الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عين الله لا تنام : الطفل الغزاوي «بشار» مصاب بسرطان الدم ويحتاج للعلاج او اعفاء للعلاج

تم نشره في الاثنين 20 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
عين الله لا تنام : الطفل الغزاوي «بشار» مصاب بسرطان الدم ويحتاج للعلاج او اعفاء للعلاج

 

عمان - الدستور - ماجدة ابو طير

زاوية عين الله لا تنام زاوية متخصصة بعرض قضايا المحتاجين وخاصة الاشخاص الذين يحتاجون الى علاجات ، لتيسر لهم سبل العلاج على ايدي المهتمين من اهل الخير والجهات المعنية وتستقبل الصحيفة اي مظالم او مشاكل عبر ارسالها الى الايميل العام للصحيفة او إلى العنوان البريدي مع التقارير التي توثق هذه المظالم ، خصوصا ، بشأن الحالات التي تتعلق بالاطفال ومشاكلهم واحتياجاتهم وعلاجهم ، وأي شأن يخصهم ، ويخص شؤون حياتهم. ولا تستقبل الصحيفة اي مساعدات مادية بل يتم التواصل بين المهتم والمحتاج للمساعدة بشكل مباشر.

يروي الاب حكاية فلذة كبده: "بشار الذي يبلغ من العمر خمس سنوات بدأ يشعر بالتعب شيئا فشيئا الى ان انهار ولم يستطع مقاومة ما يشعر به من اوجاع اقتحمت جسده ، بدأت حالته تسوء يوما بعد يوم. ما جعله جليس المنزل ، حتى ان العيد مر علينا دون ان نشعر به. طفل وجهه نور الا ان النور بدأ يخفت جراء الألم. الانهاك الدائم الذي شعر به والمظاهر الأخرى التي ظهرت عليه ، جعلت من الضرورة ان نأخذه للطبيب ليعمل له الازم ، وتم اكتشاف سرطان الدم او ما يسمى "الليوكيميا" من النوع الخبيث حسب تقرير الأطباء ، ولكن ماذا سنفعل كوننا من الغزيين المقيمين في الاردن ولا نستطيع تأمين العلاج او حتى الاعفاء اللازم لعلاجه. هل ابقى انظر لفلذة كبدي وهو يذوي امام عيني؟؟. لقد اصبحت حالة طفلي "بشار" صعبة جدا ولا يستطيع القيام باي مجهود. ووجهه مصاب بالانتفاخات واوجاع متزايدة يشعر بها. ان اصابته بالسرطان جعلته يشعر بالتعب المستمر والبقاء مستلقيا دون عمل اي مجهود.

وكوني غزاويا فلا استطيع تأمين تكلفة العلاج له ، او حتى ان اخفف عنه ، اقف امام ابني عاجزا واشعر بان يدي مكتوفتان وارى طفلي ذاك الملاك تسوء حالته يوما بعد يوم ، هو طفل ولم يتجاوز الخامسة من عمره والان اراه امامي لا يستطيع الحراك وكأن عمره مئة عام ، هل افقد ابني لانني لا استطيع تأمين العلاج له؟.

اناشد اهل الخير والجهات المعنية مساعدتي في تأمين علاج طفلي او الحصول على اعفاء. تكاليف العلاج عالية لمرض السرطان ولا استطيع توفيرها كوني اعمل عملا لا يحقق لي الدخل الذي يستطيع تغطية هذه العلاجات. لا نريد شيئا سوى ان يتم توفير العلاج لابني ليعود كما كان ذلك الطفل النشيط الذي يلعب مع اقرانه ولا يشعر بالتعب بسرعة.هو طفل ويستحق الرحمة من خلال تأمين العلاج له للتخفيف عنه.

يضيف الاب وصوته حزين: ادعو الله الا تمر اي عائلة بالظروف التي نمر بها ، شعور الاب يكون صعبا حقا حين يعلم ان العلاج متوفر ولكنه لا يملك المال لتغطية العلاج ، وقلبه يتفطر على ولده حين يراه يذبل ولا يستطيع انقاذه من هذا المرض الذي اصيب به. في بادئ الامر ظننا انه مصاب بالتهاب اللوزتين الا ان الانتفاخ الذي اصاب وجهه وشعوره بان اقدامه تؤلمه بشكل دائم ، ونزول الدم بشكل مستمر من انفه جعل الاطباء يخضعونه للعديد من الاجراءات ليكتشفوا اصابته بسرطان الدم "الليوكيميا" ، التي اثرت على انزيمات الكبد وصفائح الدم ، فنسبة السرطان بدمه %99 ، والله المستعان ان ييسر لطفلي سبل العلاج وان يشفيه مما اصيب به.

انه طفل وجل همه ان يتابع حياته والا يبقى اسيرا للمرض الذي سجنه في سجنه دون رحمة ، كل ما يحلم به "بشار" ان يذهب الى المدرسة وان يشارك اصدقاءه اجواء الدراسة ليكبر ويحقق احلامه. هو طفل ولا يحتاج الا للعلاج ليخرج من الوضع الصحي المتأزم الذي يعيش. اناشد اهل الخير مساعدتي في تأمين العلاج لإبني واعادة الحياة الطبيعة له فهو لا يريد الا ان يعود كما كان ويرجع لعائلته واصدقائه بكامل الصحة والعافية.

للتواصل مع العائلة ومساعدتها في علاج الطفل يمكن الاتصال على الرقم التالي: ,0799204289

[email protected]

التاريخ : 20-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش