الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطفيلة: مقومات سياحية مميزة ونقص في الحدائق والمتنزهات

تم نشره في الجمعة 10 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
الطفيلة: مقومات سياحية مميزة ونقص في الحدائق والمتنزهات

 

الطفيلة (بترا) امضى العديد من العائلات الميسورة في الطفيلة عطلة العيد في العقبة وعمان وغيرهما من محافظات المملكة بحثا عن مرافق سياحية وترفيهية لاسرهم واطفالهم.

وانحصر حراك الاغلبية من سكان المحافظة ممن لا تسمح لهم ظروفهم المالية بالانتقال الى محافظات اخرى في نطاق الزيارات بين الاقارب والمجاورين او الاستمتاع بأجواء وفرحة العيد في عفرا والبربيطة وضانا.

ورغم توافر حزمة من المقومات السياحية وأماكن الجذب السياحي بالطفيلة إلا أنها تخلو من المتنزهات العامة والحدائق وأماكن الترفيه الخاصة بالأطفال باستثناء متنزه وحيد يعود للقطاع الخاص.

ويؤكد مواطنون ان توافر أماكن الترفيه والملاعب سيكون رديفا لتطوير المنتج السياحي وتفعيل السياحة الداخلية في المحافظة، فيما يشير كثيرون الى ان الطفيلة تعد متنزها شاملا ومتنوعا يحوي كافة عناصر الجذب السياحي ابتداء من بساتين الزيتون مرورا بالآثار والقلاع وانتهاء بمحمية ضانا الطبيعية.

غير أن حاجة المحافظة لاماكن الترويح وألعاب الأطفال جعل من هذه المواقع محصورة على السياح الأجانب ما يضطر العديد من العائلات الى التوجه الى محافظات اخرى او البقاء في منازلهم واحيائهم.

ويشير التاجر صالح احمد ان اتجاه المواطنين لقضاء عطلة العيد في العقبة وعمان أدى الى توقف الحركة التجارية في مدينة الطفيلة وغياب اية مظاهر للعيد فيها، مطالبا بضرورة تنفيذ مشروعات سياحية لاستثمارها كمدن ترفيهية ومتنزهات.

وأكد المواطن جهاد الرواشدة أن إيجاد مشروعات سياحية ومدن ترفيهية من شأنه إنعاش السياحة وإبراز المناطق السياحية الهامة التي تجد عزوفا من أبناء المحافظة.

وبين عدد من زوار حمامات عفرا المعدنية ان هذا الموقع يتناسب مع المقدرة المالية لذوي الدخول المحدودة إذ يعد ملاذا للراحة والاستجمام والعلاج من الأمراض المختلفة.

وقال مدير آثار الطفيلة جهاد درويش ان المحافظة تضم حوالي 1500 موقع اثري اضافة الى المواقع الاستجمامية والسياحية والبيئية مثل محمية ضانا والسلع والمعطن وبصيرا وغيرها.

واشار مدير سياحة الطفيلة رائد الربيحات الى ان السياحة الداخلية لمحمية ضانا وحمامات عفرا المعدنية شهدت أول أيام العيد حركة سياحية نشطة نتيجة توافر مقومات سياحية جاذبة ومسطحات خضراء خاصة في منطقة البربيطة الى جانب الهواء العليل والهدوء في ضانا ومخيم الرمانة، مشيرا الى ان الطفيلة تعتبر مستودعا طبيعيا يحتضن كافة المقومات السياحية المتنوعة من أماكن أثرية وسياحية وبيئية.

التاريخ : 10-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش