سفير دولة الكويت لدى المملكة الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح ان العلاقات الاردنية الكويتية خرجت عن الاطار التقليدي والنمطي لتصبح صلبة وراسخة كجبال عمّان بحسب وصفه.

وقال الشيخ الصباح ان هناك زيارات متبادلة ما بين الاردن والكويت لمسؤولين على أعلى المستويات ، مشيرا الى ان زيارة رئيس الوزراء سمير الرفاعي الى الكويت كانت ناجحة للغاية ، وكذلك زيارة وزير الخارجية ناصر جودة الى الكويت في شهر آذار الماضي حيث تناولت المحادثات مختلف جوانب التعاون الثنائي والاضاع العربية الراهنة وخاصة القضية الفلسطينية.

وفي اطار حديثه عن التعاون الاقتصادي اعلن السفير الكويتي ان حجم الاستثمارات الكويتية في الاردن يقارب 8 مليارات دولار ، مبينا ان الكويت تضع دوما استثماراتها في الدول التي تتمتع بالامن والاستقرار ، وهذا ما يدفع الكويتيين للاستثمار في الاردن بسبب ما يتمتع به من امن واستقرار وبيئة جاذبة.

وكشف عن توجه البعثة الدبلوماسية الكويتية لدى الاردن لافتتاح مكتب تجاري كويتي في الاردن بما يشجع ويدعم التبادل التجاري وعلاقات التعاون الاقتصادي ويرعى المصالح الاقتصادية لكلا البلدين. واكد الصباح ان الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية يولي الاردن اهتماما خاصا في مشاريعه وخططه وهناك تنسيق وتعاون مستمر لتعزيز مشاريعه في المملكة مشيرا الى عدد من المشاريع التي مولها الصندوق في مجال الطاقة.

السفير الاردني في الكويت

من جانبه اعرب السفير الاردني لدى الكويت جمعه العبادي عن ارتياحه للعلاقات الاخوية المتطورة والمتينة بين الاردن والكويت في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

وقال ان جلالة الملك عبدالله الثاني وصاحب السموالشيخ صباح الأحمد الجابر يبذلان جهداً كبيراً لتحقيق التضامن العربي ودعم التوجهات الوطنية والقومية واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة وعاصمتها القدس الشريف.

واضاف السفير ان هذه زيارة سمو امير دولة الكويت الى المملكة غدا تدل على مدى تمتع البلدين بالمصداقية والطرح العقلاني الوسطي حيال مختلف القضايا والرغبة الحقيقية في ايجاد واقع عربي افضل تسوده المحبة والوئام والتعاون.

وقال ان زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى الكويت مؤخراً هدفت الى تطوير هذه العلاقات والتشاور في مختلف القضايا الراهنة بما يخدم شعوبنا العربية والاسلامية خاصة وان العلاقات بين بلدينا تشهد نمواً وتطوراً وتنسيقاً وتعاوناً في مختلف المجالات بفضل قيادتي البلدين.

وحول التعاون التجاري بين الاردن والكويت قال السفير: ان حجم التبادل التجاري بين الاردن والكويت ارتفع من 44 مليون دولار عام 2000 الى (216) مليونا عام 2008 مؤكداً ان هناك محاولات جادة من الجانبين للارتقاء بمستوى التبادل التجاري ودفعه لمستويات تتناسب وحجم امكاناتهما.

واضاف ان انعقاد الدورة الثالثة لاجتماعات اللجنة الاردنية - الكويتية التجارية في الكويت في تموز الماضي أكدت حرص البلدين على الارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي بمختلف المجالات ، والعمل على دفعها لمستويات تتناسب ومستوى امكاناتهما وطموحاتهما. واشار الى ان هذه اللقاءات اسهمت في تعزيز تدفق السلع والخدمات بين البلدين وتشجيع اقامة المعارض التجارية والصناعية المتخصصة للتعريف بالمنتجات الوطنية وتشجيع الاستثمار والقضايا الجمركية والنقل البري والبحري والمناطق الحرة.

وأكد العبادي ان الحكومة تثمن عاليا ثقة واهتمام المؤسسات الاقتصادية والاستثمارية الكويتية في البيئة الاستثمارية والتي عكسها تزايد المشروعات الاستثمارية الكويتية في الاردن معبراً عن استعداد المؤسسات المعنية من أجل تقديم التسهيلات لرجال الاعمال والمستثمرين الكويتيين.

واكد ان العلاقات الاردنية - الكويتية تشهد نمواً في مختلف الميادين ، لأن لدى القيادتين الاردنية والكويتية تفاهما سياسيا عميقا ورؤى مشتركة وتعاونا شاملا حيال مختلف القضايا الراهنة ورغبة جادة في ايجاد حل لكل ازمات المنطقة وتحقيق السلام الدائم والعادل في المنطقة عن طريق حل الدولتين ، وتوفير الامن والاستقرار واللجوء الى الحوار لحل كل القضايا بروح الاخوة والتضامن لرفع مستوى شعوب المنطقة في مختلف المجالات.

التاريخ : 16-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش